الرئيس قرضاي في حماية الموساد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الرئيس قرضاي في حماية الموساد

      ذكرت مصادر مقربة من أجهزة المخابرات الباكستانية، أن أكثر من 75 ضابطًا من الموساد الإسرائيلي وصلوا إلى أفغانستان، يتحدث بعضهم العربية بطلاقه، ومهمة هؤلاء الضباط وضع خطة لحماية الرئيس قرضاى وبعض المؤسسات الأفغانية الهامة.
      وقالت المصادر إنهم سيتولون تدريب جهاز المخابرات الأفغاني، ومن المتوقع حسب هذه المعلومات أن تتوسع مهمة هؤلاء الضباط الإسرائيليين ويزداد عددهم، وذلك بتعاون وإشراف الـ سي. أي. إيه.
      وتعتبر الأجهزة المخابراتية الأميركية أن الموساد الإسرائيلي بفروعه له خبرة جيدة في التعامل مع المنظمات الإسلامية والمتطرفة، ويملك خبرة تؤهله لتدريب الأفغان.
      واللافت للنظر أنه لأول مرة في تاريخ أفغانستان القديم والحديث يتم الاستعانة بالموساد، وقد تمت الاستعانة مباشرة من قبل الرئيس قرضاى الذي يقال إنه خلال إقامته في الولايات المتحدة أقام علاقات مع الموساد في المجال التجاري.
      ومما يذكر في هذا الصدد أن الحكومة الأفغانية كانت قد قررت سحب تأييدها للقرارات المعنية بالقضية الفلسطينية في الأمم المتحدة وجاء هذا القرار لدى التصويت على القرارات الخاصة بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وتلك المتعلقة باللجنة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة باللجنة السياسية الخاصة وتصفية الاستعمار بالجمعية العامة يوم الجمعة الماضي.
      وأعلن عن طلب وفد أفغانستان حذف اسم بلاده من الدول المتبنية لتلك القرارات الأمر الذي أثار دهشة واستنكار العديد من الوفود لاسيما الوفود العربية والإسلامية خاصة وأن سفير أفغانستان لدى الأمم المتحدة ومنذ سنوات طويلة يشغل منصب نائب رئيس لجنة ممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ...فإلي أين يقود قرضاي أفغانستان؟!
    • من قرضاي هذا
      لايكون الرئيس مال افغانستان
      تراها كل الدنيا صارت لعبة في يد ععععععععععععمريكا
      كان ظل المـــوت
      مرميـــا امامي
      خفــــت
      :confused:
      ان اعثر
      او
      ان اسبــــــــــقه
      :(