تحيات أسامة بن لادن ينقلها الملا عمر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تحيات أسامة بن لادن ينقلها الملا عمر

      سجلت مكالمة من خلال هاتف نقال بين الملا عمر زعيم طالبان وبين أحد المقربين منه ، حيث كانا يناقشان بعض التكتيكات العسكرية في مواجهة القوات الأمريكية الغازية وفي آخر المكالمة قال الملا عمر : إن الشيخ يرسل سلامه أي تحياته .
      وكلمة الشيخ جرى إطلاقها دائما ًعلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن حتى أصبحت علماً عليه .
      وقالت صحيفة الابزورفر البريطانية إنه قد تم رصد هذه المكالمة من خلال أقمار التجسس الأمريكية قبل أقل من شهر ، وكان الملا عمر يستخدم في اتصاله قمر الثريا الإماراتي .
      وهذه المكالمات لها دلالات كبيرة فهي تعني :
      • أن زعيم تنظيم القاعدة بخير وعافية على عكس ماتروج عنه السلطات الأمريكية من أنه مات أو مصاب إصابة قد تكون أقعدته .
      • كما أنها تدل على أن الملا عمر حر طليق ، ويدير قواته بإصرار وعزيمة .
      • أن هناك ارتباط وثيق إلى هذه الساعة بين تنظيم القاعدة وقوات طالبان لأجل دحر القوات الأمريكية.
      • أن هناك اجتماعات دائمة أو شبه دائمة بين الزعيمين من أجل التنسيق المطلق بينهما في عمليات مشتركة .
      • أن الضربات التي وقعت على حركة طالبان لم تفت من عضدها بدليل التنسيق العسكري الذي تم التقاطه بين الملا عمر وبين المتصل وبين الملا عمر والشخص الذي بجانبه حيث مازالوا يخططون ويقاتلون .
      • أن أمريكا لم تستطع منع الاتصال بين الزعيمين وأتباعهم من أجل التنسيق لخوض المعارك المشتركة مما يعكس قدرة حركة طالبان وتنظيم القاعدة في تكوين بدائل لتجاوز المعوقات .
      • أن المكان الذي فيه الملا عمر وأسامة بن لادن آمن بدليل التقائهما ، وهذا يدل على أن التنظيم والحركة لديهما من الإمكانيات والقدرات للتخفي الشيء الكثير .

      اللهم انصر شيخ المجاهدين، الشيخ أسامة بن لادن على عدوك وعدو الدين، وحفظهم برحمتك يا رب العالمين