نيويورك تعيش حالة رعب بعد اكتشاف إصابة أميركي بالطاعون

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • نيويورك تعيش حالة رعب بعد اكتشاف إصابة أميركي بالطاعون

      يعيش مسئولو الصحة وسكان مدينة نيويورك الأمريكية حالة ذهول ورعب، بعد اكتشافهم أول من أمس حالة طاعون في مريض من ولاية نيو مكسيكو، كان قدم إلى نيويورك للزيارة ثم ذهب بعد شعوره بالتعب إلى قسم الطوارئ في احد مستشفيات المدينة الذي اكتشف الحالة، وسارع المسئولون بعد ذلك إلى احتجازه في قسم العزل بالمستشفى، خوفا من انتشار الوباء، كما تم احتجاز زوجته للكشف عليها.
      وتعتبر الحالة هي الأولى في نيويورك منذ عشر سنوات، عندما اكتشف عدد محدود من الحالات في ذلك الوقت، بينما كان مجموع الإصابات بهذا المرض في مختلف أنحاء العالم أكثر من ألف حالة.
      وأكد مايك كوان الناطق باسم مستشفى بيت في نيويورك الذي يعالج فيه المريض حاليا «أن المصاب في حالة حرجة، بينما لم تظهر حتى يوم أمس نتائج الفحوصات التي أجريت على زوجته»، مضيفا أن وباء الطاعون يصيب الإنسان من البراغيث التي تكون قد تغذت على القوارض المصابة بالمرض. وأكد أن المسئولين سارعوا إلى فحص القوارض والبراغيث في منزل المصاب بمدينة نيو مكسيكو وتأكدت إصابة بعضها بالمرض، موضحا أن الولايات الأمريكية الجنوبية الغربية هي الأكثر عرضة لانتشار هذا المرض، خاصة ولايتي نيو مكسيكو وأريزونا، وذكر أن آخر حالة وفاة بالطاعون كانت عام 1994 لرجل من نيو مكسيكو. وأعرب كوان عن خشيته من انتشار الوباء في نيويورك، مؤكدا في الوقت نفسه أن إجراءات مهمة اتخذها المستشفى ومركز السيطرة على الأمراض في محاولة لمنع انتشاره.
      وكانت مدينة نيويورك قد شهدت أيضا قبل أشهر، عددا من حالات وباء غرب النيل، الذي ينتقل عن طريق البعوض، وأدى العام الماضي إلى وفاة سبعة أشخاص في نيويورك وحدها، وكان هذا المرض اكتشف في أوغندا عام 1937، ويعتقد العلماء أنه انتقل إلى القارة الأمريكية عن طريق الطيور المهاجرة، التي تم اكتشاف إصابة عدد كبير منها بهذا المرض.


      نعم يمهل ولا يهمل، أمس مرض الجدري، وباء غرب النيل، واليوم الطاعون، وغدا غيره وغيره. (وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ)