أسرى غوانتانامو .. يطلبون منكم الدعاء فلاتبخلو عليهم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أسرى غوانتانامو .. يطلبون منكم الدعاء فلاتبخلو عليهم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

      يعجز القلم واللسان أن يعبران عن الحزن والألم عند مشاهدة أخواننا الأسرى وهم يحملون كالخراف إلى مايسمونه بالسجون ... والسجن ارحم واشرف عن المكان الذي فيه أخواننا .. كما سمعتُ وسمعنا أنهم فالمعتقل عراه (من غير ملابس) أبعد هذا الذل ذل.. رحم الله زمن صلاح الدين عندما كان النصراني يباع بنعال .. حتى الملوك كانوا يباعوا ..أخواني جودوا بكرمكم لأخوانكم الأسرى ولو دقيقه ,, ليس بالمال ولا بالنفس .. لاكن بالدعاء ، وذلك أضعف الإيمان .. أرجوو إلى كل من قرأ كلامي .. أرجوو إلى كل من له قلب ،، أرجواا إلى كل من يغار على هذا الدين... ونحن في العشر الأواخر من هذا الشهر ،، أن يدعوا لأخواننا الأسرى .. وأن يدعو على الكفرة الظلمه

      رسالة من الأسير أحمد ( يحمل الجنسية الأسبانية)
      هذه رسالة من أحد إخواننا في معتقل جوانتانامو وهي مكتوبة باللغة الإسبانية

      نص الرسالة:
      بسم الله الرحمن الرحيم
      حيا الله أمي العزيزة .
      كيف حالك؟ أرجو أن تكوني على أفضل حال صحة وسلامة في النفس.
      سلمي لي على الوالد الحبيب وجميع إخواني وأخواتي وأبنائهم وجميع أفراد العائلة.
      وأن لا تقلقوا بشأني فأنا بخير تحت رحمة الله.
      لا تفقدوا الثقة بربكم.
      ولا تنسوا الدعاء منه تعالى لفك أسرنا.
      ولتعرفوا أن هذه الحياة جد قصيرة.
      وعليه فإني أنصحكم بالصبر.
      فكل شي ء سينتهي إلى خير.
      وأرجو أن ألقاكم في يوم أفضل من يومنا هذا .
      بل أكثر من ذلك فإني أقول لكم أطمأنوا ولا تفكروا في كثيرا فإني تحت رحمة الله وحصنه...
      وسلامي الحار إليكم جميعا من كل قلبي حتى قريب إن شاء الله .

      ابنك : احمد عبد الرحمن احمد

      صورة الرسالة :



      أسير أفغاني يروي بعض قصص التعذيب التي يتعرض لها المعتقلون في جوانتانامو

      12 رمضان 1423
      مفكرة الإسلام :
      كشف جان محمد وهو واحد من الأفغان الثلاثة الذين تم إطلاق سراحهم مؤخرا من معتقل جوانتانامو ، كشف عن بعض ما تعرض ويتعرض له المعتقلون في جوانتانامو من تعذيب وإهانة .
      وكشف جان محمد أن الأسرى يتعرضون للضرب على باطن أقدامهم وللتعذيب الذهني والبدني .
      وقال محمد في مقابلة نشرت أمس في صحيفة استرالية أن الحراس العسكريين الأمريكيين يحرمون الأسرى من النوم ويعاقبونهم بدنيا ولكنهم يقدمون أيضا رعاية معنوية طيبة عندما يمرض الأسرى ، وذلك فيما يبدو خوفا من موتهم .
      وقال محمد للصحيفة من منزله شمالي قندهار بأفغانستان : 'إذا لم نتعاون مع استجوابنا تفك قيودنا ونوضع في وضع صليب مع مد أذرعنا إلى أن ننهار ' ، وأضاف ' كانوا يضربوننا على باطن أقدامنا ولكنهم كانوا حريصين على عدم ترك ندبات دائمة في أي مكان ، وكثيرا ما تم إيقاظي في وسط الليل وأخذت لاستجوابي.
      وأضاف 'سمعت انه كان يتم إخراج العرب ويجبرون على الوقوف بين أهداف للتدريب في مرمى النيران ، كان الجنود يستخدمون رصاصا غير حقيقي ولكنهم كانوا يحاولون إرهاب وتخويف أعضاء القاعدة '.
      وكان محمد البالغ من العمر 37 عاما أحد ثلاثة أفغان أفرج عنهم من معتقل جوانتانامو وأعيد إلى أفغانستان في أواخر أكتوبر بعد أن رأت واشنطن انه لم تعد لهم قيمة استخبارية ولا يوجد أساس لمقاضاتهم.
      وفي تصريحات سابقة للثلاثة أكدوا أنهم كانوا محتجزين في حجرات ضيقة ولم يكن لديهم أي اتصال مع العالم الخارجي، وأن التحقيق معهم كان شاقا وتفصيليا.
      وأشاروا إلى أن بعض المسجونين في القاعدة الأمريكية هم من الأبرياء وأنهم اعتقلوا لأنهم كانوا في المكان الخطأ في التوقيت الخطأ.
      ومازال يوجد أكثر من 600 ممن يزعم أنهم متعاطفون مع طالبان والقاعدة في القاعدة العسكرية الأمرييكية رغم الضغوط الدولية على واشنطن للإفراج عن السجناء ومحاكمتهم بصورة عادلة أو منحهم وضع أسرى حرب

      أسمحوا لي على هالجمل الغير مرتبه .. لكي أفتح المجال للعرب ليرتبوون مؤتمراتهم واجتماعاتهم

      كنا أسوداً ملووك الأرض ترهبنا....
      والآن أصبح فأر الدار نخشاهُ


      [RAM]http://www.al-asra.org/files/mogadmah1.rm[/RAM]