أميركا تعتقل طياراً سودانياً

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أميركا تعتقل طياراً سودانياً

      اعتقلت السلطات الاميركية امس طياراً بالسلاح الجوي السوداني زعمت انه على صلة بتنظيم القاعدة وانه تآمر لضرب البيت الابيض بطائرة ركاب مدنية. وقالت شبكة تلفزيون «سي.إن.إن » نقلا عن مصادر أمنية أميركية لم تذكرها بالاسم، ان الاعتقال جاء في أعقاب نشر صحيفة «واشنطن تايمز» تفاصيل تتعلق بالبحث عن الطيار السوداني الذي لم يكشف النقاب عن اسمه.


      ونقلت الصحيفة عن مصادر في المخابرات لم تحددها، ان الطيار تلقى تدريبا في أفغانستان ثم دخل كندا الاسبوع الماضي استعدادا لشن هجوم على غرار هجمات 11 سبتمبر الارهابية من العام الماضي. وبالتزامن كشفت مصادر صحافية فرنسية أن أجهزة الاستخبارات الاميركية تواصل جهودها للكشف عن حقيقة المعلومات المفزعة التى تشير الى قيام أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة بشراء عدد من أصل 100 حقيبة تحتوى كل منها على قنبلة ذرية صغيرة اختفت من ترسانة سلاح الاتحاد السوفييتى السابق.


      وتزامنت هذه التسريبات مع معلومات كشفت عنها مجلة (إكسبريس) الفرنسية في عددها الصادر امس مخاوف الرعب النووي المشتبه أن تكون جماعات أو خلايا موالية لشبكة «القاعدة» قد امتلكت مكونات نووية تؤهلها للقيام بتفجيرات أو هجمات بأسلحة قذرة، مشيرة في تحقيق موسع إلى ان اجهزة الاستخبارات الاميركية تواصل تحرياتها حول معلومات تشير الى قيام ابن لادن بشراء حقائب نووية صغيرة اختفت من ترسانة سلاح الاتحاد السوفييتي السابق.


      ونقلت (إكسبريس) عن الصحافي الباكستاني حامد مير رئيس تحرير صحيفة (أوصاف) الباكستانية والذى يقدم نفسه باعتبار أن له صلات قوية بعدد من قيادات تنظيم القاعدة، قوله ان أيمن الظواهرى أبرز مساعد لابن لادن اكد له بعد مقابلة في افغانستان ان أسامة بن لادن استطاع شراء 3 قنابل نووية صغيرة من المافيا الشيشانية بنحو 30 مليون دولار.


      وفي هذا السياق أيضاً كان الجنرال الكسندر ليبيد مستشار الرئيس الروسي السابق بوريس يلستين قد كشف في حديث للتلفزيون الأميركي في 1997 عن ان الاتحاد السوفييتي السابق فقد من ترسانته النووية 100 قنبلة نووية صغيرة كان الاتحاد السوفييتي قد صنعها لمواجهة نفس النوع من القنابل الصغيرة التى صنعتها الولايات المتحدة في الستينيات في سرية تامة تحت اسم (MK47).


      وأشار ليبيد الذي لقي مصرعه في حادث طائرة مروحية مثير للجدل حتى اليوم إن السلطات الروسية لا تعلم اذا كانت هذه القنابل التي ظلت مخزنة 30 عاماً قد سرقت او بيعت او فقدت، مما يثير شكوكاً حول مصيرها. الوكالات

      المصدر جريدة البيان الاماراتية
    • الطيار السوداني الذي اعتقله الأمريكيون «سائق تاكسي»!

      أخواني هذه بعض المعلومات عن الطيار السوداني المعتقل
      "كأي مهاجر من دول العالم الثالث كان السوداني مكي حامد يحلم بتحسين أوضاعه المادية بإكماله دراسة الطيران في الولايات المتحدة ومن ثم العودة للسودان للعمل كطيار في الخطوط الجوية السودانية. إلا أن مكي صرف النظر عن دراسة الطيران المدني في الولايات المتحدة بعد 11 سبتمبر لأسباب مفهومة، وبدلاً من ذلك التحق بكلية جيلفورد التكنولوجية في ولاية نورث كارولينا، وعمل خلال ذلك سائقاً لسيارة أجرة في مدينة جرينز بورو بالولاية نفسها ثم التحق بجامعة ايه آند تي- ولاية نورث كارولينا لدراسة الهندسة وحافظ على عمله كسائق سيارة أجرة للإنفاق على تعليمه."
      نقلا عن صحيفة الشرق القطرية بتصرف