المرحلة الثانية من العملية ستجعل أمريكا تنسى ما شاهدته أثناء الهجمات العام الماضي

    • المرحلة الثانية من العملية ستجعل أمريكا تنسى ما شاهدته أثناء الهجمات العام الماضي



      ذكرت صحيفة صاندي تايمز البريطانية أن أسامة بن لادن خطط لعملية من ثلاثة مراحل، حيث ستجعل المرحلة الثانية من العملية أمريكا تنسى ما شاهدته أثناء الهجمات العام الماضي، أما المرحلة الثالثة فستؤدي لنهاية أمريكا كدولة عظمى.

      # ونسبت الصحيفة هذه المعلومات إلى الجندي الأمريكي جون وولكر ليند أو الطالبان الأمريكي الذي قاتل مع طالبان وكان أحد الناجين من مذبحة قلعة غانغي الذي فجرتها قوات التحالف الشمالي وغمرتها بالمياه.

      # وزعمت الصحيفة أنها اطلعت على محاضر مكتب التحقيقات الفدرالي إف بي آي الذي حقق مع ليند في ثلاث مناسبات في مدينة قندهار بمدينة أفغانستان.

      # وأخبر ليند المحققين الأمريكيين بكل ما يعرفه عن تنظيم القاعدة ولقائه بزعيمها أسامة بن لادن.

      # وزعمت الصحيفة أن بن لادن أرسل في الصيف الماضي خمسين انتحاريًا للدول الغربية، وأنه درب مئات الألوف من الشباب القادمين من أوروبا واستراليا وآسيا.

      # وقال ليند الذي قابل بن لادن في أكثر من مناسبة: إن مسؤولين بارزين في القاعدة فحصوا استعداد المتدربين في المعسكرات للقيام بعمليات ضد أمريكا.

      # يذكر أن ليند قد أسر مع الذين أسروا من طالبان حيث نقلوا لسجن قلعة غانغي، والتي عثر عليه فيها مع مجموعة من الناجين بعد مجزرة التحالف الشمالي.

      # وبعد عودته لأمريكا وجهت السلطات الأمريكية لليند تهمة التآمر لقتل مواطنين أمريكيين. وتوصل محاموه إلى صفقة مع السلطات الأمريكية، يعترف فيها ليند بكونه جنديًا في طالبان ويتعاون مع المحققين، ويواجه ليند إمكانية السجن لعشرين عامًا، حيث سيصدر حكم بشأنه في الرابع من أكتوبر القادم.

      المصدر
    • شكرا اخي العزيز توني

      وان نشاء الله الامريكان وكل اعداء الدين سيعشون بقية اعمارهم في رعب فالاسلام قادم باذن الله

      ولا بديل للاسلام فهو الدين السماوي الذي ارتضاه الله لعباده وامرهم باتباعه وهو الدين الذي تكفل الله بحفظه

      ان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم

      جزاك الله خيرا اخي الكريم توني بارك الله فيك