بل جيتس يؤكد عزمه تكثيف نشاطه في إسرائيل .

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بل جيتس يؤكد عزمه تكثيف نشاطه في إسرائيل .



      أكد بل جيتس الأغنى في العالم ومؤسس مايكروسوفت انه سيعيد غالبية أمواله الى المجتمع. وقال أنوي التبرع بغالبية ثروتي لأهداف اجتماعية ولهذا الغرض أقمت «جمعية غيتس» التي بدأت بالاستثمار والتبرع بغية تحسين المجتمع الإنساني في جميع أنحاء العالم، حتى في إسرائيل.


      وأضاف ان سنة 2002 كانت بالنسبة لشركة «مايكروسوفت» سنة ناجحة، إذ انتهت المحكمة التي ادارتها حكومة الرئيس الأميركي السابق، بيل كلينتون، ضد الشركة، التي اتهمت بسوء استغلال قوتها الاحتكارية. وانتهت المحكمة من خلال تسوية كانت في مصلحة الشركة، ولم يتم تفكيكها. وتعتبر صيغة «ويندوز» الأخيرة، «إيكس- بي» ناجحة جدا. وتعتبر أرباح شركة «مايكروسوفت» عالية جدا، ويبلغ سعر أسهمها في السوق ما يقارب الـ 300 مليار دولار. ويقول جيتس إن «الإدارة المحافظة والثابتة التي اتبعناها، والامتناع عن استعمال حيل تتعلق بحسابات الشركة هي خطوات مكنتنا من الاستمرار في توظيف المليارات في التطوير كل سنة».


      ويقول ستيف بالمير، مدير عام «مايكروسوفت» الجديد الذي حل محل جيتس، إن كل شيء على ما يرام في «مايكروسوفت»، ولذلك أنا أرى غيتس هادئا، كثيرالتفكير ومتفائلا. وأكد جيتس لصحيفة يديعوت احرونوت ان مايكروسوفت ستستمر في الاستثمار في الأبحاث والتطوير في إسرائيل. وقال تلقى عمالنا في إسرائيل الكثير من المهام، وهم يعملون على تطويرات جديدة، خاصة في مجال الحراسة الديجيتالية، وفي هذا المجال هناك إنجازات مثيرة للانطباع في إسرائيل. وقال: «بالطبع، أقول وأكرر: سنستمر في الاستثمار في إسرائيل. وبالطبع، نحن قلقون من تعرض عمالنا للخطر، لكن ذلك لن يمنعنا من تعميق فعالياتنا في إسرائيل».
    • احتكار بيل جيتس وشركته مايكروسوفت لسوق البرمجه والحاسبات الاليه من اهم اسباب تحكمهم في هذا السوق وسيطرتهم الواضحه على الاسعار والمنتجات....
      والان وتحت شعارتحسين المجتمع الانساني في انحاء العالم، سيدعمون اليهود، ولنقل هنا علنا، ففي اعتقادي الشركه مايكروسوفت مثلها مثل بقيه الشركات الامريكيه، لطالما دعمت اسرائيل واليهود، والان كل ما سيقومون به هو تكثيف ذلك النشاط و تقويته....
      الله يستر....

      شكرا اخي طارح الموضوع|e