قراءه فى العلاقات بين الأشقاء وميزانيتنا لعام 2003

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قراءه فى العلاقات بين الأشقاء وميزانيتنا لعام 2003

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أسمحوا لى أخواني بأن اطرح هذا الموضوع وهو
      قراءه فى العلاقات بين الأشقاء وميزانيتنا لعام 2003

      أخواني نحن ومنذ ولدنا على هذا الوطن الغالى عمان ومنذ أن بدأت عقولنا تستجمع قواها لتبصرنا فى اي موقع نحن من جغرافيا هذا العالم وجدنا فى لفيف الأهل والأخ والشقيق وابن العم وابن الخال نتمحور فى بقعه قوامها ستة أخوه أشقاء فى الدم والعرض والتاريخ والدين وكذلك الجغرافيا ضمن منظومه قطريه تتمثل فى دول مجلس التعاون الخليجي وكم تمنيناه بدوله كاملة غير منقوصه تضم جناحيه من الجنوب والشمال ليبقى صقر الجزيره عالى الهمه سامق الهامه.

      من خلال ما سردته أعلاه استوضح اننا فى عمان ولله الحمد على ما وهب واجزل فى العطاء نتمتع بقومات عده من مقومات نهوض اى بلد عصري سعت اليه الحكومه جاهدة منذ بداية النهضه لمولانا جلالة القائد المفدي يحفظه الله ويرعاه وسددعلى طريق الخير خطاه , فكما تعلمون اعزائى بما تحظاه سلطنة عمان من تقدير الأشقاء المبني على الثقه والأحترام كما هو معهود بين الأخوه الأشقاء فى الخليج اقصد و كل الأشقاء فى الوطن العربي الكبير وكذلك الحال يساق ببقية أقطار العالم الصديقه .

      من خلال واقعنا اليومي ومن خلال التجارب الماضيه يتبين مدى صدق الأخوه فى خليجنا العربي الكبير بانجازاته والعظيم برجاله الأفياء فى دوله كافه متمثله بقياداته وأفراده , وكما قراءتم فى الصحف الصادره عن ميزانيتنا لعام 2003 والتى كان من أبز ما فيها هو زيادة أسعار البترول ولو كانت طفيفه وكذلك دراسة تطبيق نظام رسم العبور من الأول من أبريل من نفس العام وكذلك تخفيظ الأنفاق العام ((انا مع الترشيد)) فجميع ما ذكرت كان مرده الى أنخفاض القدره الأنتاجيه لشركة تنمية نفط عمان من ما يقرب910000 الف برميل يوميا سابقا الى 760000الف برميل تقريبا حاليا اى بمجموع أنخفاض يبلغ تقريبا 150000 الف برميل يوميا اى بحساب بسيط(150000برميل×20دولارللبرميل×365 يوما ÷2,6معامل التحويل من دولار الى ريال عماني=421,1538462 مليون ريال عماني سنويا ×70 % حصة الحكومه تقريبا ليصبح صافى ما لخزينة الدوله=294,8076923 مليون ريال مجموع ما ستخسره الميزانيه لهذا العام وفق الميزانيه هنا على اساس أن سعر تثبيت برميل النفط للميزانيه هو 20 دولار بدون اخذ ما سيخسره صندوق الأحتياطي العام للدوله لهذا العام على اعتبار متوسط سعر البرميل 25 دولارا اى ما يبلغ 73,7011922 مليون ريال عماني مع أجمالىصافى ما ستخسره ميزانية هذا العام هو 302,1778846 مليون ريال عماني نتيجة أنخفاض انتاجية شركة تنمية نفط عمان وقس على ذلك اما بزياده او نقصان بسعره خلال العام .

      نأتي لصلب الموضوع لماذا لا يتم توثيق عروة الأخوه بين اقطار المجلس لسد هذا العجز من قبل دوله شقيقه وأخص بالذكر الأشقاء بدولة الأمارات العربيه المتحده بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد واخوانه حكام الأمارات يحفظهم الله ويرعاهم فكم من دول المنطقه مثالا على ذلك ومعروفه للجميع اوضح لما لا يتم التنسيق بين السلطنه ودولة الأمارات بحكم الجغرافيا القريبه بيننا وان تقوم دولة الأمارات بسد هذا النقص على أن تقوم السلطنه بعد استعادة الشركه لكامل طاقتها بسداد ما قدمته الشقيقه فى ظرفنا هذا وفق الاسعار اليوميه لهذا العام قد يسأل سائل فيما انخفضت الأسعار العام 2004 سأقول بأن انتاج وفائض هذا العام من هذه العمليه سيعوض فارق السعر ولو اضطررنا للسحب من الصندوق سيكون ليس بالكثير فمن هذا نحقق عدة مقاصد أوجزها فى الأتى:
      (1) التاكيد على متانة الروابط بين الأخوه الأشقاء.
      (2) التاكيد على أن أي شقيق ليس بمناىء عن بعض تقلبات الدهر وله شقيقه الذى يقف به.
      (3) تحقيق بعد عام ذا استراتيجيه حقيقيه عن أن اقتصاد كل دوله مرتبط باقتصاد الدول الاخرى مما يزيد من فرص انجاح جميع مشاريع التكامل بين اقطاره.
      (4) خلق جو عام سائد بالمنطقه عن أن الامن الأقتصادي والمالى تخلقه دول المنطقه باراده حثيثه وسعي دؤوب يجنب شعوب المنطقه أثار تقلبات الأزمات الماليه فى النهايه كما هو الحال.
      (5) تفعيل الأرث التاريخي وتواصله فى مختلف المجالات اقتصاديه أو سياسيه فكلاهما مترابطان الأقتصاد يطوع السياسه والسياسه تطوع الأقتصاد لتحقيق النماء الحقيقي لبلدان المنطقه فى ضوء هذان المترابطان.
      (6) على مستوى الأسر والشعوب تتجذر وتتعمق اهمية العلاقات الدوليه المتميزه ولماذا تحرص كل دوله على تمييز علاقاتها مع اشقائها واصدقائها.
      (7) لن يتحمل المواطن أعباء ماليه كان الأجدر به أن يسخرها لخدمته ولتسيير اموره اليوميه .
      (8) تطبيق رسوم قد لا تخدم اقتصادياتنا فقد تنعكس سلبا على ما نطمح الى تحقيقه.
      (9) ستبقى السيوله النقديه فى يد المواطن ليدبرها بامر ذا ربحيه اسرع من سندات الحكومه المزمع اصدارها كرافد لتغطية العجز المالى.
      وأمور أخرى كثيره قد يطول شرحها وقد يسبب الاسهاب فيها نوعا من الرتابه وتبقى الأستنتاجات هى القصد مما قد سقته أعلاه .


      أتمني أخواني ان ارى ردكم على ما سردت وهل توافقوني الراي واتمني أن تأخذ به الحكومه فنحن وما زلنا فى بداية الحدث تمنياتي أن تكون كل أيامنا مشرقه وضاءه كما عودنا به العهد الزاهر لمولانا المعظم يحفظه الله لهذا الوطن العزيز الغالى فى كل شىء .