واشنطن تجهض اتفاقا يوفر للدول الفقيرة أدوية رخيصة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • واشنطن تجهض اتفاقا يوفر للدول الفقيرة أدوية رخيصة




      أدى الموقف الأميركي في محادثات لمنظمة التجارة العالمية إلى فشل جهود التوصل لاتفاقية عالمية للسماح للدول الفقيرة بشراء أدوية رخيصة الثمن لعلاج الأمراض الخطيرة مثل الإيدز والملاريا والسل.

      وصرحت مصادر دبلوماسية أن المحادثات في هذا الشأن قد تستأنف بداية العام المقبل. جاء ذلك بعد يوم من المفاوضات والمشاورات المكثفة في جنيف مع عدة دول, بشأن قواعد براءة التسجيل والاختراع. وأكدت واشنطن أنها لا يمكن أن توافق على نص يمثل حلا وسطا, واعتبرته مرنا أكثر مما ينبغي.

      وبررت واشنطن موقفها بأن النص المقترح قد يفسر على أنه يعني إمكانية تجاهل قواعد براءة تسجيل الأدوية بأسماء شركات معينة في علاج مجموعة كبيرة من الأمراض.

      وفي واشنطن قال الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك إن بلاده ستواصل التعاون مع الدول الأخرى الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية في محاولة لإيجاد حل. وأضاف أن واشنطن لن تعترض على أي دولة تنتهك قواعد منظمة التجارة العالمية, لتصدير نسخ عامة من الأدوية المسجلة بأسماء شركات معينة لدول فقيرة في حاجة إليها.

      وأشار إلى أن بلاده تعمل بشكل مكثف لإيجاد حل يوفر الأدوية التي تنقذ أرواح الذين يحتاجونها بشكل حقيقي, وستواصل العمل لتحقيق هذه الغاية.



      هــــذه أمريكــا اللي تحـــب تســـاعد الفقــراء.

      :P:P:P:P
    • شكراً أخي الكريم مالك الحزين على الطرح الذي تفضلت به.

      وهل كنّا نتوقع من أمريكا أن تتنازل عن ملايين بل مليارات الدولارات التي تدخل خزينتها عن طريق بيع الأدوية، من أجل إنقاذ حياة أناس بائسة في دول العالم الفقيرة، لا وألف لا، إنها المصالح والفائده، فمتى وجدت الفائدة سعت إليها ولو كان ذلك يخالف كل القيم، ويتجاهل كل الأعراف.
      ومن ناحية أخرى فإن أمريكا لا تريد أن تخسر ورقة ضغط رابحة ضد تلك الدول الفقيرة، بسماحها شراء وإنتاج أدوية رخيصة. فكما هو معلوم فإن أمريكا تستخدم كل الوسائل حتى القذرة منها للضغط على الدول لتحقيق أهدافها.