تركيا الى اين ...؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تركيا الى اين ...؟

      قرار اللجنة العليا للانتخابات في تركيا بحرمان الزعيم التركي البروفيسور نجم الدين أربكان ورجب الطيب أردوغان وآخرين من الترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة يمثل ضربة جديدة للديمقراطية التي تتشدق بها المؤسسة الحاكمة هناك.
      ومن زاوية أخرى يضاف هذا القرار إلى الحملة الدائرة ضد هوية تركيا الإسلامية منذ سقوط تركيا في براثن يهود الدونمة بقيادة مصطفى كمال، وهي الحملة التي شهدت منع الحجاب في دور العلم ودواوين العمل، وشل دور المدارس الدينية وتجريم المطالبة أو الإشادة بالعودة إلى الإسلام وتطبيق الشريعة، وحل الأحزاب التي يُشْتَمُّ منها أي توجه إسلامي.
      وفي الوقت نفسه، هرولت المؤسسة العسكرية الحاكمة في تركيا لإقامة علاقات استراتيجية مع العدو الصهيوني، كما تهرول لتسويق نفسها في الغرب كخادم لمصالحه، وتتخذ من حربها ضد الإسلام والإسلاميين دليلاً على جديتها في تسويق نفسها.
      كان ينتظر من المؤسسة الحاكمة في تركيا أن تعيد حساباتها وتراجع مسيرتها خاصة بعد أن أوردت العلمانية المزعومة البلاد مهاوي الردى، وصارت تعيش أسوأ أزمة اقتصادية عبر تاريخها.
      إن تركيا ستظل إسلامية بدينها وهويتها وإن الشعب التركي سيظل مستمسكاً بدينه معتزاً بهويته، وإن الذين يحاولون فرض خيارات أخرى عليه سيخيب سعيهم في النهاية، وسيكون مآلهم الخسران المبين.=>
    • هذه تركيا فعلا منذ عهد الخائن كمال لابارك الله فيه

      وآلآن تركيا تسير الى قاع مظلم والى سرداب عميق لا تعلم أين تكون نهايته

      هي تلبس ثياب الذل لكي تحظى بالانضام الى المنظمة الاوربيه وهذا عينه ثوب ذلا لها يعني كما يقال بيع العرض علشان البس الملابس الفاخره اذن ما فائدة اللباس أن كنت هتك العرض هذا مثلها

      واصلا من الذي يسير تركيا من هو الذي يقودها ومن يمثل مطالبها أنا اتوقع اني ارى تماثيل يشار اليها بالبنان وهي خرساء لا تتكلم بل هناك من يسيرها ويجبرها على ارتداء ما يحب

      ولكن من يكون يا ترى :(
      الاجابه ليست صعبه ولا بالمستحليه

      وهنا اقول......
      (( أعطني المال وأنا اعاهدك بأن اترك العيال))

      هذه الاتركيا والاداره الحاكمه

      آلآ لعنة الله على الظالمين
    • الأتراك لا يتعلمون من ماضيهم أبدا، فبالرغم من أن رئيس الوزراء التركي الأسبق مسعود يلمظ قال بأن الاتحاد الأوربي عبارة عن نادي مسيحي، فإنهم مازالوا يحاولوا دس أنوفهم، ويعملوا المستحيل من أجل أن يرضى عنها النادي المسيحي، ولكن هيهات.
    • تركيا فعلا مثل ما قال أخي البواشق لا تتعلم من ماضيها .. تركيا لها العديد من التصرفات تدل على غنها ضد الأسلام .. ولكن الله لها ولغيرها من الأعداء والمنافقين .. هذه الدنيا لم تخلق سدى .. الكل له حساب من رب العباد .. تحياتي وأحترامي
    • وعلى الرغم من كل ذلك ستبقى تركيا اسلامية

      وسيبقى الاسلام في قلوب شعب الأتراك .. إلى أن يقيض الله لهم تطبيق تعاليم دينهم وأداء شعائرهم على أكمل وجه

      ومن المعلوم أن الفجر لا ينبلج إلا بعد اشتداد الظلام
    • تركيا تدور على المجد

      تركيا تبحث عن الثروه
      تركيا تبحث عن السمعه
      تركيا تدور عن الحلم الضائع
      أين ستجده ؟
      عند الاوربيين , هيهات يا تركيا
      ان الدائره حولك وانك الضحيه مثل غيرك
      ان العلمانيه قد تغلغلت فيك
      أن دمك فسد ولم يبقى منه الا القليل
      الحكم للقياده العسكريه المسيره بالاوامر الامريكيه وللمصلحه الاسرائيليه



      الله يعين المسلمين في تركيا وفي مشارق الارض ومغاربها