التفكيرالسلبي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • إن من أهم الأهداف التي يسعى الإنسان للوصول إليها هو التفكير الإيجابي ليتمكن من تجنب الأخطاء التي يعززها التفكير السلبي ويتجاوز ما قد ينجم عنها من أضرار لا تقتصر على الفرد ذاته ولكنها تمتد لتشمل سواه ولعل من أهم دعم التفكير الإيجابي هو التفاؤل حيث يعتبر من أهم العوامل التي تساعد الإنسان نفسياً وذهنياً على تطوير مقدرته على تحقيق أهدافه الشخصية والوظيفية 0ومن المهم جداً أن نجعل التفاؤل منهجاً يوجه السلوك ويضمن تقدمه رغم كل العقبات والصعاب سواء على المستوى الشخصي أو المهني ، وفي رأيي أن التفاؤل هو مفتاح الصحة والسعادة والنجاح ، فالتفاؤل هو الذي يؤكد الذات ويزيد الثقة بها ويمنح الشعور بالمقدرة والتحكم والسيطرة على التصرفات الحالية والمستقبلية ويعطي المرء الاستقلال الفكري والنفسي الذي يتيح له الإمساك بمفاتيح الشخصية وعدم تركها للآخرين حتى لا يكون قشة في مهب الريح 0 كما أن التفاؤل يكسب المرء القدرة على تجاوز الأفكار السلبية وكسر حلقاتها وتغيير اتجاه حركتها وتنمية الأفكار الإيجابية والارتفاع بالقدرات الكامنة فيه كي لا يقع في براثن الإحباط والتشاؤم 0 أن المتفائل الحقيقي محب على الدوام لا يعرف الحسد والحقد والكراهية . . . التي نهى عنها ديننا الحنيف ، والمتفائل عندما يتخفف من هذه الأثقال التي تعوق كل انطلاقة إيجابية سيكون حراً فاعلاً بانياً 0 إن التفاؤل مسلك يفرضه الإيمان بالله والرضا بقضائه وقدره ، والتشاؤم مسلك لا يستقيم مع ذلك الإيمان ، وعليه فإن تحول المتشائم إلى متفائل ممكن إذا تمت له الهداية واتبع الطريق الصحيح بعد التوكل على الله ، ولا شيء مستحيل لإحداث التغيير المطلوب بمشيئة المولى عز وجل 0 وخلاصة القول فإن التشاؤم له أبلغ الضرر على حالة الإنسان النفسية وبالتالي الصحية وهناك علاقة وطيدة بين التشاؤم والقلق والاكتئاب ، كما أن هناك علاقة وطيدة بين التفاؤل والسعادة والنجاح 0 " اللهم اجعلنا من المتفائلين دائماً
    • التفكير بالله سبحانه وتعالي .. وفي خلق السموات والارض والكون ...

      والخسية من العلي الجبار ...

      يخليك تحن الى الله سبحانه وتعالي وبالتالي يختفي خوفك عن الموت وسلبية الموت ...
    • التفكير السلبي هو إحدى العوامل المتواجدة في النفس البشرية وإزالته عن تلك النفس يبقى محال ولكن يجب أن لا يطغي إبقاءه على الجوانب الإيجابية فينا .
      فالتسامح والعشرة الطيبة هي أسس ترسيخ الجوانب الجميلة في الحياة وبالكلمة الطيبة نستدرك كل القلوب ونكسبها . ولكن يجب أن نعلم أن لكل شيء على ظهر الحياة وجهان إيجابي وسلبي والأنسان إحدى تلك العوامل .