شخصيات اسلامية (الفاروق عمر بن الخطاب ) (2)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • شخصيات اسلامية (الفاروق عمر بن الخطاب ) (2)

      السلام عليكم ..
      اليكم الحلقة الثانية من سلسلة شخصيات اسلامية ..
      مع شخصية رااائعة شخصية مهابة وكريمة هي ..
      شخصية سيدنا عمر بن الخطاب .. خليفة خليفة رسول الله وأمير المؤمنين رضي الله عنه ..

      نسبه:
      هو ابن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن عدي بن كعب بن لؤي جد النبي صلى الله عليه وسلم ..

      نشأته:

      نشأ عمر كفتيان قريش في رعي الابل والتمرن على فنون الحرب والتجارة و تعلم الخط والقراءة من أهل الحيرة في سفراته الى الشام وكان يعد في أشراف قريش لبلاغته وكمال عقله ومضاء عزمه وإليه كانت السفارة بين قريش والقبائل..

      إسلامه:

      أسلم سنة ست من البعثة ففرح المسلمون لذلك ..
      وجميعنا يعلم قصة اسلامه رضي الله عنه ..
      عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (( لما أسلم عمر نزل جبريل فقال : يا محمد لقد استبشر أهل السماء بإسلام عمر ))
      وعن ابن مسعود قال: (( كان اسلام عمر فتحا وكانت هجرته نصرا وإمامته رحمة .. ولقد رأيتنا وما نستطيع أن نصل الى البيت حتى أسلم عمر.. فلما أسلم قاتلهم حتى تركونا وسبيلنا )).
      وعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما في السماء من ملك الا وهو يقدر عمر ولا في الأرض من شيطان الا وهو يفر من عمر.)

      بعض مناقبه:

      ولما تولى الخلافة رضي الله عنه كان أول عمله إتمام مقاصد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في فتح فارس والروم فما زال يوجه الجيوش تحت قيادة المجربين المتمرسين ويرسم لهم خطط الحرب ويبعث لهم الأمداد حتى فتحت أرض الفرس الى حدود الروس شماللا والى حدود السند شرقا وممالك الشام بأسرها فصارت كلها ممالك إسلامية يظللها علم الإسلام ويحكمها رجل واحد.

      وفاته:
      قتل سيدنا عمر سنة 23 هجرية وعمره اذ ذاك ستون سنة وخلافته عشر سنين وستة أشهر ..
      قتله المجوسي أبو لؤلؤة ، بعثه المغيرة بن شعبة رضي الله عنه من الكوفة الى المدينة لما كان يعلمه من الصناعات النافعة ، وكان جعل عليه مائة درهم في الشهر ، فاشتكى العبد الى عمر ثقل خراجه ، فقال له : وما صناعتك ؟ فقال: حداد ونقاش ونجار.
      فقال له سيدنا عمر : ما خراجك بكثير. فانصرف العبد ساخطا ، ثم سأله بعد أيام عن رحى تطحن بالريح، فقال له: سأصنع لك رحى يتحدث الناس عنها، فقال عمر لأصحابه: لقد أوعدني العبد .
      ثم ان عمر رضي الله عنه خرج يوما لصلاة الفجر كعادته، فلما تقدم وكبّر دنا منه العبد في الغلس وطعنه بخنجر ذي رأسين نصابه في وسطه، وجعل يطعن كل من كان يدنو منه ليمسكه حتى طعن ثلاثة عشر رجلا مات منهم سبعة ثم لما أُمسك طعن نفسه..

      قالوا ان عمر خطب يوما فقال: رأيت كأن ديكا نقرني نقرة أو نقرتين وإني لا أراه حضور أجلي، فان عجل بي فأمر الخلافة بين هؤلاء الستة الذين توفي عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو راض: عثمان وعلي وطلحة والزبير وعبدالرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص.
      وتوفي الخليفة الفاروق رضي الله عنه بعد أربعة أيام من طعنه ودفن في حجرة سيدتنا عائشة أم المؤمنين رضي الله عنهم أجمعين.


      سلااااام عليك يا خليفة خليفة رسول الله ..
      سلااااام عليك يا من فرقت بين الحق والباطل..
      سلااااااام الله عليك يا عمر بن الخطاب
    • عمر ابن الخطاب رضي اللة عنة
      هو أحد العشرة المبشرين بالجنة ، ومن علماء الصحابة وزهادهم ، وضع الله الحق على لسانه اذ كان القرآن ينزل موافقا لرأيه ، وكان قويا في الحق لا يخشى فيه لومة لائم ، قال فيه الرسول - صلى الله عليه وسلم - : " يا ابن الخطاب والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان سالكا فجا قط الا سلك فجا غير فجك "000ومن شجاعته وهيبته أنه أعلن على مسامع قريش أنه مهاجر بينما كان المسلمون يخرجون سرا ، وقال متحديا من أراد أن تثكله أمه وييتم ولده وترمل زوجته فليلقني وراء هذا الوادي 0فلم يجرؤ أحد على الوقوف في وجهه000


      شهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة بدر ، وأحد ، والخندق ، وبيعة الرضوان ، وخيبر ، والفتح ، وحنين ، وغيرها من المشاهد ، ولم يغب عن غزوة غزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكان أشد الناس على الكفار ، وهو الذي أشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل أسرى المشركين ببدر ، وثبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد ، وعن عقبة بن عامر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب ) . وكان وافر الحظ من العلم والفقه ، فكان عبد الله بن مسعود يقول : "كان عمر أعلمنا بكتاب الله ، وأفقهنا في دين الله" . وكان يروي الشعر ويتمثل به ويحث على روايته ، وكان متواضعاً ، خشن الملبس ، شديداً في ذات الله ، وعن الحسن رحمه الله قال : خطب عمر الناس ، وهو خليفة وعليه إزار فيه اثنتا عشرة رقعة . وعن قتادة أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، أبطأ على الناس يوم الجمعة ، قال : ثم خرج فاعتذر إليهم في احتباسه وقال : إنما حبسني غَسل ثوبي هذا ، كان يُغسل ولم يكن لي ثوب غيره

      كان رضي اللة عنة يتمنى الشهادة في سبيل الله ويدعو ربه لينال شرفها ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك واجعل موتي في بلد رسولك) رحم اللة عمر ابن الخطاب فهل لنا بعمر مثل عمر ابن الخطاب يعيد للاسلام هيبتة .......


      ننتظر مشاركاتكم عن هذا الصحابي الجليل ولو بكلمات بسيطة عن ثاني الخلفاء الراشدين .......

      لكم من مشرفي العامة احلي وارق تحية







      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • سلالام عليك يا خليفة خليفة رسول الله ..
      سلالام عليك يا من فرقت بين الحق والباطل..
      سلالام الله عليك يا عمر بن الخطاب


      لكم تحياتي و شكري اخوتي علي الموضوع و ان شاء الله سيكون لكم مشاركتنا بما نحصل عليه من معلومات عن خليفه خليفه رسول الله عليه الصلاه و السلام
    • وصيته لابنه


      كتب عمر إلى ابنه عبدالله – رضي الله عنهما – في غيبة غابها :

      أمّا بعد :

      فإن من اتقى الله وقاه ، ومن اتكل عليه كفاه ، ومن شكر له زاده ، ومن أقرضه جزاه .

      فاجعل التقوى عمارة قلبك ، وجلاء بصرك .

      فإنه لا عمل لمن لا نية له .

      ولا خير لمن لا خشية له .

      ولا جديد لمن لا خلق له .

      دعاء


      كان آخر دعاء عمر رضي الله عنه في خطبته :

      اللهم لا تدعني في غمرة ، ولا تأخذني في غرة ، ولا تجعلني مع الغافلين .



      العزلة

      قال عمر رضي الله عنه :

      إن في العزلة راحلة من أخلاط السوء ، أو قال من أخلاق السوء .

      ابتلاء


      قال عمر رضي الله عنه :

      بلينا بالضراء فصبرنا ، وبلينا بالسراء فلم نصبر .

      الناصحون



      قال عمر رضي الله عنه :

      لا خير في قوم ليسوا بناصحين ، ولا خير في قوم لا يحبون الناصحين .

      مات عمر


      قال عمر رضي الله عنه :

      كلّ يوم يقال : مات فلان وفلان ، ولا بد من يوم يقال فيه : مات عمر .

      تزكية



      قال رجل لعمر بن الخطاب رضي الله عنه ، إن فلان رجل صدق . فقال له : هل سافرت معه ؟ قال : لا . قال : فهل كانت بينك وبينه معاملة ؟ قال : لا . قال : فهل ائتمنته على شيء ؟ قال : لا . قال : فأنت الذي لا علم لك به ، أراك رأيته يرفع رأسه ويخفضه في المسجد .

      الدخول على الملوك



      قال عمر رضي الله عنه :

      من دخل على الملوك ، خرج وهو ساخط على الله .

      الأمور الثلاثة


      قال عمر رضي الله عنه :

      الأمور الثلاثة :

      أمر استبان رشده فاتبعه .

      وأمر استبان ضره فاجتنبه .

      وأمر أشكل أمره عليك ، فرده إلى الله .

      عزة المسلمين


      كتب عمر رضي الله عنه إلى عماله :

      لا تتركوا أحداً من الكفار يستخدم أحداً من المسلمين .

      عقلة


      قال عمر رضي الله عنه :

      الراحة عقلة ، وإياكم والسمنة فإنها عقلة .

      شر من الحمار



      قال عمر رضي الله عنه :

      إن كان لك دين فإن لك حسباً .

      وإن كان لك عقل ، فإن لك أصلاً .

      وإن كان لك خلق ، فلك مروءة .

      وإلا ، فأنت شر من الحمار .

      ما يخاف منه



      قال عمر رضي الله عنه :

      أخوف ما أخاف عليكم : شح مطاع ، وهوى متبع ، وإعجاب المرء بنفسه .

      الكلمة المؤذية


      قال عمر رضي الله عنه :

      إذا سمعت الكلمة تؤذيك ، فطأطئ لها حتى تتخطاك .

      خوف عمر


      لما طعن عمر رضي الله عنه قال :

      والله لو أن لي طلاع الأرض لافتديت به من عذاب الله من قبل أن أراه .

      مسئولية الحاكم


      قال عمر رضي الله عنه :

      لو ماتت شاة على شط الفرات ضائعة لظننت أن الله تعالى سائلي عنها يوم القيامة .

      رجاء وخوف

      قال عمر رضي الله عنه :

      لو نادى منادي من السماء : أيها الناس ، إنكم داخلون الجنة كلكم أجمعون إلا رجلاً واحد ، لخفت أن أكون هو .

      ولو نادى مناد : أيها الناس ، إنكم داخلون النار إلا رجلاً واحداً ، لرجوت أن أكون هو .

      النصر من الله

      قال عمر رضي الله عنه :

      لأعزلن خالد بن الوليد والمثنى – مثنى بني شيبان – حتى يعلما أن الله إنما كان ينصر عباده ، وليس إياهما كان ينصر .

      تأديب النفس

      حمل عمر بن الخطاب رضي الله عنه قربة على عنقه ، فقيل له في ذلك فقال : إن نفسي أعجبتني ، فأردت أن أذلها .

      أهل الخليفة والتزام الأوامر

      كان عمر رضي الله عنه إذا نهى الناس عن شيء ، أتى أهله وقال لهم : قد سمعتم ما نهيت عنه ، وإني لا أعرف أن أحداً منكم يأتي شيئاً مما نهيت عنه إلا ضاعفت له العقوبة .

      لله عباد

      قال عمر رضي الله عنه :

      إن لله عباداً ، يميتون الباطل بهجره ، ويحيون الحق بذكره ، رغبوا فرغبوا ، ورهبوا فرهبوا ، خافوا فلا يأمنون ، أبصروا من اليقين ما لم يعاينوا فخلطوا بما لم يزايلوا ، أخلصهم الخوف ، فكانوا يهجرون ما ينقطع عنهم ، لما يبقى لهم . الحياة عليهم نعمة ، والموت لهم كرامة .

      موت القلب

      قال عمر رضي الله عنه :

      من كثر ضحكه قلت هيبته .

      ومن مزح استخف به .

      ومن أكثر من شيء عرف به .

      ومن كثر كلامه كثر سقطه ، ومن كثر سقطه قل حياؤه ، ومن قل حياؤه قل ورعه ، ومن قل ورعه مات قلبه .

      عز الإسلام

      قال عمر رضي الله عنه :

      كنتم أذل الناس ، فأعزكم الله برسوله ، فمهما تطلبوا العز بغيره يذلكم الله .

      دنياكم


      قال الحسن :

      مر عمر رضي الله عنه على مزبلة فاحتبس عندها ، فكأن أصابه تأذوا بها ، فقال : هذه دنياكم التي تحرصون عليها .

      الصبر

      قال عمر رضي الله عنه :

      وجدنا خير عيشنا الصبر .

      مجالسة التوابين

      قال عمر رضي الله عنه :

      جالسوا التوابين فإنهم أرق شيء أفئدة .

      أين الرعاية والتذمم ؟

      قال عمر رضي الله عنه لرجل هم بطلاق امرأته : لِمَ تطلقها ؟

      قال الرجل : لا أحبها . فقال عمر : أو كلّ البيوت بنيت على الحب ؟ فأين الرعاية والتذمم ؟

      علموا أولادكم

      كتب عمر رضي الله عنه إلى الأمصار :

      أمّا بعد :

      فعلموا أولادكم العوم والفروسية ، ورووهم ما سار من المثل وحسن من الشعر .

      أطايب الحديث

      قال عمر رضي الله عنه :

      لولا ثلاث لأحببت أن أكون قد لقيت الله .

      لولا أن أسير في سبيل الله عز وجل .

      ولولا أن أضع جبهتي لله .

      أو أجالس أقواماً ينتقون أطايب الحديث ، كما ينتقون أطايب التمر .

      الصبر والشكر

      قال عمر رضي الله عنه :

      لو أن الصبر والشكر بعيران ، ما باليت أيهما أركب .

      معرفة الصديق والعدو

      قال عمر رضي الله عنه :

      لا تكلم فيما لا يعنيك ، واعرف عدوك ، وأحذر صديقك إلا الأمين ، ولا أمين إلا من يخشى الله ، ولا تمشي مع الفاجر ، فيعلمك من فجوره ، ولا تطلعه على سرّك ، ولا تشاور في أمرك إلا اللذين يخشون الله عز وجل .

      أو كلما اشتهيتم اشتريتم ؟

      مر جابر بن عبدالله – ومعه لحم – على عمر رضي الله عنهما فقال : ما هذا يا جابر ؟

      قال : هذا لحم اشتهيته فاشتريته .

      قال : أو كلما اشتهيت شيئاً اشتريته ؟ أمّا تخشى أن تكون من أهل هذه الآية : ( أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا ) .

      نسَّاك


      قالت الشفاء ابنة عبدالله – ورأت فتياناً يقصدون في المشي ويتكلمون رويداً – فقالت : ما هذا ؟

      فقالوا : نسَّاك .

      فقالت : كان والله عمر إذا تكلم أسمع ، وإذا ضرب أوجع ، وهو الناسك حقاً .

      هدية العيوب

      قال عمر رضي الله عنه :

      أحب الناس إلي ، من رفع إلى عيوبي .

      عليم اللسان

      قال عمر رضي الله عنه :

      أخوف ما أخاف على هذه الأمة ، من عالم باللسان ، جاهل بالقلب .

      الخشوع في الصلاة

      كان عمر رضي الله عنه إذا رأى أحداً يطأطئ عنقه في الصلاة يضربه بالدرة ، ويقول له : ويحك ، إن الخشوع في القلب .

      العزلة


      قال عمر رضي الله عنه :

      خذوا حظكم من العزلة .

      التقوى


      كان عمر رضي الله عنه ، يقول لنفسه :

      والله لتتقين الله يا ابن الخطاب ، أو ليعذبنك ، ثمّ لا يبالي بك . وكان يقول :

      من اتقى الله لم يصنع كلّ ما تريده نفسه من الشهوات .

      من السرف

      دخل عمر على ابنه عبدالله رضي الله عنهما ، وإذا عندهم لحم ، فقال :

      ما هذا اللحم ؟

      فقال : اشتهيته .

      قال : أو كلما اشتهيت شيئاً أكلته ؟! كفى بالمرء سرفاً أن يأكل كلّ ما اشتهاه .

      الدين الورع

      قال عمر رضي الله عنه :

      إن الدين ليس بالطنطنة من آخر الليل ، ولكن الدين الورع .

      الرجل بأمانته

      قال عمر رضي الله عنه :

      لا تنظروا إلى صيام أحد ولا صلاته ، ولكن انظروا إلى صدق حديثه إذا حدث ، وأمانته إذا ائتمن ، وورعه إذا أشفى .

      السكينة للعلم

      قال عمر رضي الله عنه :

      تعلموا العلم ، وتعلموا للعلم السكينة والوقار والحلم ، وتواضعوا لمن تتعلمون منه ، وليتواضع لكم من يتعلم منكم ، ولا تكونوا من جبابرة العلماء ، فلا يقوم علمكم بجهلكم .

      رأس التواضع

      قال عمر رضي الله عنه :

      رأس التواضع : أن تبدأ بالسلام على من لقيته من المسلمين ، وأن ترضى بالدون من المجلس ، وأن تكره أن تذكر بالبر والتقوى .

      العز بالإسلام

      قال عمر رضي الله عنه :

      إنا قوم أعزنا الله بالإسلام ، فلا نطلب العز في غيره .

      اخشوشنوا

      قال عمر رضي الله عنه :

      اخشوشنوا ، وإياكم وزي العجم : كسرى وقيصر .

      الرضى بالغنى والفقر

      قال عمر رضي الله عنه :

      لا أبالي أصبحت غنياً أو فقيراً ، فإني لا أدري أيهما خير لي .

      صلاح الأمور

      قال عمر رضي الله عنه :

      إن من صلاح توبتك ، أن تعرف ذنبك .

      وإن من صلاح عملك ، أن ترفض عجبك .

      وإن من صلاح شكرك ، أن تعرف تقصيرك .

      الخشوع في الصلاة

      رأى عمر رضي الله عنه رجلاً يطأطئ رقبته ، فقال :

      يا صاحب الرقبة ، ارفع رقبتك ، ليس الخشوع في الرقاب ، إنما الخشوع في القلوب .

      الحكمة


      قال عمر رضي الله عنه :

      إن الحكمة ليست عن كبر السن ، ولكن عطاء الله يعطيه من يشاء .

      إذا أحب الله عبداً

      كتب عمر رضي الله عنه إلى سعد بن أبي الوقاص رضي الله عنه :

      يا سعد ، إن الله إذا أحب عبداً حببه إلى خلقه ، فاعتبر منزلتك من الله بمنزلتك من الناس ، واعلم أن ما لك عند الله مثل ما لله عندك .

      قل : لا أدري

      سأل عمر رضي الله عنه رجلاً عن شيء ، فقال : الله أعلم .

      فقال عمر : لقد شقينا إن كنا لا نعلم أن الله أعلم !! إذا سئل أحدكم عن شيء لا يعلمه ، فليقل : لا أدري .

      أجرأ الناس

      قال عمر رضي الله عنه :

      أجرأ الناس ، من جاد على من لا يرجو ثوابه .

      وأحلم الناس ، من عفا بعد القدرة .

      وأبخل الناس ، الذي يبخل بالسلام .

      وأعجز الناس الذي يعجز عن دعاء الله .
    • شكرا بنت عمان ووقباوي وقوس قزح على المعلومات $$e
      وراح اشارككم ان شاء الله..
      ولد عمر بن الخطاب رضي الله قبل حرب الفجار باربع سنوات ولقد سمي بالفاروق لانه يفرق بين الحق والباطل.
      وكان القرآن الكريم ينزل موافقاً لراي عمر رضي الله عنه وارضاه فمثلا في غزوة بدر اشار هو بقتل الاسرى بينما اشار ابو بكر الصديق باخذ الفديه ووافق الرسول صلى الله عليه وسلم على راي ابو بكر ولكن القرآن نزل بعد ذلك موافقا لراي عمر بن الخطاب.
      ولقد تولى عمربن الخطاب الخلافه بعد ابو بكر الصديق سنة 13 ه وكان شديد الخوف من ربه وشديد الورع حتى انه قال : (( والله اني لاخاف يسقط بغل في العراق فيسالني ربي لم لم تعبد الطريق؟؟ )) [ في ما معناه ]
      وشكرررررررررا $$e