فقط اتصل على هذا الرقم فهذا الرقم الخاص

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • فقط اتصل على هذا الرقم فهذا الرقم الخاص

      مرحبا.. شفت ها الموضوع في أحد المنتديات و عيبني..

      أتمنى إن يعيبكم!

      الكثير منا يستعصيه امر في هذه الدنيا
      والكثير منا يبحث عن واسطه اما لوظيفه او لاجتياز اختبار او معامله في احدي الدوائر الحكوميه او ما شابه ذالك
      ويسعدني ان اساعدكم في الحصول على الواسطه لتيسر لكم اموركم
      فقط اتصل على هذا الرقم فهذا الرقم الخاص
      ......بالمــــــــــــــلك
      الرقم هو 222 فقط وبدون مفتاح
      كيفيه الاتصال
      الرقم الاول 2 ويعني الساعه( 2 ) في منتصف الليل
      الرقم الثاني 2 يعني ركعتين
      الرقم الثالث 2 ويعني دمعتين
      ومعناها ركعتين الساعه 2 في اخر الليل مع دمعتين
      اطلب الله عز وجل في هذا الوقت وبأذن الله ستيسر امورك وسوف تحصل على ما تريده .
    • والنعم بالله

      سلام ربي عليكم
      مشكور أخي العزيز / No_One
      على نقلك للموضوع ...............واقول / ما خاب من لجا إلى الله ...الله مالك الملك ...يؤتيه من يشاء وينزعه من من يشاء .....الله ..الرازق ...يقسم الرزق على عباده ....الله العزيز الكريم الجواد .....

      ..... ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ...

      والله ...والله ..والله ..ما خاب من لجا إلى الله ........ وسأخبركم بقصة /

      هذه قصة شاب اعرفة معرفه شخصية /////

      درس هذا الاخ وحصل على شهادة في المحاسبة ... بحث عن عمل .... فوجد فرصة في احد البنوك فتوظف ...بعد فترة تزوج .... اصبح لدية زوجه ..ومن ثم طفله ..... كان راتبه الذي يتقاضاه من البنك جيدا .....ولكن .............. حدث ... ان هدى الله تعالى هذا الشاب .....إستقام وعاد إلى الصراط المستقيم .... علم انه لا يحل له ان يعمل في ذلك الوكر(البنك ) الذي منه تدار منه المعاملات الربوية المحرمه ... الربا الذي هو حرب مع الله ورسوله ...لذا ..إعتزم ان يطّهر نفسه ...فخرج من عمله ذلك ...غير مكترث لما يخسرة من راتب وامتيازات ...ورغم انه اصبح لديه عائلة ..ولكنه كان موقن بتوفيق الله .. فما إن وجد الفرصى سانحه خرج من البنك ليتلحق موضفا في أحد الشركات ....... ومضت الايام والشهور حتى ظل على ذلك الحال سنوات لا تتجاوز عدد اصابع اليد الواحده ..رغم انه راتبه ليس مثلما كان في البنك ... ولكنها البركه فيما أحل الله .......... بعد سنوات ......رزق الله أخينا هذا .....بوظيفة في وزارة الدفاع ....وحسب تخصصه .....والحمد لله الان يعمل في الوزارة .... وبراتب ممتاز ....

      ولقد تعرفت عليه ( بعد ان هداه الله تعالى )

      هذه ثمرة من يربط نفسه بالله ...هذه ثمرة من يلجا إلى الله ...... انه الوثوق بالله ومن توفيقه ...فمن كان مع الله كان الله معه ..
      ..