هي إلى مكة مهوى الأفئدة قبل فوات الآوان

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هي إلى مكة مهوى الأفئدة قبل فوات الآوان

      مع اقتراب شهر ذي الحجة، يتسارع لهف المسلمين وحنينهم إلى أم القرى، وما خصها الله، حين جعلها الله مثابة للناس وأمناً.

      ويتطلع المسلمون إلى جنباتها الطاهرة ويأملون في أداء هذه الفريضة، وهذا الركن الركين من أركان الإسلام

      ألم تعلموا ـ اخواني وأخواتي ـ أن من المسلمين عبر بقاع الأرض أناساً من الناس يجمعون الدرهم إلى الدرهم والدينار إلى الدينار، وكل مُناهم أن تكتحل أعينهم برؤية كعبة المسجد الحرام، حتى إذا جاء الموسم وأذن المؤذن بالحج، ولمَّا يكتمل الجمع بعد، تولوا وأعينهم تفيض من الدمع حزناً ألا يجدوا ما يبلغهم بيت الله وكعبة الله مع أنهم معذورون بل مأجورون من الله على نياتهم.
      وهناك أناس من الناس تكدست لديهم الأموال ومن الله عليهم بالصحة والعافية ما حدثتهم أنفسهم بأداء هذه الشعيرة المباركة ولا هموا بإتمام الفريضة الواجبة فسبحان الله العظيم ..
      فمن اي الفريقين أنتم ؟؟!!!

      اخواني أوَ ما سمعتم أمر الله عز وجل : ( وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ)(البقرة: من الآية196)

      أوَ ما وصل إليكم نداء إبراهيم الخليل بعد أن أمره الله بقوله : ( وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ) (الحج:27)

      أوَ ما علمتم أن الله فرض عليكم الحج : ( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ)(آل عمران: من الآية97)

      فليتقي الله أقوام مضت عليهم السنون والأعوام ولم يحجوا وليتقى الله من وخطهم الشيب ولم يفدوا الكعبة البيت الحرام, بل ليتقي الله أقوام تركوا هذه الشعيرة العظيمة وأسقطوا من حسابهم هذا الركن العظيم من أركان الإسلام فلم يحجوا وهم جيران الحرم وليبادروا بالتوبة وأداء هذا الركن ممتثلين قوله صلى الله عليه وسلم: ((من أراد الحج فليتعجل))

      فهيا ايها الشباب قبل مجيء المشيب وحلول الموت

      هيا يا من يملك المال قبل فقدانه

      هيا يا من ترفل في أثواب الصحة قبل مهاجمة المرض

      هيا يا من تسربل بنعمة الآمان قبل وفود الخوف والفزع

      هيا .... هيا .... يكفي تسويفا وتأخيرا

      هيا إلى تلك الأماكن الطاهرة حيث مقام إبراهيم وحجر إسماعيل ووقوف هاجر عليهم السلام

      هيا إلى بقاع مكة ومراتع محمدٍ صلى الله عليه وسلم وأماكن الصحابة رضوان الله عليهم

      هيا لنفي الفقر والفرار من الفاقة والحاجة وحصول البركة

      هيا إلى محي الذنوب وتكفير السيئات وحط الأوزار وتغسيل الخطايا

      هيا إلى نيل الثواب وحصول الأجر والفوز بالخير

      هيا لنسلك طريقا يقودنا إلى الجنة بحجة مبرورة رضية ..

      هيا قبل فوات الآوان ايه الأحبة والإخوان
    • الف شكر وتحية لك علي هذا الموضوع

      شاكر لك ومقدر لك هذا الاهتمام الواضح من اجل الفائدة للجميع ...

      جـــزاك الله كـــل الخـير وأثــابــك أجـــر الدنيا والاخـــــــرة ...

      مع تمنياتي لك بالتوفيق الدائم والنجاح المستمر

      تحياااااااااتي

      وقبااااااااااااوي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن