أرجو أن أجد حلا لمشكلتي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أرجو أن أجد حلا لمشكلتي

      الخوف له عدة معاني وحتى لا يفهمني الاخوة بالخطأ فخوفي ليس من نوع الجبان ولكن خوفي ومشكلتي ولدت معي منذ الصغر فعند ذكر شئ من القصص المرعبة أو مشاهدة حادث لقدر الله وأعانكم الله من كل مكروه عند مشاهدة حادث ما فأني أحس بالخوف لدرجت أني أظل أرتجف وأبات تلك اليله في خوف وحلم مفزع وأني أستعين ببعض الايات القرآنية وادي الصلاة والحمد الله . ولكن يحدث عندي أحياننا شئ من هذا الخوف على العلم أني عرضت هذه المشكلة على الطبيب النفسائى وافادني بأنها ليست بمرض ولكن يجب أن لا أشاهد شئ من الخوف حتى لا تخلق معك مشكلة خقيقية ولان أنا أبتعد عن أي شئ أرى منه تخوف والحمد الله راخت مشكلة الخوف
      والسؤال الذي أحب أن أطرحه بين لديكم ( الى متى سأضل بعيدا عن الاحداث التي تقع . وهل عندما أتعرض لشئ ما وهو مروع سأرجع الى حالتي & وهل بعدي عن الاحداث التي تقع مثل ما قال الطبيب هو الحل المناسب
      أتمنا أن أجد حلا لمشكلتي وشكرا لكم
    • مثلي تماما حتى لو كنت انا جالسه امام الانترنت وقرات شيء مرعب اخاف وهذا ما حصل عندي في ايام ليست ببعيده
      كـــــــــــــــــــــــــــــــن مــ الله ــع ولا تبــــــــالي
      :):)
    • الله يعين الجميع

      الاخت ورد المنى شكرا على المشاركة بهذا الموضوع
      وهل ما زلتي الى الان أتمنا أن أن يكون مجرد خوف عابر الان يا أختي مشكله لو أستمرت هذه الحالة أتمنا أن تتداركي نفسك بالسرعة وتتوجهين الى أحد ذو فكرة سابقة بثل هذة الاحوال والله يعنك ويعننا
    • الســـلام عليــــكم ورحـــمه مـــن الله وبـــركاتــــه

      شكرا لك يا اخي حوت الساحه على هذا الموضوع
      اخي ادلك على صوره من القران الكريم
      أقرا هذي الصوره (صوره المعوزتين ) هذا هوه الحل لك
      واتمنى لك ان تقرا كل يوم عدت مرات في الصباح وقبل ان تنام او اذا تذهب مكان وتكون خائف
      واتمنى لك حياه سعيده من دون اي مكروه
      وسلام عليكم ورحمه من الله وبركاته

      أخوكم في الاسلام عاشق الريم
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • السلام عليكم ورحمه من الله وبركاته
      مشكور اخوي على هذا الموضوع الجميل
      ونتمنى لك الشافا العاجل قول امين يا ولدي حوت الساحه
      ومثل ما قال اخي عاشق الريم أقرا هذي الصوره (صوره المعوزتين )
      وسلام عليكم ورحمه من الله وبركاته
      مع تحياتي
      ابوك شايب مرزوق
    • أخي حوت الساحة ، أحس من موضوعك أن طيب القلب تتأثر بسرعة من المواقف المرعبة كالحوادث ،

      الحل المناسب :
      عندما ترى – على سبيل المثال – شخصا مصابا في حادث ، لا تحاول أن تقرأ مشاعر أو تحس أحاسيس ذلك الشخص المصاب كأنك أنت المصاب وليس هو ، لأن هذا الموقف يضعك في موقف صعب ،

      فأنت تنسجم مع الشخص المصاب وبالتالي تصاب بنوع من الخوف وعدم القدرة على السيطرة على النفس ، ومن الممكن في هذه الحالة أن تصاب بدوار .....
      فيجب عليك في هذه المواقف أن تحاول أن تنظر إلى الشخص المصاب ، مع التفكير في شيء آخر دون الشفقة عليه ، ودون أن تحاول أن تضع نفسك في مكانه بأي طرقت أو أخرى

      أتمنى أن يكون الحل مفهوما
    • أخي العزيز ( حوت الساحه )

      إن مشكلتك ليست بنادره بل أن الكثيرين يعانون منها ...وربما يعود السبب لحادثة او موقف حدث لك يوما أو إنشغال القلب عن ذكر الله ....ولكن اخي أرى أن تعزز إيمانك بالله الواحد الاحد ...تقرب من المولى سبحانه ..بالاذكار ...بالخشوع في الصلاة ..بصلاة النوافل والطاعات .. بقراءة القرآن الكريم ..وليتك تحدد في يومك ولو صفحتين تقرأهن من كتاب الله وخاصة بعد صلاة الفجر ....كما واظب على الاذكار في الصباح والمساء .....وباذن الله تعالى ..ستجد نفسك قد إرتقت إلى جو إيماني رائع ...فيه طمانينة القلب وراحة النفس واستقرارها ...انه جو الاستقامه والصلاح والتدين .
    • أخي الصاعد
      طبعا مفهوم قصدك وشكرا لك على النصح والارشاد . وبارك الله فيك
      أخي المجاهد
      شكرا لك على المشاركة والنصيحة وانا والحمد لله لا ينقصني شئ فأنا فى تذكار دائم مع الله القدير
      وشكرا لك جزيلا على نصيحتك معي وبارك الله فيك
      والله الموفق
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:حوت الساحة
      [B]
      أخي المجاهد
      شكرا لك على المشاركة والنصيحة وانا والحمد لله لا ينقصني شئ فأنا فى تذكار دائم مع الله القدير
      وشكرا لك جزيلا على نصيحتك معي وبارك الله فيك
      والله الموفق


      العفو أخي الغالي ...ولكن إسمح لي ان اذكر نقطة أجدها مهمه لاذكرها ليس لك بل اذكر بها نفسي واذكرها للجميع ..وهي ان الانسان مهما يكن فان مهما يكن ما زال ناقصا ..... ومن كان قلبه قد تشرب باليمان والتقوى والهداية والصلاح ..فانه من المستحيلات ان تجده يقول ان لا ينقصني شيء او ان يقول انا انسان صالحا ومؤدي حقوق الله كلها ...كيف لا ...ورسول الرحمة صلوات ربي عليه ..الذي غفر من ذنبه ما تقدم وما تأخر ..ومع ذلك لم يقل انا لا ينقصني شيء ..ولم يقل ان مؤدي جميع ما علي .....بل ..كان صلى الله عليه وسلم يكثر من العبادة والقيام حتى تتورم قدماه ......فإن كان رسول الله كذالك ...فكيف بنا نحن الغارقون في الفتن والشهوات ونقول أننا لا ينقصنا شيء تجاه ربنا ؟؟؟؟ لا اخي ....مهما يكن .... بل اقول انه المؤمن الحق هو الذي يحاسب نفسه دائما وابدا .....أخي ..أرجوا ان تكون قد فهمت قصدي .....دون ملابسات

      أخيك في الله [/B]
    • أحي الافغاني

      صحيح أنك مجاهد ومثابر وماذا تريدني أن أقول لك الان أخي الفاضل عندما قلت لا ينقصني شئ ليس المقصود منة الشمولية فأنا أعي وأعلم تماما أنني لست خير البشرية ونبينا محمد هو خير البشرية ولست كامل الاوصاف ونبينا محمد هو كامل الاوصاف أذن لم أكن أعلى على على سيد الخلق إلا فأني قد كفرت والعياذ بالله
      وعلى كل حال كلنا معرضين للخطأ


      شكرا لك
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:المجاهد الافغاني
      [B]أعلم اخي أنك لا تريد ان ترفع نفسك إلى ذلك المقام ....

      ولكن من الخطأ ان نصف انفسنا بالكمال لانه هذا ربما يكون مدخل للشيطان علينا ...والعياذ بالله ..

      وبارك الله بك
      [/B]


      الـــــــكـــــــــــــــــمـال لله عــــــــزوجـــــــل