ظاهرة التسول ... ونحن نستقبل الشهر الكريم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ظاهرة التسول ... ونحن نستقبل الشهر الكريم

      [B]صورة ليست تعبر عن بلادنا الاصيلة والعريقة تلك الصورة التي يرسمها البعض من هؤلاء المتسولين
      أننا نستقبل شهر كريم تكثر فيه الصدقات للفقراء والمساكين ولكن من لبث ثوب التسول لا يعد من الفقراء ولا من المساكين فالفقير هو من أقتنع ممن أعطاه الله من رزق وشكر الله على رزقة
      والحمد الله لم يصل الفقر في بلادنا الى درجة الوقوف في الممرات والطرقات من أجل مئة بيسة فلا يوجد أحد يعاني من المجاعة والدولة وفرت الضمان الاجتماعي لكل المحتاجين .
      أن ظاهرة التسول التى نراها ما هي إلا للغش الناس واعطاء الزائر صورة وعنوان ليس من عنواننا
      أين الجهات المعنية بهذا الامر متسول يقف في الطرقات ويتظاهر أنه مسكين وبعد أيام تجدة يأخذ نفسة لكي يدخن بها أو يتسكر بها ما هذة الحالة .
      التسول ظاهرة مزمومة يجب أقتلاع بزورها وخلاياها بتكاتف الجميع .
      سأذكر لكم موقف رأيته بعيني كنت أزور أحد ما في مشتشفى السلطاني وكنا جالسين بقاعة الانتظار حتى موعد الدخول فأقبلت علينا فتاة ذات حسن وجمال لا يتعدي عمرها 20 سنة قالت للحضور أنها محتاجة لاجراء عملية لاحد أقاربها تطلب ريال واحد فأعطوها وصدفة وبعد أيام وجدت نفس هذة الفتاة في أحدى المحلات تطلب ريال ولكن هذة المرة لاجل مساعدتها هي نفسيا .
      وهناك الكثير والكثير من الاقاويل والتظاهر على الناس لتصديقهم . ألم تسمعو عن قصة ذلك الرجل الذي كون ثروة من هذا المظمار وفي النهاية جاءة ما لا يحمد عقباة .
      أن هذة الظاهرة هيالمرض بعينه وصاحب القناعة والعقل الراجح لا يتبع هذة العادة ولكن ماذا نقول ترا صاحب الطبع لايصبر عن طبعة ولو بقص أصبعة
      نسأل الله الهداية للجميع وهذا شهر فضيل يجب أن نتحلى به ونراعي الصائمون بذلك .
      (( اللهم أني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه ))
      [/B]