أقراء قصة حقيقة (شاب ينادى . يا مــغيث يا مــغيث )

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أقراء قصة حقيقة (شاب ينادى . يا مــغيث يا مــغيث )

      هذه قصة حقيقه رواها لى أحد الاصدقاء واستصعب على أمره فلم أتمكن من مساعدته لان مشكلته متعقده فهو وضع نفسه في ورطة لا يحسد عليها . لذلك وبعد الاستأذان منه طبعا حبت أن أشرح مشكلته بين أعينكم ربما أحدكم يشاركه ويجد له مخرج
      ( القصة )
      صاحب القصة أنتقل من بلد نائيه الى أحدى مدن مسقط بحثا عن العمل وكان المسكين لايعرف ما تحمله له الايام فى سفره فبنما هو يتجول في حوالى الساعة العاشرة والنصف أعترضت له أحد السيارات المفخفخة وناداه أحد من داخل السيارة الى أين قاصد أجاب صاحبنا الى مكان قريب قال له اصوت أركب سأوصلك ويا لدهشه ممن كان الصوت كان الصوت هو صوت أمراة ما بين متوسطة العمر الى مسنه .
      المهم هى قصة طويلة وبأختصار أنقاد صاحبنا الى بيتها بعد أن سار الحديث بينهما وعرفت عنه أنه محتاج للعمل فقاطعته قائلة أنا أضمن لك العمل واضمن لك مستقبلك ولكن بشرط أن تنفذ كل ما اطلبه منك . رفض صاحبا ألا يكون تحت رحمة تلك الساقطه . فخرج من بيتها غاضبا لا يعلم كيف يرجع فالوقت أصبح في نصف من الليل وهو لا يعرف كيف يرجع والى أين يتجه المهم لحقت به كرحمة منها أن كان قلبها يسع للرحمة . وبعد أن أوصلته ألقت له ورقة بها رقم تلفونها . ودالرة الايام . وصاحبنا لم يجد عملا . فتزكر تلك الساقطه .وكما يقال أن الحاجة سواد وجه . تذكر صاحبنا تلك الساقطه واتصل بها لم تعرفه فى البداية ولكن عندما عرفها بنفسه أكثر تذكرته ودعته لموعد فى مكان ما . ألتقى صاحبنا مع تلك الساقطه وصار ما صار بتلك الليلة . هو كما نعلم كل هذا لسبب أنه يجد عملا يقه من مصائب الحياة ولكن لا يدري أنه أصبح في أصعب المصاعب كان من ضمن الشروط التى فرضتها عليه هو أن يتزوجا بالسر يكتب لها صك شرعي بأنه مدين لها بمبلغ 10000 ريال وهى لا تريد هذا المبلغ كحتيال كمبلغ . لالالا فهى لديها ملايين الريالات ولكن كتبت عليه دين لكى تقيده وتهدد به . كذلك من ضمن الشروط التى صعبت عليه ورقة صعب ذكرها الان . لان بها مسألة قضائية . المهم المغفل قبل كل هذه الشروط غير مبالى للعواقب ولم يسمع الشاعر حينما يقول ( لا تسقنى كاس الحياة بذلة بل أسقني بالعز كأس الحنضلي ...& )
      طبعا صاحبنا وجد الوضيفة المسلوبة وظيفة فى أحدى الدوائر الحكومية الراقية واصبح لا يأتى الى بيت أهله سواء على كل شلاثة أشهر مرة واحدة وعندما سأله أهله عن سبب كل هذا التاخر يجب بأنه لديه دورة تدريبية خارج السلطنة . ولكن الحقيقة غير ذلك فهو يسافر مع تلك الساقطه من بلد الى بلد . وضلت علاقتهما الى أن جاء يوم لا يحمد عقباه . صاحبنا أنتبه من غفلته واراد أن يحرر نفسه من القيد الذى فرض عليه . ولكن بعد ماذا وهو كاتبا على نفسه عهود ومواثيق . صاحبنا فاتحها فى الامر أخبرها بأن ينهى كل الذي صار وعسى الله يتقبل توبته وحضر لها شيك بمبلغ 10000 ريال (الدين الذي كان عليه سابقا ) و بمساعدة الاخيار بعد تفهم الجميع موقفه .
      ولكن الساقطه رفضت المبلغ واستعملت معه تهديد الورقتين التى تم توقيعهما . فحتار ماذا يفعل فهو حقا وضع نفسه فى وضع صعب ما بين تقبل حياته الحالية الكيئبة المزلولة أو الخروج عن هذه الحالة بالرفض مهما كان الامر .
      ولكن الخروج عن حالتة سيكون ضحية هذة الساقطه وسيترتب عليه مسؤلية وسيكون فى موقف صعب ليس بسهل
      وستكون نهاية حياتة .
      هذة هى القصة التى وصلتنى منه عبر الهتميل فأنا لم أراة منذو خروجه من البلد سواء مرتين وعندما أخبرني بهذة القصة بكل أستحياء لم يكن في وسعى سواء تخفيف جرحه بعد أن صعب على حاله .
      صعبت علي مشكلتة ولم أجد له حلا سواء تسليم نفسه للامر الواقع أو التوبه الصدوقة وأشتشارة أحد العلاماء أن كانت توبته ستقبل فعليه أن يخلص نفسه من تلك السافلة ولو أن يعارض بحياتة فهو منتهى يعنى منتهى .
      أن كانت لديكم حلول فلا تبخلو عليه ربما يجد مخرج
    • بداية ـ ولو أنه لا يفيد العتب ـ ما كان لصاحبك أن ينساق كما ذكرت لتلك الساقطة ، ولا لاغواءات الشيطان ولو بلغت به الحاجة مبلغا ... أما زوأن الأمر قد وقع فليبادر بالتوبة والعودة إلى الله وليثبت على موقفه فإن الله معه ، ولن يضيعه ، ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) ، وليتجه لستشارة أحد المشايخ مثل الشيخ الخليلي حفظه الله فيما يفعل ويصنع ، أما التوبة فلا بد منها ن وليحفظ نفسه من أن ينغمس مرة اخرة في حمأة المنكر .

      وعليه الا يتراجع بعد أن رأى نور الحق لأنه إن تراجع صعبت عودته فالحذر الحذر
    • ذكرني القصة بشي ؟

      بصراحة قصت صاحبك ذكرتني بالمسلسل المحلي الي عرض رمضان الماضي الي اسمه على ما اعتقد (دارات الايام) بس ما متأكد من الاسم عموما قصة صاحبك مثل قصة البطل الي في المسلسل الي كان اسم عزان .

      عودة الى موضوع زميلك بما انه قد وقع في الخطأ ويريد أن يتوب عن ما فعل فلا يكتثر بأي شي تفعله تلك المرأة ليطلقها ويواجه مصيره بقوة ولا يخشى في الدنيا الا الله سبحانه وتعالى لانه سوف يكون له المعين والنصير وان يكون صادقا اولا مع نفسه في التوبة المبتغاة .

      تحياتي : هاري 12
    • ردود ( الريع & هاري12 )

      شكرا لكما على هذه النصائح المقنعة واتنا لصاحبنا أن يطلع عليها حتى يزداد قوة إيمانيه ويواجه مشكلته ولا يخاف مثل ما أدليتو باصواتكم ( وجزاكم الله خيرا )
    • شكرا لك على هذي القصه الحقيقه
      هو غلط غلطه كبيره وكل الانسان معرض للخطاء ؟ لكن
      الحل هوه ان يطلقها ويتوكل على الله تعالى وللي يصير يصير ويتجه نحو الاسلام وان تقي الله
      وان شاء الله تعالى يكون خير له عند الله سبحانه وتعالى
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • لا إله إلا الله ...لا إله إلا الله ...
      اللهم تداركنا برحمتك وعفوك ....اللهم لا تآخذنا بما فعل السفهاء منا ..
      حقيقة لا ادري لماذا انا غير مقتنع بهذه القصة ؟؟!!!!
      ولكن مع ذلك .....اقول يا من تذكرت هذه المرأة ولجأت إليها ...أين ذهبت عن الله ..كيف لم تلجا إلى من بيده الرزق ..كيف لم تلجا إلى رب الارباب خالق السموات والارض وما فيهما ورزق كلا رزقه ..الله أكبر ..سبحاتك ربي ما اعظمك .....كيف رضيت يا هذا ان تدنس نفسك بهذه المعصية ؟؟؟..كيف رضيت يا هذا ان تمرغ نفسك في هذه الفاحشة ؟؟؟ ..كيف رضيت يا هذا ان تسحق كرامتك وحشمتة ونقاوتك تحت قدميك ؟؟؟
      الله اكبر ...إلهي عفوك.....يا من نزلت عما رفعك الله إليه ما أضعف إيمانك ..ما اوهن نفسك ..ما ارخص كرامتك عندك .. يا هذا ...لقد اضفت الي مجتمعنا الاسلامي الطاهر فاسد وفاسدة ....يا هذا ..لقد اصبحت من قتلةالكرامة والحشمة والعفة والطهر ..........يا هذا .... أعلم انك تقول عني انني قاسي في كلامي معك ...أعلم انك ربما تجد شيئا في نفسك ضدي بسبب عتابي هذا ...اعلم ان ما فيك كافيك ....ولكنني أقول هذا الكلام ..للحرقة التي صنعتها في قلبي ..للألم الذي اوجدته في نفسي .... لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..أقول هذا الكلام الذي ربما تجده قاسي ...لعل نفسك التي بين ظلوعك ترجع لعلها تستشعر ...اقول هذا لعلك تذق طعم الندم ..اقول هذا الكلام لعلك تتخذ موقفك دون خوف ..
      يا( أخ اخاك ) ....اتقي الله في نفسك ....اتقي الله في أهلك ...اتقى الله في هذا المجتمع ككل ......يا انت ..إن الامر الذي انت بصدده ليس بالامر الهين لنمر عليه مرور الكرام بكلمة تطيب خاطر وفقط ...لالالا ..انها فاحشة يا هذا ....ما إن ظهرت في قوم حتى أهلكهم الله ......لا إله إلا الله ....سبحانك إلهي لك الملك .........

      يا صاحب المشكلة ...تدارك نفسك هداك الله ..قبل ان تزداد الامور سوءا ...واخرج من ذلك الدنس وتلك القذارة
      وارجع إلى الله بالتوبة الصادقة ....ولا تبالي بتلك القذرة النتنه ......توكل على مالك الملك ...وباذنه تعالى لن يضيعك ما إن كنت صادق النية ....أعلن ما انت بصدده وارفض هذا الفساد ..فإنها إن كان لديها مستنداتها ووثائقها ..فأنت معك الله .......نعم ....معك الله ....وباذن الله بما انك قد رضيت الهداية والتوبة والصلاح طريقا فانت منصور بتأيد جبار السموات والارض ......فتوكل على الله ......وأخطو خطوتك الحاسمة مؤيدا بتوفيق الله
      ولا تاخذ في الله لومة لائم ......
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:المجاهد الافغاني
      [B] لا إله إلا الله ...لا إله إلا الله ...
      اللهم تداركنا برحمتك وعفوك ....اللهم لا تآخذنا بما فعل السفهاء منا ..
      حقيقة لا ادري لماذا انا غير مقتنع بهذه القصة ؟؟!!!!
      ولكن مع ذلك .....اقول يا من تذكرت هذه المرأة ولجأت إليها ...أين ذهبت عن الله ..كيف لم تلجا إلى من بيده الرزق ..كيف لم تلجا إلى رب الارباب خالق السموات والارض وما فيهما ورزق كلا رزقه ..الله أكبر ..سبحاتك ربي ما اعظمك .....كيف رضيت يا هذا ان تدنس نفسك بهذه المعصية ؟؟؟..كيف رضيت يا هذا ان تمرغ نفسك في هذه الفاحشة ؟؟؟ ..كيف رضيت يا هذا ان تسحق كرامتك وحشمتة ونقاوتك تحت قدميك ؟؟؟
      الله اكبر ...إلهي عفوك.....يا من نزلت عما رفعك الله إليه ما أضعف إيمانك ..ما اوهن نفسك ..ما ارخص كرامتك عندك .. يا هذا ...لقد اضفت الي مجتمعنا الاسلامي الطاهر فاسد وفاسدة ....يا هذا ..لقد اصبحت من قتلةالكرامة والحشمة والعفة والطهر ..........يا هذا .... أعلم انك تقول عني انني قاسي في كلامي معك ...أعلم انك ربما تجد شيئا في نفسك ضدي بسبب عتابي هذا ...اعلم ان ما فيك كافيك ....ولكنني أقول هذا الكلام ..للحرقة التي صنعتها في قلبي ..للألم الذي اوجدته في نفسي .... لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..أقول هذا الكلام الذي ربما تجده قاسي ...لعل نفسك التي بين ظلوعك ترجع لعلها تستشعر ...اقول هذا لعلك تذق طعم الندم ..اقول هذا الكلام لعلك تتخذ موقفك دون خوف ..
      يا( أخ اخاك ) ....اتقي الله في نفسك ....اتقي الله في أهلك ...اتقى الله في هذا المجتمع ككل ......يا انت ..إن الامر الذي انت بصدده ليس بالامر الهين لنمر عليه مرور الكرام بكلمة تطيب خاطر وفقط ...لالالا ..انها فاحشة يا هذا ....ما إن ظهرت في قوم حتى أهلكهم الله ......لا إله إلا الله ....سبحانك إلهي لك الملك .........

      يا صاحب المشكلة ...تدارك نفسك هداك الله ..قبل ان تزداد الامور سوءا ...واخرج من ذلك الدنس وتلك القذارة
      وارجع إلى الله بالتوبة الصادقة ....ولا تبالي بتلك القذرة النتنه ......توكل على مالك الملك ...وباذنه تعالى لن يضيعك ما إن كنت صادق النية ....أعلن ما انت بصدده وارفض هذا الفساد ..فإنها إن كان لديها مستنداتها ووثائقها ..فأنت معك الله .......نعم ....معك الله ....وباذن الله بما انك قد رضيت الهداية والتوبة والصلاح طريقا فانت منصور بتأيد جبار السموات والارض ......فتوكل على الله ......وأخطو خطوتك الحاسمة مؤيدا بتوفيق الله
      ولا تاخذ في الله لومة لائم ......
      [/B]

      نعم يا أخي ومثل ما قلت صاحبنا لا يزداد لاكثر مما هو عليه الان
      ولكن كلماتك بها شئ من الموعظة وعسا بهذة الكلمات يزداد أيماننا وثقتا بنفسه
      أعطاك الله الثواب والاجر وبيض الله وجهك على هذا الرد .
      ولكن ماذا تقصد ( أنك غير مقتنع بهذة القصة )
      أنك وضعتنى في موضع شبه أتقصد أني أخترعت القصة من أفكاري ولما ذلك التحاور
      أم تقصد أني كتبت هذة القصة من أحدى المجلات لكون بلدنا دخيلة عليها هذة القصص
      أحب أن أقولك ( هذا الذي عرفتة أنته الان ولكن يا أخي ما خفي كان أعظم )
      وبلدنا لا تفتقر من هذة القصص ولكن بعدنا حن أحسن من غيرنا
      والله المعين
    • يعني الحين بعد ما شبع خلاص حس انه اللي سواه غلط سبحان الله ولا اله الا الله دنيا اصلا هو انسان انتهازي وصولي يتسلق على اكتاف الاخرين صار عنده وظيفه مرموقه ..رصيد في البنك ..طبعا اكيد سيارة كشخه..خلاص مو ناقصنه غيربنيه صغيرة وحلوة ..صحيح انالحرمة غوته لكني بصراحة ماني مقتنعه ..ان الحاجه هي اللي ودته عندها ..لكن طمعه ونفسه الدنيه ..وهي اكيد كانت حاسه بهالشىء عشان كديه كبلته بالعهود والمواثيق يعني طلعت انصح منه ..اسال الله لها وله الهداية والرشاد وان تكون قصته عبرة لمن يعتبر انه سميع الدعاء .
    • أخي حوت الساحة لا دفاع عن المرأة ولا يحزنون بس انا اقول الحقيقة لانه في هالزمن صار الواحد يسوي الغلط ويرده على الحاجة او الظروف لانها صارت شماعة نعلق عليها اخطاءنا وانا ركزت عليه هو دون المرأة لانه هو الرجل العاقل وبعدين هو شاب ممكن يشتغل حتى لو حطاب اما هي فانت تدري انه هناك (حريم محرمات عقول).