اماذا ندخل النت أو الشات على وجه الخصوص

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اماذا ندخل النت أو الشات على وجه الخصوص

      كنت ولا زلت اتسائل لماذا يدخل الشباب النت وعلى وجه الخصوص الشات ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
      هل للتسلية أم للبحث عن المعلومة أم للتعرف على المزيد والمزيد من الأصدقاء أم لقضاء وقت الفراغ لا أعرف
      وهل حقيقة أن هناك من يدمن على النت مثل الأدامن على المخدرات وغيرها ....

      وما رأيكم في العلاقات القائمة على النت ... وهل تأمنون بها .. أسأله حاولت وحاولت الاجابة أو البحث عن إجابة عليها لكن تعبت .
      وها أنا ذا اريد رأيكم بهذا الخصوص
    • موصضوع رائع اختاه /

      حقيقة النت بشكله العام يحمل الكثير منه النافع ومنه الضار .... اي سلاح ذو حدين ... وهنا ياتي كل إنسان حسب ما يدعوه إليه نفسه ...إن كان خيرا أو كان شرا ...فيأخذ من هذا البحر ( النت ) حسب ما يشبع نفسه ..
      في أي واحد من الجانبين ....وكرأيي الشخصي // ارى النت صرخة كبيرة في عالم الاتصالات بل معجزة وحاجه رهيبه فلقد اصبحت مفتاح الآفاق وميدان كل العلوم ....

      -------
      اما ( الشات ) ......
      هي بنامج المحادثة الفورية ....التي شأنهاشأن اي وسيلة اخرى للاتصال ...لذا يمكن ان تكون أداة خير أو ادات شر ...... ولكن ...... ولاسف ...... نجد ان اصبحت ( الشات ) مرتبطه إرتباطا وثيقا بقلة الادب .... ضياع الوقت .... تصيد الشباب للفتيات ... تصيد الفتيات للشباب .... تمحق فيه كل الاخلاق والفضيلة .... تطير الكلمات المعسولة المسمومه فيه ..... بل ان الشات ... اصبح يرتبط ...بالكذب .... نعم ...فكل فرد في الشات مفتاح دخوله هو الكذب ... قالكذب سلاحه الوحيد الذي به ينزل به هذا الميدان ........الشات .....هو خطر جسيم ...لان فيه يُتلاعب بالعواطف والمشاعر ...فيه تحطم نفوس ...وقلوب ... بل ربما تحظم عائلات

      الشات ...لم يصبح لما هو له ...من إستغلاله فيما ما من شانه ان يرقى بمستوى الفرد الثقافي والمعرفي ...وزيادة الرقعه المعرفية والتعارفية لدى الشخص ...بل اصبح اداة سامة وحقنه قذرة تحقن فيمن يدخله .....

      والجدير بالذكر ..ان الاكثر تأثرا او نقول الضحية داءما من الشات ....هي الفتاة ... نعم والله ..إنها الفتاة ...فهل من مّذكر ..يا فتيات الاسلام ....إعلم هداكن الله ان هنالك شباب ..لا بل نقول ..ذئاب بشرية يتربصن بكن ..فالحذر الحذر .....

      ما الداعي لدخول هذا الموطن المشبوه ؟؟؟؟؟؟

      هل من اجل التعارف ؟؟؟؟
      الجواب / في هذا المكان التعارف غير قائم أصلا لانه كله كذب كل شخص يكذب على الاخر ويمد بمعلومات مغلوطه ..ومكذوبه .فاي تعارف هذا الذي سوف يحصل ؟؟!!!

      هل من اجل البحث عن معلومة معينه ؟؟؟؟؟

      الجواب / محركات البحث في الشبكة كثير جدا لا تحصلى فهي كفيلة بذلك .

      هل من اجل قضاء الوقت .؟؟؟؟؟

      المواقع كثير وفيها الممتع والمفيد بدل هذه الدردشة التي هي بحق مضيعة الوقت .


      إذا لماذا الدردشه ..؟؟؟؟

      حقيقة ربما إصبح أمر او جواب واحد يمكن قوله ..وهو /

      من اجل قلة الادب ..( اعذروني على هده الكلمة ) ..ولكنها الحقيقة ولا اضن هنالك من ينكرها ..لتصيد كل جنس الجنس الاخر ......لتبدا المعاكسات والمسخرات .....الى ان ينتهي الامر إلى ما لا تحمد عقباه ..

      وإنني اقول / وإن كان في الدردشة ما يمكن الاستفادة منه ..فانني اقول ..من الافضل على الانسان ان ( يعذر ) ويرفض تلك الفائدة المزوجه في وحل هذا المستنقع ....... نعم ..... من اراد ان يعيش مرتاح النفس مستقر مطأن القلب ....فليحذر من ما يسمى بالدردشه ... وما اقصص التي نراهاا ونسمعها إلا جرس إنذار لم يرد ان يدخل هذا العالم ..فالحذر الحذر يا إخوت الايمان .

      وأخص بتحذير ... الاخوات .... لانه لن ينفع في ذلك اليوم الندم .
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وغفرانه ورضوانه

      كنت ولا زلت اتسائل لماذا يدخل الشباب النت وعلى وجه الخصوص الشات ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!


      سؤال له عدة أجوبه باتجاهات مختلفه ولكنني أظنني أنها أن كانت تختلف في أمور عدة فهي تشترك في أمر يسمى الفراغ نعم الفراغ هو كذلك وأنظر جيدا في كلمة الفراغ هذه وتفكر في ما تحمله من معاني في قلة الوازع الديني وعدم الرقابه من الأهل وأصدقاء السوء وأمور سلبيه كثيره.

      وهل حقيقة أن هناك من يدمن على النت مثل الأدامن على المخدرات وغيرها ....
      نعم أختي هذه حقيقه وكم من القصص الني سمعناها والتي قرئنها بالخصوص من ساحة هموم المجتمع التي توضح أنه أدمان وأدمان نفسي خطير قد يسبب في ضياع وتفكك أسر.



      وما رأيكم في العلاقات القائمة على النت


      علاقه مشبوه ومؤذيه بل هي علاقه تكون خطيره ان كانت بين فتى وفتاه لأمور قد وضحها المجاهد الأفغاني بشموليه واضحه وواقعيه.

      أخيرا نصيحه أخيره لكل من أتبع هذا المسلك ومازال فيه..أتقوا الله أتقوا الله أخواتي أخواني..ولتقضوا هذا الفراغ في مايفيدكم في دينكم ودنياكم..


      أستغفرا الله لي ولكم وجزاكم الله ألف خير.
      أخوكم ومحبكم في الله: المســــــير