تبادل إطلاق النار بين شرطة مطار الفجيرة ومسلح حاول مهاجمة هليكوبتر عسكرية أميركية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تبادل إطلاق النار بين شرطة مطار الفجيرة ومسلح حاول مهاجمة هليكوبتر عسكرية أميركية

      الفجيرة ـ لندن: «الشرق الأوسط»
      ذكرت مصادر مطلعة أن طائرة عسكرية أميركية من طراز هليكوبتر كانت في المنطقة في اللحظة التي جرى فيها تبادل إطلاق النار بين شرطة مطار الفجيرة، ومسلح إماراتي حاول اقتحام المنطقة بسيارته أمس.
      وذكرت هذه المصادر في اتصال هاتفي أجرته معها «الشرق الأوسط» من لندن أن المسلح الذي قال بيان لوزارة الداخلية الإماراتي إنه موظف جمارك في مطار الفجيرة، كان يتجه إلى الطائرة عندما اعترض طريقه عناصر الشرطة فأصابوه إصابة بالغة وألقوا القبض عليه من دون أن تقع أية إصابات بين عناصر الشرطة أو موظفي المطار أو المسافرين، وقد نقل المتسبب في الحادث إلى المستشفى حيث يتلقى العلاج اللازم، وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق معه عندما تسمح حالته الصحية.
      وتجدر الإشارة إلى أن مطار الفجيرة هو خامس المطارات الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد بدأ نشاطه في عام 1987.
      وبالرغم من أنه يستقبل طائرات ركاب إلا أن نشاطه الأساسي يتركز في مجال الشحن حيث تتوافر فيه إمكانيات لاستقبال طائرات الشحن العملاقة، سواء كانت عسكرية أم مدنية.
      وتعد مدينة الفجيرة منذ سنوات قاعدة إمداد للنقل الجوي والبحري، حيث تتوافر فيها مخازن وقود للبواخر والطائرات العابرة للمنطقة.
      وتوجد إلى جانب مطار الفجيرة الدولي قاعدة عسكرية جوية تستخدم لإنزال واستقبال مهمات تموين مختلفة وكذلك نقل الأفراد.
      واكتسبت الفجيرة أهمية كبيرة منذ أن تواترت التهديدات بإغلاق مضيق هرمز حيث نظر إليها كقاعدة خدمات وتموين في حال تعرض الملاحة في الخليج العربي لأية مخاطر تعيق حركة الملاحة ونقل مستلزمات القوات والقطع البحرية المنتشرة في المنطقة.
      ويعتقد أن دخول المسلح إلى هذه المنطقة المحظورة ربما كان مدبرا وليس عرضيا.
      وقالت المصادر التي اتصلت بها «الشرق الأوسط» إن المهاجم في العشرينات من عمره ولم تتوافر لديها أي معلومات حول ما إذا كانت له خلفيات سياسية.
      وكان مصدر مسؤول بوزارة الداخلية بالإماراتيه قد أعلن أن أحد موظفي الجمارك في مطار الفجيرة ويدعي سعيد العبدولي أقدم بعد ظهر أمس على الدخول بسيارته في منطقة غير مرخصة له، وقد اعترضت عناصر الشرطة في المطار السيارة فقام بإطلاق النار عليهم مما دفعهم إلى الرد على النار بالمثل.


      lمنقول
    • شكرا أختي الكريمة أم شطيط
      نعم إنه لا مكان للأمريكان بأرض العرب، قالها ويقولها أولئك المجاهدون الأبطال. في البداية قالوها عن طريق المظاهرات والمسيرات، لكن عندما لم تنفع تلك اللغة، قالوها مرة أخرى، ولكن هذه المرة بلغة الرصاص، أعلنوها مدوية في الأفق أن لا مكان لأحفاد القردة والخنازير في أرض الجزيرة، فمن السعودية إلى الكويت والأمارات واليمن فهل من مزيد، وهل من معتبر.
    • :eek:


      [MARQ=UP]الغرب يصنع طائرات وصواريخ ...والشرق الاوسط ضاع نفطه بلاشي
      حطوا لهم في صفحة العلم تاريخ .. وحــــنا بماضينا نعيد النقــــــــاشي
      من عقب ماكنا جبال شواميـــــخ .. صرنا تحــــــت حكم الاجانب ولاشي
      شي يدوخ الراس تدويـــــــــــــخ.. وشلون عقب الحر حــــــام الفراشي
      اقولها والقلب اقوى من الصيخ .. متى نشوف الحق في الارض ماشي [/MARQ]

      #h #h #h