هجوم بالقنابل الحارقة على قاعدة أمريكية في كوريا الجنوبية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هجوم بالقنابل الحارقة على قاعدة أمريكية في كوريا الجنوبية

      فيما يعتبر دليلا واضحا على تزايد المشاعر المعادية للأمريكيين في كل مكان ، ألقى العشرات من الناشطين الكوريين الجنوبيين صباح اليوم قنابل حارقة على قاعدة عسكرية أمريكية احتجاجا على تبرئة اثنين من الجنود الأمريكيين المتورطين في حادث سير أدى إلى وفاة فتاتين كوريتين جنوبيتين .
      وكالعادة دائما وخوفا من انتقاد الرأي العام الأمريكي قال الجيش الأمريكي إن الهجوم الذي وقع على معسكر جراى في العاصمة الكورية الجنوبية سول لم يؤد إلى أية أضرار في الممتلكات أو إصابات بشرية .
      وقالت الشرطة ومسئولون عسكريون أمريكيون أن نحو 20 طالبا ألقوا 15 قنبلة مولوتوف يدوية الصنع على كامب جراي ، وهي منشأة تخزين صغيرة على بعد بضعة كيلومترات من مقر قيادة القوات الأمريكية في كوريا.
      وأدى ذلك إلى إشعال حريق صغير قرب بوابة المنشأة ، ومن جانبها قالت الشرطة الكورية الجنوبية أنها اعتقلت أحد الناشطين المحتجين .
      يشار هنا إلى أنه في الأسبوع الماضي تم تبرئة العريف فيرناندو نينو والعريف مارك والكر التابعين لفرقة المشاة الأمريكية الثانية من تهمة القتل غير المتعمد للتسبب في وفاة فتاتين كوريتين تبلغان من العمر 13 عاما عندما صدمتهما عربتهما العسكرية المدرعة في 13 يونيو الماضي .
      وقد أثار حكم تبرئة الجنديين الأمريكيين غضب النشطاء الكوريين الجنوبيين الذين وصفوا الحكم بأنه مخجل .
      ويطالب المحتجون بإعادة محاكمة الجنديين أمام محكمة كورية رافضين اتفاقية ثنائية تمنح الجيش الأمريكي الاختصاص في القضايا المتعلقة بالمجندين.
    • الكوريون يقتحمون قاعدة عسكرية أمريكية

      فيما يعتبر تطور لاحق ، اقتحم كوريون جنوبيون قاعدة عسكرية أمريكية في احتجاج جديد على تبرئة جنديين أمريكيين الأسبوع الماضي من تهمة الإهمال في حادث قتلت فيه تلميذتان .
      وقال متحدث أمريكي أن نحو 50 محتجا فتحوا منفذا في السياج المحيط بمعسكر رد كلاود مقر فرقة المشاة بالجيش الثاني الأمريكي وربطوا أنفسهم معا ورددوا هتافات قبل أن تخرجهم الشرطة المحلية .
      ويقع المعسكر في منطقة 'ويجونجبو' شمالي العاصمة، سيول، وهو قريب من موقع إجراء المحاكمة العسكرية الأمريكية، التي برأت الجنديَين الأمريكيَين اللذين كانا في عربة مدرعة صدمت الفتاتين، في يونيو الماضي.
      وقالت وسائل الإعلام المحلية، إن الجنديَين سيغادران كوريا الجنوبية غدًا الأربعاء .
      وأثار الحكم مطالبات من نشطاء في كوريا الجنوبية وأحزاب سياسية بتعديل اتفاقية ثنائية تمنح الجيش الأمريكي حق الفصل في القضايا التي تتعلق بالجنود أثناء الخدمة ، وانتهز بعض النشطاء الفرصة، للمطالبة بإنهاء وجود القوات الأمريكية، البالغ قوامها 37 ألف جندي، في البلاد .
    • :eek::eek::eek::eek::eek:امريكا :eek:
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • الكل يبين كرهه لهؤلاء الامريكين ولسنا نحن المسلمين فقط ....
      والحمد لله ان هؤلاء الاعداء يظهرون على حقيقتهم وذلك من افعالهم المفسدة في كل العالم....وانشاء الله يكشفهم الله على حقيقتهم ومبتغاهم المشينة...
    • شكرا أخواني الكرام
      نعم لقد انكشف القناع الزائف عن أولئك الخنازير، وظهر وجههم القبيح. الكل بات يكرههم في حقيقة نفسه الكل بدون استثناء حتى حلفائهم الأوربيين.
      أخي الكريم الكوبرا، أتعتقد أنه لم تنطلق مظاهرات في البحرين، بلى، لقد انطلقت مظاهرات كبيرة ولكن للأسف لا حياة لمن تنادي.
    • كوريا الجنوبية : هجوم جديد على قاعدة أمريكية .. والمطاعم تقاطع الأمريكان

      في إطار الاحتجاجات المتواصلة ضد الأمريكيين في كوريا الجنوبية ، قذف متظاهرون بقنابل حارقة يوم أمس في اتجاه قاعدة عسكرية أمريكية في كوريا الجنوبية وذلك في خضم الاحتجاجات الشعبية المستمرة ضد تبرئة ساحة اثنين من الجنود الأمريكيين متهمين بموت اثنتين من الطلاب الكوريين الجنوبيين .
      وقالت الشرطة إنه لم يصب أحد بأذى في الاعتداء الذي وقع بمدينة شنشيون التي تبعد مسافة مائتى كيلومتر شمال شرق العاصمة سول مبينة أن مسلحين مجهولين قذفوا بأربع قنابل حارقة على الأقل من فوق الجدران إلى داخل القاعدة العسكرية .
      على صعيد متصل أعلنت مطاعم وحانات في كوريا الجنوبية عن مقاطعتها للرواد الأمريكيين الامتناع من تقديم خدماتها لهم، ومن بين تلك المطاعم مطعم زينو في العاصمة سيول الذي وضعت على بابه لافتة كتب عليها 'الأمريكيون غير مرحب بهم هنا'.
      وكان الرئيس الأمريكي قد قدم اعتذارا رسميا أمس للحكومة والشعب في كوريا الجنوبية ولأسرتي التلميذتين اللتين قتلتا في يونيو الماضي ، وتسبب قتلهما في احتجاجات شعبية غاضبة.
      لكن المحتجين قالوا إن الاعتذار غير كاف لوقف احتجاجاتهم.
      وقال صاحب مطعم زينو في العاصمة، لي تشان يونج : ' إنه لن يقدم للأمريكيين 'حتى قطرة ماء'، مبررا ذلك في أن 'الحادث أضر بالهيبة الوطنية للكوريين' ، كما ظهرت لافتات معادية للأمريكيين بالقرب من جامعة سيول .