رسالة إلى جورج دبليو بوش رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رسالة إلى جورج دبليو بوش رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

      رسالة إلى جورج دبليو بوش رئيس الولايات المتحدة الأمريكية
      كم تمنينا نحن العرب من أعماق قلوبنا وبسذاجتنا اللامحدودة أن تفوز في انتخابات الرئاسة على خصمك اليهودي آلجور , كتمنا أنفاسنا تحسبا وترقبا عندما تأخر الإعلان عن الفائز , لم نكن حينها قد أدركنا أنك مخلوق خائب ولست بالكفاءة التي تحسم المواقف في حينها .
      ففي حادثة غير مسبوقة في تاريخ الإنتخابات بالولايات المتحدة الأمريكية تدخل المحاكم في النزاع لحسم النتائج , ولأنك خائب الرجاء فحتى هذا لم ينفعك بل تدخل أخوك حاكم ولاية فلوريدا أعطاك فرصة الفوز, هذا التدخل الذي سيضل نقطة سوداء تضاف إلى النقاط السود التي يزخر بها سجلك الشخصي .
      لقد كان الشعب الأمريكي على حق في تردده في إعطاءك الأغلبية من أصواته ولم نكن حينها قد أدركنا ذلك , لكن في النهاية أدركنا أن أسوأ الشرين قد انتخب .

      لقد حاول أبوك تلميعك دون جدوى , فلون تاريخك الشديد السواد يحتاج إلى محيط من (الديترجنس) لتلميعه , فقد كنت عربيدا سكيرا وما خفي كان أعظم , أما فوزك الباهت فليس له من سبب سوى أنك لم تجابه بمرشحين ذوي وزن , فآل جور جاء يتقدمه رصيد هائل من السلبيات وثقل الدم بالإضافة إلى كيس كبير من زبالة كلينتون الجنسية وهكذا فزت بشق الأنفس ولا فخر .
      لقد كان لجنرال أبيك كولن باول الفضل الكبير في رصيد الأصوات التي صبت في صناديقك بسبب كونه شخصية محبوبة , إنني أتذكر عندما ألقى كلمة في الحشد الهائل في حفل حزبكم إستعدادا للإنتخابات – في نفس الوقت كان خصمك آلجور يحشد التأييد في ولاية أوهايو – أتذكر كم من التأييد قد جلب لك بالإنضمام إلى حملتك , حتى انه كان يشاع لو أن باول رشح نفسه للرئاسة لفاز بها بسهولة .
      هذه هي الأعمدة التي استندت عليها في تسلق كرسي كبير عليك فبماذا جازيته !
      لقد بدأت مناقير صقورك تنهش فيه , عسى أن يسلطكم الله على بعض .
      نعم , ها أنت قد صرت رئيسا لأكبر بلاد العالم قوة واقتصادا وتقنية لكنك لا تعرف كيف تديره , فقد انبطحت للفريق الصهيوني بإدارتك , بفضل شخصيتك الضعيفة وغبائك غير المحسود عليهما فاتبعت سياسات مهلكة بغيضة للأمم لم تكتف بجلب الك للعالم بل لبلدك الذي كان يعتبر أنه بعيد عن متناول الأعداء , ولذا فأنت محق لتكون أخا الشيطان لأنكما وجهان لعملة واحدة , لقد ظهرت صورة الشيطان مرتسمة في الدخان المنبعث من برجي مركز التجارة العالمي .
      سيسجل التاريخ في عهدك الكثير من المآسي في كل أنحاء العالم , فأنت شر على البشرية جمعاء , بل ستتميز على من سبقوك من الرؤساء في بلادك بأنك أول رئيس مشؤوم على أمريكا , فأحداث 11 سبتمبر أول رصيد في مسيرة الشؤم في سجلك لكنه البداية المهينة لك .
      سيسجل التاريخ أيضا أنك أول رئيس أمريكي يحظى بالعديد من الألقاب السيئة , فقد وصفك سياسيون غربيون بارزون من رجال ونساء بالأبله والغبي والشرير ...الخ .
      وسيسجل التاريخ أن من علية القوم من شبهك بالزعيم النازي هتلر وقد يكون في هذا التشبيه إهانة لهتلر لأنك أكثر انحطاطا وأقل رجولة .
      لكن التشابه الوحيد بينكما هو الشر , فإشعال الحروب ونشر الك في كل مكان والقتل الجماعي للبشر والإنتهاك الصارخ لحقوق الإنسان والعجرفة والتعالي من صفاتكما .

      سيسجل التاريخ أنك عدو لدود لله وعباده المؤمنين حينما أعلنت الحرب الصليبية على دين الله , فقد جلبت الخراب والدمار والقتل والعذاب للديار المسلمة . فأنت وفريقك الصهيوني البغيض قد اخترعتم الإرهاب الحقيقي بما تملكون من أسلحة الدمار الشامل فآذيتم عباد الله الآمنين فقتلتوهم في بيوتهم وفي المساجد وفي الملاجيء وفي المدارس وفي المراعي وفي الحقول وفي الطرقات وفي الأسواق وفي كل مكان .
      إن نتيجة حملتك الظالمة الشريرة على أفغانستان قد خلفت قرابة الأربعة آلاف قتيل , أغلبهم من النساء والأطفال والشيوخ الذين كانوا آمنين في بيوتهم ومزارعهم ومراعيهم وأسواقهم ومساجدهم فهل تظن أن دماءهم ستذهب هدرا ؟
      هل ستتذكرهذا !
      لا أعتقد , فأنت بالذات بلا ذاكرة وليس لك عقل تفكر به لذا فإني مضطرة لتذكيرك بالك والمصائب التي زرعتها بلادك بالعالم :
      - لقد أزلتم مدينتين يابانيتين من الوجود هما هيروشيما وناكازاكي (فبلادك أول من استعمل أسلحة الدمار الشامل)
      - لقد أهلكتم النسل والضرع والحرث في فييتنام , حيث أبدتم مليون فييتنامي .
      - لقد أبدتم ثلاثة ملايين ونصف إنسان إبان الحرب الكورية .
      - لقد قتل أبوك أكثر من مائة وخمسين الف عراقي في القصف العشوائي بكل آلة الشر الحربية التي تملكونها , لقد جعلتم منها-أرض العراق- مختبرا لأسلحة الدمار والخراب .
      - لقد تكفل الحصار الجائر بإبادة مليون ونصف من العراقيين أكثرهم من الأطفال الذين قضوا من الجوع وقلة الدواء بينما تموت أطفالكم من التخمة والجرعات الزائدة من الدواء.
      - لقد قمتم بالقصف اليومي العشوائي في يوغوسلافيا لمدة 79 يوما فكم من الخراب والأنفس قد تم هناك تحت مسمى حفظ السلام وما أروعه من سلام .
      - سيسجل التاريخ أيضا أنه لا حدود لغطرستكم وجبروتكم إذ تدخلتم في مصائر بلدان العالم لتغيروا زعمائها بالقوة وتنصيب دمى تحركونها كما تشاؤون .
      - لقد ساهمتم في قتل سلفادور الليندي ونصبتم مكانه الجنرال الطاغية بنوشيه .
      - لقد فرضتم ماركوس على الشعب الفلبيني بالرغم من كراهيتهم له .
      - انتزعتم الرئيس الشرعي لبنما نورييجا لأنه لم يجاريكم في رغباتكم معتدين على بلاده باجتياح عسكري واقتياده أسيرا ليزج به في السجن وتنصيب دمية من دماكم مكانه .
      - لعبت بيت مخابراتكم السيئة السمعة السي أي إي(C.I.A.) دورا في تنصيب موبوتو رئيسا لزائير فأذاق أهلها الويل واجتاحت بلاده المجاعة والفقر والمرض لسنوات عديدة .
      - .................والقائمة طويله ...
      - لقد سجل التاريخ ما لا يقل عن 75 تدخلا كارثيا لبلادك في بلدان العالم منذ عام 1945 م
      فإلى أين المفر والمهرب من العزيز الجبار الذي اخترتم عداوته مثلكم مثل الشياطين الأخرى .
      ستحلاحقكم اللعنة إلى يوم الدين .
      تلك الأرواح التي أزهقت بفعل قنابلك وقنابل أبيك من قبلك وصاحب مونيكا الداعر أيضا. ستتراءى لكم وستلاحقكم إلى كل مكان , فيوم لك ويوم عليك .[تلك الأيام نداولها بيت الناس].
      إن جزءا يسيرا من موازنة الشر العسكرية لبلادك كفيل بإحلال السلام والعدالة والأمن في العالم لو كنتم راغبين في ذلك لكن من يصنع الشر وآلاته لا يحب للسلام أن يتحقق ويشتد به الحقد وتتملكه الكراهية فينشرهما في كل مكان ولكنه في النهاية يزرع ما حصد وهاهي بعض ثمار زرعكم دانية القطوف فإليكها .
      أنت تعلم أن بلادك تحتاج إلى الكثير من الإصلاحات في التعليم والإسكان والصحة والخدمات الإنسانية فلديكم 35 مليون مواطن أمريكي يعيش تحت خط الفقر, أنت تعلم ذلك تماما لكن مصلحة شركات أسرتك وشركات فريق الشر الذي معك هي في استمرار نهج الشيطان الذي اعتنقته ورفاقك العشرين شيطانا عسكريا الذين تتمحور مصلحتهم في نشر الشر في كل مكان فبدون الك البشرية والدماء لا حياة لهم , فمع كل جثة ومع كل بؤس ومع كل مصيبة تصيب العالم تزداد ثروتكم الخاصة ولكن اللعنة قد اقتربت منكم كثيرا وستجدها على عتبة دارك قبل أن تستعد لها وستطاردك وبقية شياطين فريقك الشرير الأرواح التي أزهقتم بلا هوادة فالأرواح لا تموت .
      انتهى الدرس ياغبي .