ريال مدريد الأسباني وروما الإيطالي في أبرز لقاءات دوري أبطال اوروبا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ريال مدريد الأسباني وروما الإيطالي في أبرز لقاءات دوري أبطال اوروبا

      يستهل ريال مدريد الاسباني مشوار الدفاع عن لقبه بامتحان صعب امام مضيفه روما الايطالي اليوم في واحدة من اقوى مباريات الجولة الاولى من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم لموسم 2002-2003 وتقام أيضا 7 مباريات اخرى ضمن المجموعات 1 و2 و3 و4 على ان تقام مباريات المجموعات 5 و6 و7 و8 يوم غد.

      وفي ابرز مواجهات اليوم مباراة ارسنال حامل الثنائية في انكلترا مع بوروسيا دورتموند بطل المانيا ووصيف بطل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي (المجموعة الاولى) وفالنسيا بطل اسبانيا مع ليفربول الانكليزي (الثانية) ويلعب ايضا اوكسير الفرنسي مع ايندهوفن الهولندي (الاولى) وبال السويسري مع سبارتاك موسكو الروسي (الثانية)، وغنك البلجيكي مع ايك اثينا اليوناني (الثالثة) وروزنبورغ النرويجي مع انتر ميلان الايطالي، واياكس امستردام الهولندي مع ليون الفرنسي (الرابعة).

      وسيكون الملعب الاولمبي في العاصمة روما مسرحا لمباراة قمة مبكرة بين روما وريال مدريد في اعادة لمواجهتهما في الجولة الاولى من الدور ذاته العام الماضي عندما فاز الفريق الاسباني بهدفين للدولي البرتغالي لويس فيغو وغوتي مقابل هدف لفرانشيسكو توتي.

      وستكون المباراة فرصة للفريق الايطالي للثأر لخسارته امام ريال مدريد حامل لقب المسابقة 9 مرات (رقم قياسي) بيد ان مهمته لن تكون سهلة لان معنويات لاعبيه مهزوزة بعد الخسارة امام بولونيا 1-2 في المرحلة الاولى من الدوري الايطالي اول أمس علما بانه تقدم بهدف للدولي الارجنتيني غابرييل باتيستوتا، بالاضافة الى غياب ثلاثة لاعبين اساسيين في صفوفهم هم باتيستوتا وصانع الالعاب الدولي فرانشيسكو توتي والبرازيلي ليما بسبب الايقاف.
      ولن تكمن صعوبة مهمة فريق العاصمة في معنويات لاعبيه المهزوزة وغياب اللاعبين الثلاثة فقط بل في قوة الفريق المنافس الساعي الى تحقيق انجاز العام الماضي عندما كان اول المتأهلين الى الدور الثاني بتحقيقه 4 انتصارات متتالية كان اولها على روما في عقر داره.

      ويدرك مدرب روما فابيو كابيللو جيدا صعوبة مهمته امام فريقه السابق الذي قاده الى احراز لقب الدولي الاسباني عام 1997 ويوجد الفريق الاسباني في افضل حالاته وهو الذي يملك ترسانة مهمة من افضل اللاعبين العالميين في مقدمتهم الدوليان الفرنسي وزين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو بالاضافة الى البرازيلي روبرتو كارلوس وهو عزز صفوفه بهداف المونديال الاخير الدولي البرازيلي رونالدو الذي سيغيب عن مباراة اليوم لعدم جهوزيته.. يذكر ان ريال مدريد احرز اللقب الاوروبي التاسع على حساب باير ليفركوزن الالماني.

      وضمن المجموعة ذاتها (الثالثة)، يملك غنك البلجيكي افضلية الارض والجمهور عند مواجهته ايك اثينا بطل اليونان.

      وفي المجموعة الاولى وعلى استاد هايبري يستهل ارسنال بطل الثنائية في انكلترا مشواره الاوروبي بمواجهة بوروسيا دورتموند الالماني حامل لقب المسابقة عام 1997 وتبدو كفة ارسنال راجحة لانتزاع اول ثلاث نقاط في المسابقة بالنظر الى بدايته الجدية في الدوري المحلي حيث يتصدر الترتيب برصيد 14 نقطة فيما يعاني بوروسيا دورتموند الامرين في الدوري الالماني حيث يحتل المركز السابع برصيد 7 نقاط من انتصار واحد و4 تعادلات اخرها امام ضيفه شالكه 1-1 السبت الماضي.

      في المقابل يخوض ارسنال المباراة بمعنويات عالية بعدما اكرم وفادة ضيفه تشارلتون يوم السبت الماضى عندما تغلب عليه 3-صفر محققا رقما قياسيا جديدا في الدوري يتمثل في تسجيله هدفا على الاقل في 45 مباراة متتالية منذ تعادله سلبا مع نيوكاسل في مايو 2001.

      ويسعى مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر الى قيادة فريقه الى احراز اللقب على استاد اولدترافورد ملعب غريمه التقليدي مانشستر يونايتد حيث ستقام المباراة النهائية.. وقال فينغر: هناك رغبة كبيرة في النجاح على المستوى الاوروبي داخل ارسنال سنقدم كل ما في وسعنا لتحقيق هذا الهدف بالرغم من مواجهتنا افضل الفرق اوروبيا اني متفائل وأعتقد اننا سنحقق ذلك والمشوار يبدأ بمباراة اليوم ضد دورتموند.

      واضاف اننا نثق في امكانياتنا وامامنا عامان او ثلاثة اعوام لبلوغ هذا الهدف فريقي شاب وسيواصل التألق واذا فزنا هذا العام باللقب بامكاننا تكرار الانجاز العام المقبل وأريد الفوز بدوري الابطال لاني خسرت في السابق نهائي مسابقة كأس الكؤوس ونهائي كأس الاتحاد الاوروبي.

      ونجح فينغر منذ اشرافه على الادارة الفنية لارسنال عام 1996 في قيادته الى احراز الثنائية (الدوري والكأس) عامي 1998 و2002 والى المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي التي خسرها امام غلطة سراي التركي بركلات الترجيح عام 2000 لكنه فشل في تخطي الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

      ويعول فينغر على مجموعة من اللاعبين الدوليين ابرزهم الثلاثي الفرنسي باتريك فييرا وتييري هنري وسيلفان ويلتورد هداف الدوري الانكليزي بانتظار التحاق مواطنهم روبير بيريس الذي لم يتعاف من الاصابة شأنه في ذلك شأن الدولي السويدي فريدي ليونغبرغ.

      وضمن المجموعة ذاتها، يلعب اوكسير متصدر الدوري الفرنسي مع ايندهوفن متصدر الدوري الهولندي في مباراة متكافئة يذكر ان ايندهوفن احرز اللقب عام 1988.

      وضمن المجموعة الثانية، ستحضن مدينة فالنسيا مباراة القمة بين فريق المدينة وصيف بطل المسابقة عامي 2000 و2001 وبطل الدوري الاسباني وليفربول الانكليزي حامل اللقب 4 مرات والساعي الى التتويج للمرة الاولى منذ 1984 ويتصدر فالنسيا ترتيب الدوري في بلاده برصيد 6 نقاط من انتصارين متتاليين، في حين يحتل ليفربول المركز الثالث في انكلترا برصيد 12 نقطة من 3 انتصارات ومثلها تعادلات وفي المجموعة ذاتها، يلعب بال السويسري مع سبارتاك موسكو الروسي.

      وينتظر انتر ميلان الايطالي اختبار صعب عندما يحل ضيفا على روزنبورغ النرويجي ضمن منافسات المجموعة الرابعة ويعول انتر ميلان، الذي خسر جهود رونالدو المنتقل الى ريال مدريد، على الدولي كريستيان فييري الذي قاده الى الفوز على تورينو 1-صفر اول امس بالاضافة الى الدولي الارجنتيني هرنان كريسبو والاوروغوياني الفارو ريكوبا.. ويلعب ضمن المجموعة ذاتها، اياكس امستردام الهولندي مع ليون الفرنسي.
    • سحق فريق ريال مدريد مستضيفه فريق روماا الايطالي بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي اقيمت مساء أمس الثلاثاء في مدينة روما الايطالية وذلك ضمن المجموعة الثالثة من بطولة الدوري الأوروبي للأندية لكرة القدم. ويجار فوز ريال مدريد للمهاجم جوتي الذي تحول إلى كابوس مزعج لدفاع روما حيث استطاع جوتي من تسجيل هدفين(41و74) وصنع الثالث الذي سجله راؤول(56). وكما قال مدرب روما السيد كابيلو بأنه من الطبيعي جدا أن نخسر من ريال مدريد أو فريق الأحلام. وضمن نفس المجموعة تعادل فريقا جنك البلجيكي وايك اثينا اليوناني بدون أهداف. وفي المجموعة الثانية حقق فريق فالنسيا فوزا قويا على ضيفه ليفربول بهدفين دون مقابل، سجل أهداف المباراة ايمار (20) وبراغا(38). وضمن نفس المجموعة فاز فريق بازيل السويسري على ضيفه سبارتاك موسكو بهدفين دون مقابل