جلست في الحوش أنتظره..لمدة 10دقائق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • جلست في الحوش أنتظره..لمدة 10دقائق




      تقول هذه الفتاه إسمعو قصتي لعلها تكون عبره وبدأت تروي حكايتها وتقول:

      انا فتاه ابلغ من العمر 20 سنه وادرس في الكليه ...ولدي اخ يعيق نسمات الهواء فهو شديد الغيره علي وعلى اخواني وخواتي ......لكن انا اكثر بحكم انه يعتقد انني منفلته......‍‍‍ِِ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ كم امسك بي وانا أتحدث إلى شاب عبر الهاتف ويضربني ضربا أكاد افقد روحي منه ...... بعدها كرهت أخي كرها شديدا حتى أني لم أعد أرغب في أن أشاهده بسبب ماكان يفعله معي .....
      وفي يوم من الأيام أنطفأت فيه الأنوار..... وخرجت الشياطين تحتاج شوارع مدينتنا ...وبينما ذهب أخي إلى السمر مع أصحابه ....إذا بي أتصل على شاب تعرفت عليه قريبا.... كنت أفكر فيه دائما ....وكانت تصبني رعشه عندما لا أكلمه ..ويضيق صدري ... نعم احسست انه ملك قلبي...ثم أتصلت به وقلت تعال إلى بيتي وأطرق الباب طرقتين خفيفتين...حتى لاتوقظ من في المنزل ...فقال أنتي تأمرين ..جلست في الحوش أنتظره..لمدة 10دقائق وقلبي يدق بسرعه ..طرق الشاب الباب ... فجأه:
      وإذا بأخي ... ينظر لي ...ودمعوعه تنهمر على خده ... وخر أخي جاثما على ركبتيه...فقال لي..بصوت وعبرات....قتلتيني
      انتي فاجره...انتي فاجره... انتي فاجره...
      لم يضربني...نعم لم يضربني لكنه قتلني بكلماته ودموعه......
      ذهب اخي الى غرفته...اعد الدقائق التي اعيشها في هذه الدنياء وقلت لنفسي سيقتلني اخي لامحال....ولكنه يفكر بطريقه يتخلص مني

      وبينماء انا جالسه في غرفتي واذا بصوت سمعته كثير......ولم أكترث اليه.......انه صوت الاذان

      سرى ذالك الصوت في اعماقي بلا شعورمني فذهبت اتوضا وفرشت سجادتي وصليت وما ان سجدت حتى انهارت دموعي.......نعم سجدت لله خالقنا..سجدت لربي ...سجدت لمن سجد له ما في السموات والارض...ونمت وانا على تلك الحاله وثوب الصلاه مازال علي...دخلت امي غرفتي فقالت فلانه تصلين...فلانه تصلين...قلت نعم صليت وتعودت على هذه الصفه فقالت امي انتي غير متعوده على الصلاه... فضحكت ولم تعلم امي ما بي من جمرات القاها في قلبي اخي.....

      بعد 6 شهور تغير حالي.... صلاه..قيام...حفظ القران وكان اخي لا يكلمني والكل شعر بتغير حالي وكلما مر اخي بجانبي انزل راسه وكانه لايريد النظر في وجهي وفي ليله كنت اصلي ورفعت يدي الى السماء وادعوا اذا با خي ينزل من الطابق العلوي يسمعني اطلب من الله التوبه وان يتقبل توبتي...اذا بانه ينزل ويضمني ويبكي وبكيت معه وقال هذه اختي التي افتخر بها....هذي اختي التي افتخر بها...وقمت وقبلت راسه


      منقول للعبرة
    • سبحان الله

      شكرا لك أخوي على هذي االقصه عبره للاخرين لكي يأخذو عبره ولا تغرهم شهواتهم
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • الله يهدي جميع بنات المسليمن

      |y|y[فعلا كان الأخ محقا في أن يغار على أخته لأنه لو تركها تلهو وتلعب كما تريد لجلبت له ولأسرتها الخزي والعار وهذا أمر تجد القليل من يتمسك به حتى الآن وهم من رحمهم الله
      الله يكون في عونكم أخواني/أخوتي على مصاعب الزمن......:
    • لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

      اللهم عافنا غيمن عافيت وتولنا فيمن توليت واقسم لنا بخشيتك بما تحول به بيننا وبين معاصيك ...اللهم استرنا فوق الارض واسترنا تحت الارض واسترنا يوم العرض ...

      نسأل الله السلامة
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      انك لن تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء
      عندما حاول الاخ ان يهدي اخته بكل شتى الطرق وخاصه بالضرب والعقاب.. فبدلاً ان تهتدي الفتاة، ادى ذلك الى شده عنادها..

      وعندما صحى فيها الضمير.. مجرد كلمات سمعتها من اخيها وهو كلمها بصوت كله عبرات ودموع قتلتيني
      انتِ فاجره.. انتِ فاجره
      حقيقة كلمات كالسيف تأثيرها.. سبحان الله وبحمده الذي كتب الهداية لهذه الفتاه.. سبحان المولى الخالق

      فالقصه فيها من العبر والمواعظ
      والشكر الى كاتب الموضوع

      سلامي