أنت المقصــــــــود بكلامي فلما لا تدخل....!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أنت المقصــــــــود بكلامي فلما لا تدخل....!!!

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أرجوا منك يا اخي الكريم ويا اختي الكريمة أن تقراء هذه الكلمات الى النهاية فهي لا تأخذ من وقتك كثيرا

      الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى .. أما بعد :
      فإنه مهما عاش الإنسان في هذه الحياة ومهما طال به البقاء بها، ومهما استمتع بشهواتها وملذاتها، فإن المصير واحد والنهاية محتومة، ولابد لكل إنسان من نهاية، وهذه النهاية هي الموت الذي لا مفر منه، قال تعالى: { كل نفس ذائقة الموت } آل عمران: 185
      وقال الشاعر :

      كل ابن أنثى وإن طالت سلامته...........يوما على آله حدباء محمول

      إنه لابد من يوم ترجع فيه الخلائق إلى الله جل وعلا ليحاسبهم على ما عملوا في هذه الدنيا، قال تعالى: { واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله } البقرة، 281 يوم طالما نسيناه ، يوم هو آخر الأيام، يوم تغص فيه الحناجر، فلا يوم بعده ولا يوم مثله، إنه اليوم العظيم يوم كتبه الله على كل صغير وكبير، وكل جليل وحقير، إنه اليوم المشهود واللقاء الموعود.
      ثم إنه قبل هذا اليوم لحظة ينتقل فيها الإنسان من دار الغرور إلى دار السرور، كل بحسب عمله، تلك اللحظة التي يلقي فيها الإنسان آخر النظرات على الأبناء والبنات والإخوان، يلقي فيها آخر النظرات على هذه الدنيا، وتبدو على وجهه معالم السكرات، وتخرج من صميم قلبه الآهات والزفرات.
      إنها اللحظة التي يعرف الإنسان فيها حقارة هذه الدنيا، إنها اللحظة التي يحس الإنسان فيها بالحسرة والألم على كل لحظة فرط فيها في جنب الله تعالى، فهو يناديه: رباه، رباه: { رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت } المؤمنون: 99-100
      إنها اللحظة الحاسمة والساعة القاصمة التي يدنو فيها ملك الموت لكي ينادي، فيا ليت شعري هل ينادي نداء النعيم أو نداء الجحيم ؟!!


      إن الغربة الحقيقة إنما هي غربة اللحد والكفن، فهل تذكرت انطراحك على الفراش، وإذا بأيدي الأهل تقلبك، فأشتد نزعك وصار الموت يجذبك من كل عرق، ثم أسلمت الروح إلى بارئها، والتفت الساق بالساق، ثم قدموك بعد ذلك ليصلي عليك، ثم أنزلوك في القبر وحيدا فريدا، لا أم تقيم معك، ولا أب يرافقك، ولا أخ يؤنسك.
      وهناك يحس المرء بدار غريبة ومنازل رهيبة عجيبة، وفي لحظة واحدة ينتقل العبد من دار الهوان إلى دار النعيم المقيم إن كان ممن تاب وأمن وعمل صالحا، أو ينتقل إلى دار الجحيم والعذاب الأليم إن كان ممن أساء العمل وعصى المولى جل وعلا.


      لقد طويت صفحات الغرور، وبدا للعبد هول البعث والنشور، مضت الملهيات والمغريات وبقيت التبعات .. فلا إله إلا الله من ساعة تطوى فيها صحيفة المرء إما على الحسنات أو على السيئات، ويحس بقلب متقطع من الألم والحسرة على أيام غفل فيها كثيرا عن الله واليوم الآخر ، فها هي الدنيا بما فيها قد انتهت وانقضت أيامها سريعا، وها هو الآن يستقبل معالم الجد أمام عينيه، ويسلم روحه لباريها، وينتقل إلى الدار الآخرة بما فيها من الأهوال العظيمة. في لحظة واحدة أصبح كأنه لم يك شيئا مذكورا … فلا إله إلا الله من ساعة ينزل فيها الإنسان أول منازل الآخرة ويستقبل الحياة الجديدة، فإما عيشة سعيدة، أو عيشة نكيدة والعياذ بالله.
      ولا إله إلا الله من دار تقارب سكانها، وتفاوت عمارها، فقبر يتقلب في النعيم والرضوان المقيم، وقبر في دركات الجحيم والعذاب الأليم، فهو ينادي ولكن لا مجيب، وهو يستعطف ولكن لا مستجيب.
      ثم يأتي بعد ذلك اللقاء الموعد واليوم المشهود، اليوم الذي تتبدل فيه الأرض غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار، يوم لا يغني مولى عن مولى شيئا ولا هم ينصرون، وصاح الصائح بصيحته فخرج الموتى من تلك الأجداث وتلك القبور إلى ربهم حفاة عراة غرلا، فلا أنساب، ولا أحساب، ولا جاه ولا مال، فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون، فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون، ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم خالدون، تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون المؤمنون: 101-104
      إنه اليوم الذي يجمع الله فيه الأولين والآخرين، إنه اليوم الذي تتبدد عنده الأوهام والأحلام، إنه اليوم الذي تنشر فيه الدواوين وتنصب فيه الموزاين، إنه اليوم الذي يفر فيه المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه، واليوم الذي يود المجرم لو يفتدي فيه من العذاب ببنيه وصحبته وأخيه وفصيلته التي تؤويه.


      فيا أخي المسلم يعلم الله أني أقول الذي أقوله وأنا مشفق على حالي وحالك،، ويا أختي المسلمة إن امامنا يومٌ عصيب فماذا أعددنا له إلى متى نظل نتشبث بالامل الكاذب ونعيش حياة الزيف والخداع مع أنفسنا،،، أعلم يا اخي المسلم ويا اختي المسلمة أن الله لا تخفى عليه خافية في الارض ولا في السماء هو الذي يصوركم في الارحام كيف يشاء فتداركوا التقصير وابذلوا جهدكم وأستعدوا ليوم الرحيل لعلك لاتقراء نصحا بعد اليوم لعل هذا يومك الاخير او سنتك الاخيره او شهرك الاخير ومن يدري ربما لايطوف عليك هذا الاسبوع إلا ونعشي او نعشك قد سيق الى المقابرفأنتبه يا اخي العزيز هو الموت هو الموت هو الموت فماذا أعددت له ؟؟؟؟؟

      هو الموت ما منه ملاذٌ ومهربُ..... إذا حط ذا عن نعشه ذاك يركبُ
    • استغفر الله استغفر الله !!

      حان ساعة الرحيل ... قرب الوعيد .. جاء الموت .... ها هو كفنك .. ااه ما اجمله !!

      يا إلهي ترى متى هذه الساعه ستأتي!!

      يقشعر بدني عند ذكر الموت !!

      وفعلاً هل من متعظ!!

      كلمات مؤثرة وقوية يا اخي المهاجر 4 اشكرك على الموضوع وعلى تذكير الغافلين عنه!!
    • وعليكم السلام...
      اشكرك اخي المهاجر على هذا الموضوع الاكثر من رائع...
      احبتي..
      إن سهام الموت صوبت إليكم .. فانظروها .. وحِبالةُ الأمل قد نصبت بين أيديكم ..فاحذرها .. وفتن الدنيا قد حاطت بكم من كل جانب .. فاتقوها .. ولا تغتروا بما انتم فية من حسن الحال.. فانه الى زوال .. ومقمة الى ارتحال .. وممتدة الى تقلص واضمحلال ..
      فمن تفكر في عواقب الدنيا اخذ الحذر .. ومن ايقن بطول الطريق تأهب للسفر ..

      نسأل الله علام الغيوب أن يغفرلنا كل ذنب ويستر العيوب .. ويعز الاسلام .. ويذل اعداء الدين (امين)

      الهدى|e
    • يقول تعالى : (كل نفس ذائقة الموت)

      ويقول: (اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة)

      ينغمس الانسان أحياناً في أمور الدنيا وأحوالها فتنشغل نفسه في تحصيل زينتها وملاذها ويؤدي به هذا الانغماس

      الى الانشغال عن القيام بضرورات عليه تأديتها ومن هنا يشكل الركون الى الدنيا والضياع في ملاهيها عائقاً يمنع

      البعض من تأدية واجب الامور الدينية وينسون ان هناك موت وان هناك حساب وعقاب في الاخرة فيجب علينا

      الاستعداد لهذا اليوم بالعمل الصالح وان نعد العدة لهذا اليوم ( يوم لا ينفع مالا ولا بنون الا من اتي اللة بقلب سليم )

      الف شكر لك اخي الكريم علي هذة المواضيع المتميزة

      جزاك اللة خير الجزاء واحسن اليك

      بارك اللة فيك
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • صدقت ومشكور على التذكير بهذا اليوم الذي لا محال ات ...
      ات ونحن ساهون ومنشغلون في متع الدنيا ...
      ات ولم نعد له الاعداد الكافي ....

      والبسوني ثيابا لا كمام لها ...
      وادخلوني في المحراب مجتنبي ...
      وصللوا علي صلاة لا ركوع لها ...
      ولا سجود لعل الله يرحمني ...

      اللهم اعنا على تحمل ظلمة القبر وضيقه ...
    • الحمد لله ... نكتب ونعمل .... ونقول ونعمل ... ولكن !!!؟؟؟

      [SIZE=6][B]ولكن حسبي الله ونعم الوكيل على من يملكون الضمائر الميته ......... حسبي الله عليهم
      يحملون كلام الله ويدعون بالايمان وهم شياطين الايمان ......حسبي الله عليهم ........منافقين وهذا ما عرفته ......من وجودي هنا .......اناس لايحملون من الايمان الا القليل ولكن.....قلبهم لله خالص .......ويعملون بنيه .....ولكن بعضهم يحملون الايمان وقيه ومبادئة ....وياليتهم لم يحملوه لانهم شر الناس على هذة الارض ....حسبي الله ونعم الوكيل .......
      ولكن
      فاذا اصيب القوم في اخلاقهم فاقم عليهم مأتم وعويلا ......
      وهذا ما فعلته ياخسارة ....احسبي ايتها النفس لكل ساعة احسبي لكل ثانية .....فانت الى الله راجعة ...........اسفة بس لكثرتهم فلبي محروق على الامة الاسلامية لانهم يحملوها بصوتهم زكلامهم المنمق بتلك الابيات التي يحفظونها والقران الذي في صدورهم من اجل النفاق ويقولوا اخوننا في الله وهم شياطين ...فيجب الانتباه ؟؟؟؟؟!!!!
      اخت القمر
      [/SIZE][/B]
    • أهلا بكم جميعا........

      [TABLE='width:70%;border:1 solid deeppink;'][CELL='filter: dropshadow(color=purple,offx=4,offy=4);']
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      الى الاخوة الكرام... الى الاخوات الكريمات

      صاحبة القلب المفتوح
      الهـــــدى
      أبن الوقبـة
      صفــح
      اليقين
      أخت القمر

      . ...#d|e$$f $$f |a|e#d


      في الحقيقة أني أقدم إليكم شكري وعرفاني على تكرمكم بمتابعة ما طرحت

      أسئل الله الخير لي ولكم وأن يجمعنا على طاعته وأن ينصر المسلمين ويؤلف بين قلوبهم

      وكما تعلمون ان الحياة مضمار طويل وشاق ولا يحرز السبق فيها إلا من تزود للاخرة

      وتزودوا فإن خير الزاد التقوى
      [/CELL][/TABLE]
    • ذكر فأن الذكرى تنفع المؤمنين

      بسم الله الرحمن الرحيم

      أخوي ومشرفنا العزيز ..مهاجر4 ...والله ماأقول لك على هذه الكلمات الطاهرة التي طبعتها أناملك الطيبة غير جزاك الله ألف ألف خير ...وجمعنا الله نحن وإياك في جنات الخلد ...آمين يارب
      فعلا انه الموت هو اخوف وارهب غريب منتظر للأنسان ...
      فعلا في هذا الزمن الفاني الكل منشغل عن عبادة الله العبادة الخالصة وألأعداد لتلك الساعة الرهيبة ..وما ابرئ نفسي انا ايضا اعتبر نفسي من ضمن هؤلاء الناس ولكن انه الموت ...أخر محطة لك على الدنيا للتنتقل الى دار الحق دار لايمكن الزراعه فيها أبدا وأنما كان الزرع في الدنيا فقط وهنا فقط حان وقت الحصاد ...وقت الحصاد فقط ...ففعلا انا مااقول غير بارك الله فيك أخوي المهاجر وأخواننا وأخواتنا الذين شاركونا الراي في هذا الموضوع الأكثر من مهم بتعقيبهم الطيب والطاهر ...اشكر الله ومن ثم الجميع من كل اعماق قلبي على هذا التذكير ...
      وعندي ابيات شعر اتمنى انها تكون مناسبة لموضوعنا ...أبيات من ديوان الأمام على بن ابي طالب كرم الله وجهه...

      يقول الامام علي .....
      تأمل في الدنيا طويلا ولاتدري ...إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر
      فكم من صحيح مات من غير علة ...وكم من عليل عاش دهرا إلى دهر
      وكم من فتى يمسي ويصبح آمنا .....وقد نسجت أكفانه وهو لا يدري
      .........................
    • أهلا بكم مجددا......

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      شكرا للجميع علىالتكرم بالمشاركه واشكر جميع من تصفح الموضوع

      مشكوره يا اختي الكريمه لونج تير

      واشكر اخي الكريم لهيب البرق

      جزاكم الله خيرا



      .................

      [TABLE='width:90%;'][CELL='filter: dropshadow(color=limegreen,offx=4,offy=4);']
      وما اجمل الحياة اذا كنا نعيشها لله خالصه،،،،،،،
      فسرور المؤمن وأنسه لايكون إلا بطاعة الله وبالقرب منه فأعمل لكي تعيش ما حييت مسرورا
      [/CELL][/TABLE]