لعنه الله عليه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لعنه الله عليه

      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


      من منا لايحب والديه , من منا يفكر في ضرب والديه, من منا يفكر في هجر والديه . وخاصه الام حملت طفلها في احشائها تسعه شهور وسهرت الليالي في تربيته حتى كبر وفي النهايه ياتي الولد او البنت وتضرب والدتها او ابوها او الولد يضرب اباه او امه.

      هذي قصه حدثت في احد دول مجلس التعاون فاعتبرو يا عباد الله


      القصه وما فيها ان شاب اتى الى الشاطي ومعه امه العجوز ووضعها قرب عائله كانت جالسه على الشاطي واعطاها ورقه على شكل رساله :D المسكينه ما تعرف تقرا|y.


      المهم ان الولد روح وقال لامه ان رايح مشوار وبيرجع;)

      الام على قد نياتها صدقت لانه ولدها وفلدت كبدها ورجال البيت

      المهم ان الام انتظرت انتظرت وانتظرت لحد ما ظلمت الدنيا$$6


      العائله الي كانت جالسه جنبها استغربت وقالت في نفسها ليش هذي الحرمه المسنه جالسه مع نفسها.

      الحبايب على قد نياتهم راحو وسالو الحرمه شو مشكلتها وقالت العجوز انا انتظر ولدي يرجع

      قال الرجال بس يا الوالده الدنيا ظلام والناس راحت لحد متى بتظلي تنتظري قالت الام المسكينه لحد ما اشوف ولدي.

      قالو الجماعه : يا الوالده الله يهديك قومي عندنا وبنوصلك البيت

      قالت الام: وهي تبكي:sad بس البيت بعيد وانا ما اعرف الطريق وولدي عطاني الورقه هذي وما اعرف شو كتب فيها



      تخيلو شو كان مكتوب على الورقه$$t


      كان مكتوب على الورقه ( على من يجد هذي المراه العجوز عليه ان يسلمها لاقرب دار للمسنين):confused:




      فاعتبرو يا عباد الله
    • لا حوله ولا قوه الا بالله سبحانه وتعالى

      شكرا لكي على هذا الموضوع
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...

      أهذه نهاية المطاف مع التي أرضعته وأحاطته بعنايتها ...

      ولكن ما عساي أقول !! ما هذا الا علامه اخرى من علامات الساعة ...

      اعلمه الرماية كل يوم ...فلما اشتد ساعده راماني

      تشكر اخي على القصه المعبره