أبرز الشخصيات التي دأبت على الطعن في النبي صلى الله عليه وسلم @

    • أبرز الشخصيات التي دأبت على الطعن في النبي صلى الله عليه وسلم @



      جيري فالويل Jerry Falwell : وهو قسيس إنجيلي معروف، ويقيم في مدينة لينشبرج Lynchburg في منطقة فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية وله برنامج أسبوعي إذاعية وتلفزيوني يصل إلى أكثر من 10 ملايين منزل أسبوعيًا، وله جامعة خاصة أصولية تسمى جامعة الحرية Liberty Univesity ويهاجم النبي صلى الله عليه وسلم من خلال وسائل الإعلام الأمريكية الكبرى إضافة إلى موقعه الخاص على الإنترنت Falwell.com والذي يضع فيه في الصفحة الأولى تاريخًا زائفًا عن النبي صلى الله عليه وسلم كما أنه يروج منخلال موقعه كتاب [فلنتقدم إلى معركة هرمجدون March to Armageddon وهي معركة نهاية التاريخ كما في معتقدات الإنجيليين .



      بات روبرتسون Pat Robertson: وهو قسيس إنجيلي معروف باهتماماته السياسية وتأييده المطلق لإسرائيل ويمتلك عددًا من المؤسسات الإعلامية من بينها نادي الـ 700 [Club 700] وهو برنامج تلفزيوني يصل إلى عشرات الملايين في الولايات المتحدة المريكية إضافة إلى محطة فضائية تصل إلى 90 دولة في العالم بأكثر من 50 لغة مختلفة وهي محطة [البث النصراني Christian Broadcasting]، ومنها إذاعة الشرق الأوسط المتخصصة في التنصير في منطقة العالم العربي. كما يسعى بات روبرتسون إلى الترشيح لمنصب الرئيس الأمريكي في عام 1988، ويقف خلف إنشاء أقوى تحالف سياسي ديني في الحزب الجمهوري وهو [التحالف النصراني ـ Christian Coalition]، وموقعه الإلكتروني هو Patrobertson.com ، ويملك أيضًا جامعة اصولية وهي جامعة ريجنت ـ Regent University.



      فرانكلين جراهام Franklin Grahamm : وهو ابن القسيس الأمريكي المعروف بيلي جراهام، ويعيش في إحدى القرى حول مدينة شارلوت في ولاية نورث كارولينا، وقد عمل والده قسيسًا خاصًا للرؤساء الأمريكيين منذ عهد ريتشارد نيكسون، وحتى الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون. ويتولى ابنه فرانكلين جراهام الآن المهمة نفسها بعد تقاعد الأب، وقام بالمراسم الدينية لتنصيب الرئيس الأمريكي الحالي جورج بوش إضافة إلى توليه كافة مسؤوليات الكنيسة التي أنشأها أباه والتي تعد من أكبر الكنائس الأمريكية عددًا وتأثيرًا، وقامت خلال السنوات الماضية بأكثر من 450 حملة تنصير في مختلف بقاع العالم، ويقوم فرانكلين جراهام حاليًا بالدور نفسه من خلال هذه الكنيسة التي تصل بحملاتها إلى الملايين في كل عام، وموقعه على الإنترنت هو samaritan.org وهو الموقع الخاص بالمؤسسة الإغاثية له إضافة إلى موقع أبيه المعروف وهو billygraham.org، والموقع يشمل معلومات بست لغات، وموقعًا خاصًا للشباب إضافة إلى مجلة أسبوعية


      .
      جيري فاينز Jerry Vines : هو راعي كنيسة في جاكسون فيل فلوريدا، يصل عدد أتباعها إلى 25 ألف شخص،وهومن أبرز المتحدثين الأمريكيين في المؤتمر النسوي للكنائس المعمدانية الجنوبية، وهو أكبر مؤتمر ديني يعقد في كل عام، وقام الرئيس الحالي والرئيس السابق يمدح هذا القسيس واعتباره من المتحدثين بصدق عن دينهم، وموقعه على الشبكة fbcjax.com .
      ماذا قالوا عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟
      جيري فالويل Jerry Falwell في حديث له يبث مساء اليوم الأحد [6 أكتوبر 2002] على برنامج [60 دقيقة] 60 minutes اتهم النبي صلى الله عليه وسلم أنه إرهابي. وقال ما نصه : [أنا أعتقد أن محمدًا إرهابيًا].



      فوكس الإخبارية Fox News قال التالي : [كل ما عليك هو فقط أن تقرأ ما كتب محمد في القرآن، إنه كان يعدو قومه إلى قتل المشركين .. إنه رجل متعصب إلى أقصى درجة .. إنه كان لصًا وقاطع طريق .. إن ما يدعو إليه هذا الرجل [محمد] في رأيي الشخصي ليس إلا الإعلامية ذكر فيها أن الإرهاب جزء من [التيار العام] للإسلام، وأن القرآن يحض على العنف .




      وكرر فرانكلين جراهام ـ خلال برنامج [هانيتي آند كولمز] المذاع على قناة فوكس نيوز الأمريكية في الخامس من أغسطس ـ رفضه الإدانة تصريحات أدلى بها بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 وصف فيه الإسلام بأنه دين [شرير]، وفي كتاب جديد لفرانكلين جراهام يسمى [الاسم The name] يحتوي على نصوص مسيئة بوضوح للديانة الإسلامية، ومنها ما يلي :
      في الصفحة رقم 71 يذكر الكتاب [الإسلام .. أسس بواسطة مجرد فرد بشري، مقاتل يسمى محمد، وفي تعاليمه ترى تكتيك [نشر الإسلام من خلال التوسع العسكري]، ومن خلال العنف إذا كان ضروريًا، من الواضح أن هدف الإسلام النهائي هو السيطرة على العالم.
      في الصفحة رقم 72 يذكر الكتاب [يحتوي القرآن على قصص أخذت وحرفت عن العهدين القديم والجديد .. لم يكن للقرآن التأثير الواسع على الثقافتين الغربية والمتحضرة الذي كان للإنجيل. الاختلاف رقم واحد بين الإسلام والمسحيية أن إله الإسلام ليس إله الديانة المسيحية.
      جيري فاينز Jerry Vines أصدر هذا الرجل تصريحات مليئة بالكراهية والعداء للإسلام خلال الاجتماع السنوي للكنيسة المعمدانية الجنوبية، والذي عقد مؤخرًا في مدينة سانت لويس بولاية ميسوري الأمريكية .
      وخلاص الاجتماع افترى جيري فاينز ـ الرئيس السابق للمؤتمر السنوي للكنيسة المعمدانية الجنوبية ـ على الرسول صلى الله لعيه وسلم واتهمه بأنه [شاذ يميل للأطفال ويتملكه الشيطان، وتزوج من 12 زوجة آخرهم طفلة عمرها تسع سنوات]، وأضاف فاينز أن الله [الذي يؤمن به المسلمون] ليس الرب [الذي يؤمن به المسيحيون].
    • لاحول ولا قوة الاء بالله العلي العظيم
      وهم طبعا اخي يحاولون قدر الامكان تشويه الاسلام ورسولنا الكريم
      ولن يهداء لهم بال ابد
      حتى القران ذكر هذا
      اعذنا الله من شر اعمالهم
      والله يسلمك اخي الغالي
      والسلام
      كان ظل المـــوت
      مرميـــا امامي
      خفــــت
      :confused:
      ان اعثر
      او
      ان اسبــــــــــقه
      :(
    • أخي فتى الأحزان لا تزال تتحفنا بمواضيعك الرائعة وبأسلوبك المتميز فشكرا لك أخي على عطائك وتواصلك معنا ...

      أما أولئك الذين يحاولون الطعن في شخص الرسول الكريم أو في دينه الحنيف ، فإنما فعلهم ذلك كمثل الزبد الذي يذهب جفاءا .. وكيدهم مردود إلى نحورهم بإذن الله
      وكم أرانا الله في أمثالهم من عجيب قدرته وشديد عذابه في الدنيا ، فما البال في الآخرة
      فإنهم لن يعجزوا الله في الأرض ولن يعجزوه هربا وعذابه واقع بهم لا محالة بصورة أو بأخرى ..

      ولكن ما يهمنا ويزيد الجراح كيا ردة فعل حكوماتنا أو مسؤولينا أو بعض الكتاب المحسوبين على الإسلام ... حيث يهونون من الأمر ، ولا يحركون ساكنا ...
      بعكس أن لو كان المطعون فيه أحد المسؤولين ... أو قل أحد الممثلين أو المغنيين .... فانظروا كيف انعكست الأمور وتقلبت الأوضاع ...

      بل للأسف هناك محسبون على الإسلام ـ وهو منهم براء ـ ممن ينسبون إلى الرسول الكريم من تفاهاتهم وكفرهم ما يركسهم في حمأة العذاب ، وما يوجب خروجهم من الملة ويبيح سفك دمائهم ... فاعتبروا يا أولي الأباب
      ولك جزيل الشكر والعرفان أخي على إثارة مثل هذا الموضوع ، لينتبه شبابنا إلأى سوء طوايا اليهود والنصارى والمشركين ، وأن لا يغتروا بهم