البنات دائما حالتهن صعبه وتكسر الخاطر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • البنات دائما حالتهن صعبه وتكسر الخاطر

      أظهرت دراسة جديدة أن الفتيات أكثر عرضة من الصبيان للإصابة بالاكتئاب في حياتهم اللاحقة.

      وأوضح العلماء أن الفتيات يتعاملن مع مشاعر الحزن والتوتر بشكل ضاغط وبطريقة أكثر تعقيدا من الأولاد.

      فقد وجد هؤلاء بعد توزيع استبيانات خاصة بتقييم أنماط الاستجابة المختلفة للنفسية الكئيبة على 205 أطفال تراوحت أعمارهم بين 9 - 12 سنة أن البنات أكثر ميلا للتفكير في مشاعرهم السلبية بينما يحاول الأولاد الهاء أنفسهم للتخلص من هذه المشاعر.

      ولاحظ العلماء عند تحليل إجابات الأطفال على سؤال حول إمكانية تفكيرهم في مشكلة يواجهونها كالحصول على علامة منخفضة في الامتحان أو عدم دعوتهم لحفلة مثلا أو عدم التفكير بها والخروج للعب أن البنات يملن للتفكير في المشكلة أكثر وأكثر وهذا السلوك هو الذي يزيد خطر إصابتهم بالكآبة.

      وأوضح الخبراء في الدراسة التي سجلتها مجلة "علم النفس السريري للأطفال والمراهقين" أن هذا الاكتشاف يتفق مع نظرية أنماط الاستجابة التي تقول أن الأشخاص الذين يظهرون أعراض الكآبة ومضاعفاتها وأسبابها, يصابون بأعراض مزمنة أكثر شدة بينما يواجه الأشخاص الذين يحاولون الالتهاء عن هذه المشاعر بأعراض أقل شدة.

      ودعا الباحثون إلى تطبيق ما يعرف بالتدخل الوقائي ومناقشة أساليب التحمل وحل المشكلات في المدارس الابتدائية ومراقبة استجابات الأطفال لمشاعر الحزن, وتشجيعهم على اللعب وممارسة النشاطات بدلاً من التفكير في المشكلات مشيرين إلى أن 15 - 20 في المائة من المراهقين يصابون باكتئاب رئيس وهي نفس النسبة الموجودة بين البالغين
    • هذا شئ صحيح لانه اصلن من طبع وتكوين الكراة انها دائما تفكر بالاحداث اللي تمر معاها ودائما بطبيعتها الحساسة هي دائما قلقة وتفكر باللي يصير معاها

      اما الشباب عاد هذوول برووحهم حالة لانهم سواء تعرضووا لاي شئ ما بيحطووا ببالهم بيروحووا يدورن على شئ ثاني يشغلووا بيه نفسهم

      وهذا راي

      مشكوور اخ وسيم على الموضووع

      تحياتي
    • Re: البنات دائما حالتهن صعبه وتكسر الخاطر

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الوسيم

      أظهرت دراسة جديدة أن الفتيات أكثر عرضة من الصبيان للإصابة بالاكتئاب في حياتهم اللاحقة.

      وأوضح العلماء أن الفتيات يتعاملن مع مشاعر الحزن والتوتر بشكل ضاغط وبطريقة أكثر تعقيدا من الأولاد.

      فقد وجد هؤلاء بعد توزيع استبيانات خاصة بتقييم أنماط الاستجابة المختلفة للنفسية الكئيبة على 205 أطفال تراوحت أعمارهم بين 9 - 12 سنة أن البنات أكثر ميلا للتفكير في مشاعرهم السلبية بينما يحاول الأولاد الهاء أنفسهم للتخلص من هذه المشاعر.

      ولاحظ العلماء عند تحليل إجابات الأطفال على سؤال حول إمكانية تفكيرهم في مشكلة يواجهونها كالحصول على علامة منخفضة في الامتحان أو عدم دعوتهم لحفلة مثلا أو عدم التفكير بها والخروج للعب أن البنات يملن للتفكير في المشكلة أكثر وأكثر وهذا السلوك هو الذي يزيد خطر إصابتهم بالكآبة.

      وأوضح الخبراء في الدراسة التي سجلتها مجلة "علم النفس السريري للأطفال والمراهقين" أن هذا الاكتشاف يتفق مع نظرية أنماط الاستجابة التي تقول أن الأشخاص الذين يظهرون أعراض الكآبة ومضاعفاتها وأسبابها, يصابون بأعراض مزمنة أكثر شدة بينما يواجه الأشخاص الذين يحاولون الالتهاء عن هذه المشاعر بأعراض أقل شدة.

      ودعا الباحثون إلى تطبيق ما يعرف بالتدخل الوقائي ومناقشة أساليب التحمل وحل المشكلات في المدارس الابتدائية ومراقبة استجابات الأطفال لمشاعر الحزن, وتشجيعهم على اللعب وممارسة النشاطات بدلاً من التفكير في المشكلات مشيرين إلى أن 15 - 20 في المائة من المراهقين يصابون باكتئاب رئيس وهي نفس النسبة الموجودة بين البالغين

      كلام منطقي ومشكووووووووووووووووور على الموضوع
      بس حبيت أجولك إنه مو لازم نتبع كل إلي يجولونه علماء الغرب فهذا شي ثابت عندهم
      ومو لازم نطبق التدخل الوقائي و.. لانه هذا مو من واقعنا نحنا العرب المسلمين
      صحيح إنه البنت حساسه لكن هذا ماله داعي كله لأنه طبيعة المرأه المسلمه الصبر على المصائب
      وطبعا هذا نادرا ما تلاجيه في مجتمعات الغرب مما يدل على إزدياد المشاكل
      وسبحان الله على كل شي
      والسلااااااااااااااااااااااام
      |y
    • يمكن يعود السبب لانه في العاده الظروف الاجتماعيه و خروج الولد من البيت و احتكاكه الاكثر بالجو المحيط به من الاسباب التي تجعله ينسي الهموم قليلا بينما جلسه البنات في البيوت و ميل البنات للهدوء يعطيها الفرصه الاكبر علي التفكير في المشاكل التي تمر بها و بالتالي تزداد كابتها