صدام : هدف أمريكا أن تتحول إسرائيل إلي إمبراطورية كبري في المنطقة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • صدام : هدف أمريكا أن تتحول إسرائيل إلي إمبراطورية كبري في المنطقة

      في أول حديث مع صحيفة منذ 12 عاما قال الرئيس العراقي صدام حسين إن الولايات المتحدة تريد أن تفرض هيمنتها علي الوطن العربي وكمقدمة لذلك، تريد السيطرة علي بغداد وضرب العواصم المتمردة والرافضة لهذه الهيمنة.
      وأضاف في حديثه لصحيفة الأسبوع المصرية ومن بغداد المسيطر عليها عسكريا تضرب دمشق وطهران ويجري تقسيمهما وتخلق مشاكل كبري للسعودية وتحاول خلق كيانات صغيرة ليحكمها خفراء وحراس يعملون لصالح الولايات المتحدة بحيث لا تكون هناك دولة أكبر من إسرائيل كما وكيفا، ويكون البترول العربي تحت سيطرتها، وتصبح المنطقة وخاصة منابع البترول بعد تدمير أفغانستان تحت هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية كاملة .. وكلها أمور تصب في صالح إسرائيل، والهدف هو أن تتحول إسرائيل في ظل هذه الاستراتيجية إلي إمبراطورية كبري في المنطقة.

      إن مشكلة العراق في كل هذا أنها تتصدي لكل هذه المخططات دون أن يدرك الآخرون أننا ندافع بالنيابة عنهم وليعلم الجميع أن أحدا لن ينجو مما يحاك حاليا للعراق، فالجميع في نظر الولايات المتحدة وإسرائيل سواء وما يجري لنا أو يدبر لنا اليوم سوف يجري ويحدث لغيرنا غدا.
      إنني أتصور أن نموذج المشيخات والإمارات الصغيرة سوف ينتشر في المنطقة، وبناء علي ذلك فإن كل الدول الكبيرة مثل العراق أو سوريا أو السعودية سوف تقسم إلي إمارات صغيرة، وسيتم وضع مناطق البترول ومنابعه في أيدي هذه الدويلات الصغيرة كحارس وليس كحاكم علي هذه المنابع، وهذا يسخر كل شيء لصالح الولايات المتحدة لتصبح مسيطرة بالكامل علي مناطق البترول ابتداء من الجزائر إلي دول بحر قزوين بعد أن هيمنت علي أفغانستان وهي الآن بصدد الإعداد للهيمنة علي العراق وإيران وسوريا .
      وفي رده على سؤال لماذا تركز الولايات المتحدة الأمريكية حملتها ضد العراق وحده وتترك كوريا الشمالية التي تعترف بذلك لماذا هذا الموقف في تقديركم؟
      أجاب لأن كوريا الشمالية ليس لديها بترول هذا أولا، وثانيا لأن كوريا ليست عدوا لإسرائيل ولا هي قريبة منها.
      "منقول بتصرف"

      ونحن نعتقد أنه إضافة لتلك الأسباب، التي تدعوا أمريكا لتدمير العراق وإغفال كوريا الشمالية، هو أن الأولى دولة مسلمة، بينما الأخرى غير ذلك!
      نتمنى أن يعيد قادة المنطقة، النظر في قراراتهم، وأن يقفوا صفا واحدا في وجه الأطماع الإمبريالية، لأنه وكما قال الرئيس العراقي، فإن الدور أتي لا محالة على الدول الأخرى.
    • الكل يعرف ماتنويه امريكا ولكن كلهم خرسى و جبناء #h
      لم ولن يفلحوا الامريكان وخصوصا اللعين بوش انشاء الله وسيحبط الله مبتغاهم وما ينونه من نشر الفساد وجعل كلمتهم هي التي تمشي في العالم........#h
    • شكرا أخوي الكريمين.
      نعم إلى متى السكوت، إلى متى الرضا بالذل و المهانة، إلى متى الخنوع.
      اعتقد أن أحوالنا لن تنصلح، ما دامت الحياة أحب إلينا من الآخرة، ولن نستطيع التغلب على أعدائنا ما دمنا لم نستطع التغلب على نفوسنا.