هل انت مع التعدد في الزوجات ام لا مع ذكر الاسباب ؟؟؟؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل انت مع التعدد في الزوجات ام لا مع ذكر الاسباب ؟؟؟؟

      بسم الله الرحمن الرحيم


      في البدايه احب ان انوه اذا كان احد من الاخوة قد طرح الموضوع ام لا فانا لا ادري وارجوا ان كان فعلا احد قد طرحة الرابط لتعم الفائدة ان شاء الله تعالى .
      وارجو من الاخوة المشاركين من الجنسين الاجابه بصراحة .
      انا عن نفسي نعم من المشجعين على التعدد وللاسباب التاله وتحت شروط معينه .
      1- التعدد من السنه والذي يعدد يحي السنة في هذا الجانب .
      2- التعدد الوسيلة المثلى للقضاء على العنوسه ونحن نري في هذا الزمن العنوسة وانتشارها بين الفتيات المتعلمات وغير المتعلميات فقد كان في السابق منذ عهد ليس ببعيد البنت يالله تكون مخلصة الاعدايه وتتزوج ثم بعد ذلك الثانويه و الان نري ان البنت قد سار لها السنوات ولم تتزوج الواحدة منهن لاسباب كثيرة ليس المقام لذكرها الان .
      4- هذا بالنسبه للبنات الغير متزوجات في السابق ولو جيئنا الى فئه اخري وهن الارامل والمطلقات ماذا مصريهن اذا عزف الشاب عن التعدد لان ما اعتقد شاب يوم يريد ان يتزوج يتزوج من امراءه مطلقه او ارمله خصوصا اذا كان هو لم يتزوج لكن نسبة تقبل الشاب المتزوج لتلك الفئه اكثر من وجهة نظري ولا ايش رائكم .
      5- كذلك بالنسبه للمراة تمر بظروف من وضع ونفاس وحيض من الظروف التي يجد بعض الرجال فيها الصعوبه من عدة نواحي اولها قد يكون في المنزل ما حد غيره وزوجته فهل في هذه الحاله يجلب خادمة وما ادرك ما الخادمه ام ماذا يعمل هل يقوم هو باعمل المنزل ويترك عمله ام ماذا .
      6- قد يكون الرجل مثلا يرغب في اولاد ولاقدر الله العيب من زوجته فهل الحل ان يطلق زوجته ام احسن يتزوج الثنايه ويعشن مع بعض في وئام .
      7- ولا نسي التركيبه للمجتمعات بصفه عامه النساء اكثر من الرجال فماذا مصير الئي لم يتزوجن لو كل واحد اخذ فتاه فلابد ان يكون هناك فائض من الفتيات وذا لم يكون هناك تعدد فاين يكون مصريهن هل يجلسن بدون زوج هل هذا عدل .
      وغيرها من الاسباب التي تدعو الى التعد وان شاء ساحاول ان اذكر الشروط بعد ان نشوف الاراء من قب الاخوة ولاخوات .
    • فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ، فإن خفتم أن لا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت ايمانكم

      هذا شرع الله الذي ارتضاه لعباده

      واذا اراد الرجل الزواج باكثر من واحده فيباح له ذلك بشرط العدالة بين الزوجات

      ومما يحز في النفس ان نجد نفورا كبيرا من أخواتنا النساء من مسألة التعدد على الرغم من أنها حل ودواء لكثير من المعضلات

      ونشكر أخانا الصياد على طرح الموضوع وأتمنى أن يجد حقه من النقاش
    • كان تعدد الزوجات من متطلبات الحياة الطبيعيه في أول الخليقة وحتى وقت نزول القرآن أي من حوالي اكثر من 1400 سنه . فعندما كانت الأرض حديثه وعدد سكانها محدود للغايه كان تعدد الزوجات هو الوسيلة الطبيعيه لزيادة عدد سكان الأرض وتعميرها تنفيذا لخطة الله سبحانه وتعالى .

      ويجب علينا أن نفحص كل الظروف والملابسات بحرص شديد قبل أن نوافق لأي شخص أن يتزوج بأكثر من واحده . ولعل أفضل مثال لنا هو النبي محمد الذي تزوج من زوجة واحده، خديجة، طوال فترة حياته وحتى توفاها الله وأنجب كل أطفاله منها ما عدا طفل واحد . وطوال هذه الفترة من زواجهما والتي تجاوزت الخمسة والعشرون عاما تمتعت السيدة خديجة وأولاد النبي بكل وقت الأب الكريم واهتمامه الذي لم ينقسم بين اكثر من زوجه وبين اكثر من بيت . وهذا معناه أن النبي محمد لكل الأغراض العمليه كان متزوجا من زوجة واحده فقط من وقت شبابه في الخامسة والعشرين وحتى وقت بلوغه سن الخمسين وفى خلال الثلاثة عشر المتبقية من حياته كان النبي متزوجا من أرامل أصدقائه الذين تركوا خلفهم يتامى محتاجين لبيت يؤويهم وأب يرعاهم وهذه هي الحالة الوحيدة التي سمح الله فيها للرجل أن يتزوج من أكثر من زوجة كما تعلمنا سورة النساء آيه 3 .

      وبالإضافة الى زواجه من أرامل أمهات اليتامى فإن النبي تزوج في ثلاث حالات أخرى خاصة جدا زواجا سياسيا بحتا . ففي المجتمع القبلي الذي عاش به النبي كان زواجه من عائشة وحفصه بنات أصحابه أبو بكر وعمر زواجا سياسيا ليوطد العلاقات العائلية المته في هذا المجتمع بينما كان زواجه من ماريا القبطيه والتي أرسلت إليه كهديه من حاكم مصر حينذاك فأعتقها من العبوديه وتزوجها إشارة الى قبول صداقة الحاكم المصرى وهديته وهذه الأسوة الحسنه تعلمنا أن على الزوج أن يعطى كل حبه وعنايته واهتمامه وإخلاصه لزوجته وأولاده لكي ينشأ أسرة سعيدة ومتماسكه .

      والقرآن يؤكد لنا في أسلوب قوى وصارم أن تعدد الزوجات محدود وليس مفتوحا بدون شروط وقيود يقول تعالى في سورة النساء وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا(3)



      ويقول سبحانه أيضا في نفس السوره وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا(129) . ومن الآية يتضح أن القيود والشروط التى وضعها القرآن قبل السماح بتعدد الزوجات هو إشارة الى أن الله سبحانه وتعالى يعلم أن هناك من الرجال من سيسيء استعمال هذا القانون الرباني .

      لذلك يجب علينا أن نتأكد كلية من أن القانون الإلهي لتعدد الزوجات لم يستغل استغلالا سيئا قبل الإقدام على الزواج بأكثر من زوجه وإلا فعلينا أن نكبح رغباتنا ونغض أبصارنا ونحفظ فروجنا ونرضى بزوجة واحده كما أرادها لنا الله سبحانه وتعالى . عندئذ سنعطى كل اهتمامنا وحبنا لهذه الزوجه وللأطفال وهذا سيؤدى الى إصلاح الوضع النفسى والاجتماعي لهذه الأطفال وهذه الأسره . فالأسرة المكونة من زوج وزوجه واحده هي اصح نفسيا واجتماعيا من أسرة مكونه من زوج وعدة زوجات وما يأتي معها من مشاكل نفسيه وخلافات

      ..اشكرك كثير الشكر على هذا المجهود الطيب في سبيل طرح هذا الموضوع المفيد ....

      شاكر لك ومقدر لك هذا الاهتمام الواضح من اجل الفائدة للجميع بالتذكير...

      جـــزاك الله كـــل الخـير __ وأثــابــك أجـــر الدنيا والاخـــــــرة ...

      ومزيدا من الابداع والمواضيع المفيدة والطيبة والرائعــه ..

      مع تمنياتي لك بالتوفيق الدائم والنجاح المستمر

      تحياااااااااتي

      وقباوووووووووووي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • نعم أنا مع التعدد إن كان يقضي على العنوسة

      نعم أنا مع التعدد إن كان الرجل لا يجد راحته وطمائنينته مع المرأة الاولى .

      نعم أنا مع التعدد إن كان الرجل لا يكتفي جنسيا بزوجة واحدة .

      نعم أنا مع التعدد إن كانت الزوجة الأولى مريضة ، أو لا تستطيع القيام بواجبات البيت والزوج والأولاد.

      نعم أنا مع التعدد إذ كانت الزوجة الأولى لا تنجب .

      نعم أنا مع التعدد إذا تزايد عدد النساء .


      ولا أكون ضدد التعدد إلا في حالة واحدة :

      إذا لم يستطع الزوج العدالة ، أو تأكد لديه أنه لن يقوم بحقوق زوجاته الجسدية والمادية .