مسابقه اعجاز القران

    • |[MARQ=LEFT][COLOR='4B0082']y[/COLOR][COLOR='3E166B']؟[/COLOR][COLOR='312D55']؟[/COLOR][COLOR='24433E']؟[/COLOR][COLOR='175928']؟[/COLOR][COLOR='0A6F11']؟[/COLOR][COLOR='0B7F03']؟[/COLOR][COLOR='377A0F']؟[/COLOR][COLOR='64751C']؟[/COLOR][COLOR='907028']؟[/COLOR][COLOR='BC6B34']؟[/COLOR][COLOR='E96641']|[/COLOR][COLOR='F55A41']y[/COLOR][COLOR='E14934']؟[/COLOR][COLOR='CD3828']؟[/COLOR][COLOR='B8271C']؟[/COLOR][COLOR='A4160F']؟[/COLOR][COLOR='900403']؟[/COLOR][COLOR='830011']؟[/COLOR][COLOR='780028']؟[/COLOR][COLOR='6C003E']؟[/COLOR][COLOR='610055']؟[/COLOR][COLOR='56006B']|[/COLOR][COLOR='4B0082']y[/COLOR][/MARQ]
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      نأسف للتأخر في حل السؤال التاسع عشر بسبب ظروف الإمتحانات $$t

      قال تعالى : {قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (الأنعام:145)

      ووَصَفَ القرآن نبينا عليه الصلاة والسلام فقال: {وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ} (الأعراف:157).
      لقد أثبت العلم بما لا يدع مجالاً للشك أن الدماء التي أودعها الله لحوم الحيوانات تحمل من الجراثيم والمضار الكثير الكثير، ومن هنا ندرك الحكمة والمقصد الشرعي من التذكية التي أمر بها الشارع قبل تناول لحوم الحيوانات، وذلك أن في هذه التذكية إخراجاً لتلك الدماء الخبيثة الضارة.

      والسر في تحريم الدم المسفوح ما أثبته العلم اليوم من أن الدم يعتبر مرتعاً صالحاً لتكاثر الجراثيم ونموها، ثم هو فوق ذلك لا يحتوي على أي مادة غذائية، بل إنه عسر الهضم جدًا، حتى إنه إذا صُبَّ جزء منه في معدة الإنسان تقيأه مباشرة، أو خرج مع البراز دون هضم على صورة مادة سوداء .

      وقد أكدت جميع الأبحاث العلمية في هذا المجال، أن الأضرار الناجمة عن شرب الدم أو طبخه كبيرة للغاية بسبب ما يحويه الدم من الجراثيم، فضلاً عن أن الدم - على عكس ما يُتصور - هو عنصر فقير جدًا من الناحية الغذائية، وأن القدر البروتيني الذي يحويه الدم يأتي مختلطًا بعناصر شديدة السُّمِّية، وغاية في الضرر، الأمر الذي يجعل الإقدام على تناوله مجازفة كبرى، وإلقاء للنفس في التهلكة، بل هو فوق ذلك، يحتوي على عناصر سامة يأتي في مقدمتها غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو غاز قاتل خانق، وهذا ما يفسر تحريم المختنق من الحيوان أيضًا، وذلك أن "المختنقة" إنما تموت عن طريقة تراكم هذا الغاز في دمائها ما يؤدي إلى نَفَاقها.

      ولا يخفى عليكم - والأمر على ما ذكرنا - أن تكرار شرب الدماء لمن اعتاد عليها، وهي مشبعة بهذا الغاز القاتل، مؤدٍّ إلى أضرار صحية بالغة الخطورة قد تودي بحياة الإنسان .

      وما أتينا عليه من العواقب الوخيمة المترتبة على تعاطي الدماء كافٍ - فيما نحسب - لتحريمها وتشريع القوانين المانعة لتعاطيها .

      بقي أن نقول لك: إن الإسلام قد عفى عن قليل الدماء لعدم إمكانية التحرز منه، وعدم تحقق الضرر فيه، ولذلك جاء النص القرآني بتحريم الدم الموصوف بالمسفوح: {أَوْ دَماً مَسْفُوحاً} (الأنعام:145) وهذا يدل على أن الدم الذي يبقى عالقًا في اللحم غير داخل في التحريم، يقول الطبري في ذلك: "وفي اشتراطه جل ثناؤه في الدم عند إعلامه عباده تحريمه إياه المسفوح منه دون غيره الدليل الواضح على أنه إن لم يكن مسفوحًا فهو حلال غير نجس" .

      فسبحان الذي علَّم النبي صلى الله عليه وسلم ما لم يعلم، وامتن عليه بذلك بقوله: {وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً} النساء:113).

      وسبحان الذي أكرم العالم بهذا الدين القويم، والصراط المستقيم، والمنهج المبين: {قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ} (المائدة:15) .

      وصدق من قال: الدماء مرتع الوباء . والحمد لله أولاً وآخرًا .

      |e تحياتي لكم
    • بارك الله فيكم

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:blue bird

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      نأسف للتأخر في حل السؤال التاسع عشر بسبب ظروف الإمتحانات $$t

      قال تعالى : {قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (الأنعام:145)

      ووَصَفَ القرآن نبينا عليه الصلاة والسلام فقال: {وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ} (الأعراف:157).
      لقد أثبت العلم بما لا يدع مجالاً للشك أن الدماء التي أودعها الله لحوم الحيوانات تحمل من الجراثيم والمضار الكثير الكثير، ومن هنا ندرك الحكمة والمقصد الشرعي من التذكية التي أمر بها الشارع قبل تناول لحوم الحيوانات، وذلك أن في هذه التذكية إخراجاً لتلك الدماء الخبيثة الضارة.

      والسر في تحريم الدم المسفوح ما أثبته العلم اليوم من أن الدم يعتبر مرتعاً صالحاً لتكاثر الجراثيم ونموها، ثم هو فوق ذلك لا يحتوي على أي مادة غذائية، بل إنه عسر الهضم جدًا، حتى إنه إذا صُبَّ جزء منه في معدة الإنسان تقيأه مباشرة، أو خرج مع البراز دون هضم على صورة مادة سوداء .

      وقد أكدت جميع الأبحاث العلمية في هذا المجال، أن الأضرار الناجمة عن شرب الدم أو طبخه كبيرة للغاية بسبب ما يحويه الدم من الجراثيم، فضلاً عن أن الدم - على عكس ما يُتصور - هو عنصر فقير جدًا من الناحية الغذائية، وأن القدر البروتيني الذي يحويه الدم يأتي مختلطًا بعناصر شديدة السُّمِّية، وغاية في الضرر، الأمر الذي يجعل الإقدام على تناوله مجازفة كبرى، وإلقاء للنفس في التهلكة، بل هو فوق ذلك، يحتوي على عناصر سامة يأتي في مقدمتها غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو غاز قاتل خانق، وهذا ما يفسر تحريم المختنق من الحيوان أيضًا، وذلك أن "المختنقة" إنما تموت عن طريقة تراكم هذا الغاز في دمائها ما يؤدي إلى نَفَاقها.

      ولا يخفى عليكم - والأمر على ما ذكرنا - أن تكرار شرب الدماء لمن اعتاد عليها، وهي مشبعة بهذا الغاز القاتل، مؤدٍّ إلى أضرار صحية بالغة الخطورة قد تودي بحياة الإنسان .

      وما أتينا عليه من العواقب الوخيمة المترتبة على تعاطي الدماء كافٍ - فيما نحسب - لتحريمها وتشريع القوانين المانعة لتعاطيها .

      بقي أن نقول لك: إن الإسلام قد عفى عن قليل الدماء لعدم إمكانية التحرز منه، وعدم تحقق الضرر فيه، ولذلك جاء النص القرآني بتحريم الدم الموصوف بالمسفوح: {أَوْ دَماً مَسْفُوحاً} (الأنعام:145) وهذا يدل على أن الدم الذي يبقى عالقًا في اللحم غير داخل في التحريم، يقول الطبري في ذلك: "وفي اشتراطه جل ثناؤه في الدم عند إعلامه عباده تحريمه إياه المسفوح منه دون غيره الدليل الواضح على أنه إن لم يكن مسفوحًا فهو حلال غير نجس" .

      فسبحان الذي علَّم النبي صلى الله عليه وسلم ما لم يعلم، وامتن عليه بذلك بقوله: {وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً} النساء:113).

      وسبحان الذي أكرم العالم بهذا الدين القويم، والصراط المستقيم، والمنهج المبين: {قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ} (المائدة:15) .

      وصدق من قال: الدماء مرتع الوباء . والحمد لله أولاً وآخرًا .

      |e تحياتي لكم



      احسنت اخي الكريم على اجابتك الوافيه الكافيه .. والجميع معذور على التاخير بعذر الاختبارات ..فقط .. اما الباقين .. فلا عذر لهم في دراسه قراننا العظيم ..والبحث فيه ..

      نلتقي بكم باذن الله في السؤال العشرين ..


      [MARQ=LEFT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='420F73']ح[/COLOR][COLOR='3A1D64']ي[/COLOR][COLOR='312C55']ا[/COLOR][COLOR='293B47']ا[/COLOR][COLOR='204938']ا[/COLOR][COLOR='185829']ا[/COLOR][COLOR='0F661A']ا[/COLOR][COLOR='06750B']ا[/COLOR][COLOR='077F02']ا[/COLOR][COLOR='247C0A']ا[/COLOR][COLOR='427912']ا[/COLOR][COLOR='5F751A']خ[/COLOR][COLOR='7C7222']ت[/COLOR][COLOR='996F2B']ك[/COLOR][COLOR='B66B33']م[/COLOR][COLOR='D3683B'] [/COLOR][COLOR='F06543']ن[/COLOR][COLOR='F85D43']و[/COLOR][COLOR='EB523B']ر[/COLOR][COLOR='DE4733']ا[/COLOR][COLOR='D13B2B']ل[/COLOR][COLOR='C33022']ه[/COLOR][COLOR='B6251A']د[/COLOR][COLOR='A91912']ى[/COLOR][COLOR='9C0E0A']ا[/COLOR][COLOR='8E0302']ا[/COLOR][COLOR='86000B']ا[/COLOR][COLOR='7E001A']ا[/COLOR][COLOR='770029']ا[/COLOR][COLOR='700038']ا[/COLOR][COLOR='680047']ا[/COLOR][COLOR='610055']ا[/COLOR][COLOR='5A0064']ا[/COLOR][COLOR='520073']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:جبل الشيبة

      [MARQ=RIGHT]شكرا على الموضوع الجميل[/MARQ]



      العفو اخي الكريم ...
      هذا واجبنا ...


      [MARQ=RIGHT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='430E74']ح[/COLOR][COLOR='3A1C65']ي[/COLOR][COLOR='322B57']ا[/COLOR][COLOR='2A3948']ا[/COLOR][COLOR='21473A']ا[/COLOR][COLOR='19552B']ا[/COLOR][COLOR='11641D']ا[/COLOR][COLOR='08720E']ا[/COLOR][COLOR='008000']ا[/COLOR][COLOR='1C7D08']ا[/COLOR][COLOR='397A10']ا[/COLOR][COLOR='557618']خ[/COLOR][COLOR='717320']ت[/COLOR][COLOR='8E7027']ك[/COLOR][COLOR='AA6D2F']م[/COLOR][COLOR='C66937'] [/COLOR][COLOR='E3663F']ن[/COLOR][COLOR='FF6347']و[/COLOR][COLOR='F2583F']ر[/COLOR][COLOR='E54D37']ا[/COLOR][COLOR='D8422F']ل[/COLOR][COLOR='CB3727']ه[/COLOR][COLOR='BF2C20']د[/COLOR][COLOR='B22118']ى[/COLOR][COLOR='A51610']ا[/COLOR][COLOR='980B08']ا[/COLOR][COLOR='8B0000']ا[/COLOR][COLOR='84000E']ا[/COLOR][COLOR='7D001D']ا[/COLOR][COLOR='76002B']ا[/COLOR][COLOR='6F003A']ا[/COLOR][COLOR='670048']ا[/COLOR][COLOR='600057']ا[/COLOR][COLOR='590065']ا[/COLOR][COLOR='520074']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • السؤال العشرين

      اخوتي اخواتي .. اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
      اليكم احبتي السؤال العشرين من اسئله مسابقة اعجاز القران الكريم .. والذي نتمنى ان ينال على اهتمامكم وبحثكم عن الاجابه ، والاستفاده من المعلومات المطروحة عند كل سؤال ..


      ===السؤال العشرين ===


      قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز:" وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ"
      صدق الله العظيم ..

      س. من خلال الايه القرانيه الكريمة .. ما وجه الاعجاز القراني في انسلاخ النهار من الليل؟؟


      مع تمنياتي للجميع بالتوفيق ..


      [MARQ=RIGHT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='420F73']ح[/COLOR][COLOR='391E63']ي[/COLOR][COLOR='312D54']ا[/COLOR][COLOR='283C45']ا[/COLOR][COLOR='1F4B36']ا[/COLOR][COLOR='165A26']ا[/COLOR][COLOR='0D6917']ا[/COLOR][COLOR='047808']ا[/COLOR][COLOR='0F7E04']ا[/COLOR][COLOR='2D7B0D']ا[/COLOR][COLOR='4B7715']ا[/COLOR][COLOR='69741D']خ[/COLOR][COLOR='877126']ت[/COLOR][COLOR='A56D2E']ك[/COLOR][COLOR='C36A36']م[/COLOR][COLOR='E1663F'] [/COLOR][COLOR='FF6347']ن[/COLOR][COLOR='F1573F']و[/COLOR][COLOR='E44C36']ر[/COLOR][COLOR='D6402E']ا[/COLOR][COLOR='C83426']ل[/COLOR][COLOR='BB291D']ه[/COLOR][COLOR='AD1D15']د[/COLOR][COLOR='9F110D']ى[/COLOR][COLOR='920604']ا[/COLOR][COLOR='870008']ا[/COLOR][COLOR='800017']ا[/COLOR][COLOR='780026']ا[/COLOR][COLOR='710036']ا[/COLOR][COLOR='690045']ا[/COLOR][COLOR='620054']ا[/COLOR][COLOR='5A0063']ا[/COLOR][COLOR='530073']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      بارك الله فيكي اختي نور الهدى على الإهتمام الكبير وجزاكي الله خيرا ونأسف للتاخر بسبب بطىء هذه الشبكه والله يعيننا |y ..

      ففي السؤال العشرين ,,لقد كشف العلم الحديث أن الليل يحيط بالأرض من كل مكان , وأن الجزء الذي تتكون فيه حالة النهار هو الهواء الذي يحيط بالأرض , ويمثل قشرة رقيقة تشبه الجلد , و إذا دارت الأرض سلخت حالة النهار الرقيقة التي كانت متكونة بسبب انعكاسات الأشعة القادمة من الشمس على الجزئيات الموجودة في الهواء مما يسبب النهار , فيحدث بهذا الدوران سلخ النهار من الليل والله يقول : ( وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ )يس : 37
      إن القرآن الكريم لم يأت بالدلائل التي تؤكد لنا أن الأرض كروية في آية واحدة بل في آيات كثيره من غير هذه الآيه... .. لماذا ؟ .. لأن هذه القضية كونية كبرى .. ولأن الكتب القديمة التي أنزلها الله قبل القرآن الكريم قد حرفت بشريا .. فأوجدت تصادما بين الدين والعلم .. ولذلك يأتي القرآن الكريم ليعطينا الدليل تلو الدليل على كروية الأرض : يقول الله سبحانه وتعالى : ( لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )سورة يس : 40 .. الله سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة يرد على اعتقاد غير صحيح كان موجودا عند العرب وقت نزول القرآن .. ويجئ الحق ليصحح هذا الاعتقاد الخاطئ فيقول : ( اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ) أي أنكم تعتقدون أن النهار لا يسبق الليل .. ولكن الله يقول لكم : إن الليل أيضا لا يسبق النهار .. ومعنى أن النهار لا يسبق الليل وأن الليل لا يسبق النهار .. أنهما موجودان معا على سطح الكرة الأرضية .. وحيث إنه لم يحدث تغيير في خلق الكون أو في القوانين الكونية العليا بعد أن تم الخلق .. بل بقيت ثابتة تسير على نظام دقيق حتى قيام الساعة .. فلو كانت الأرض على شكل هندسي آخر مربع أو مثلث أو غير ذالك .. لكان في ساعة الخلق وجد النهار أولا .. ولكن لا يمكن أن يوجد الليل والنهار معا في وقت واحد على سطح الكرة الأرضية .. إلا إذا كانت الأرض كروية .. فيكون نصف الكرة مضيئا والنصف الآخر مظلما . ولكن الله سبحانه وتعالى أراد أن يؤكد هذا المعنى .. فذكر آية أخرى تحدد معنى كروية الأرض ودورانها فقال جل جلاله : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا ) سورة الفرقان : 62 .. ما معنى خلفة ؟ ... معناها أن الليل والنهار يخلف كل منهما الآخر .. فمثلا في الحراسات المستمرة .. تأتي نوبة حراسة لتخلف نوبة سبقتها ثم تأتي النوبة الثالثة لتخلف الثانية وهكذا .. وإذا فرضنا أن مصنعا يعمل أربعا وعشرين ساعة متوالية .. فأنه يكون هناك أربع ورديات تخلف كل منهما الآخرى .. ولكننا لا بد أن ننتبه إلى أنه في كل هذه النظم .. لا بد أن تكون هناك وردية هي التي بدأت ولم تخلف أحدا .. فإذا قررنا وضع الحراسة على مكان فإن الوردية الأولى التي تبدأ الحراسة لا تخلف أحدا لأنها البداية . وإذا بدأنا العمل في المصنع فإن الوردية الأولى التي افتتحت العمل لم تخلف أحدا لأنه لم يكن هناك في المصنع عمل قبلها .. وهكذا في كل شيء في الدنيا .. يخلف بعضه بعضا .. تكون البداية دائما وليس هناك شيء قبلها تخلفه .. ولكن الحق سبحانه وتعالى قال : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً ) ومادام الله هو الذي جعل فلا بد أن يكون ذلك قد حدث ساعة الخلق .. فأوجد الليل والنهار خلفة على الأرض ولكننا كما أوضحنا .. فإن ساعة البداية في كل شيء لا يكون فيها خلفة .. أي لا يخلف شيء شيئا قبله .. فهذه هي البدايات .. ولكن الله يقول لنا : إنه في ساعة البداية كان الليل والنهار خلفة .. إذن فلا بد أن يكون الليل والنهار قد وجدا معا ساعة الخلق في الأرض .. بحيث أصبح كل منهما خلفة للآخر .. فلم يأت النهار أولا ثم خلفه الليل .. لأنه في هذه الحالة لا يكون النهار خلفة بل يكون بداية .. ولم يأت الليل أولا ثم يخلفه النهار لأنه في هذه الحالة لن يكون الليل خلفه بل يكون بداية ولا يمكن أن يكون الليل والنهار كل منهما خلفة للآخر إلا إذا وجدا معا ونحن نعلم أن الليل والنهار يتعاقبان علينا في أي بقعة من بقاع الأرض .. فلا توجد بقعة هي نهار دائم بلا ليل .. ولا توجد بقعة هي ليل دائم بلا نهار .. بل كل بقاع الأرض فيها ليل وفيها نهار .. ولو أن الأرض ثابتة لا تدور حول نفسها .. ووجد الليل والنهار معا ساعة الخلق فلن يكونا خلفة ولن يخلف أحدهما الآخر .. بل يظل الوضع ثابتا كما حدث ساعة الخلق .. وبذلك لا يكون النهار خلفة لليل ولا الليل خلفة للنهار .. ولكن لكي يأتي الليل والنهار يخلف كل منهما الآخر .. فلا بد أن يكون هناك دوران للأرض لتحدث حركة تعاقب الليل والنهار .. فثبوت الأرض منذ بداية الخلق لا يجعل الليل والنهار يتعاقبان .. ولكن حركة دوران الأرض حول نفسها هي التي ينتج عنها هذا التعاقب أو هذه الخلفة التي أخبرنا الله سبحانه وتعالى بها إذن فقول الحق سبحانه وتعالى : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً ) يحمل معنيين المعنى الأول : أنهما خلقا معا .. فلم يسبق أحدهما الآخر .. وهذا إخبار لنا من الله سبحانه وتعالى بأن الأرض كروية .. والمعنى الثاني : أن الأرض تدور حول .

      هذا ما استطعت أن أحصل عليه

      تحياتي لكي |e
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:blue bird

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      بارك الله فيكي اختي نور الهدى على الإهتمام الكبير وجزاكي الله خيرا ونأسف للتاخر بسبب بطىء هذه الشبكه والله يعيننا |y ..

      ففي السؤال العشرين ,,لقد كشف العلم الحديث أن الليل يحيط بالأرض من كل مكان , وأن الجزء الذي تتكون فيه حالة النهار هو الهواء الذي يحيط بالأرض , ويمثل قشرة رقيقة تشبه الجلد , و إذا دارت الأرض سلخت حالة النهار الرقيقة التي كانت متكونة بسبب انعكاسات الأشعة القادمة من الشمس على الجزئيات الموجودة في الهواء مما يسبب النهار , فيحدث بهذا الدوران سلخ النهار من الليل والله يقول : ( وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ )يس : 37
      إن القرآن الكريم لم يأت بالدلائل التي تؤكد لنا أن الأرض كروية في آية واحدة بل في آيات كثيره من غير هذه الآيه... .. لماذا ؟ .. لأن هذه القضية كونية كبرى .. ولأن الكتب القديمة التي أنزلها الله قبل القرآن الكريم قد حرفت بشريا .. فأوجدت تصادما بين الدين والعلم .. ولذلك يأتي القرآن الكريم ليعطينا الدليل تلو الدليل على كروية الأرض : يقول الله سبحانه وتعالى : ( لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )سورة يس : 40 .. الله سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة يرد على اعتقاد غير صحيح كان موجودا عند العرب وقت نزول القرآن .. ويجئ الحق ليصحح هذا الاعتقاد الخاطئ فيقول : ( اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ) أي أنكم تعتقدون أن النهار لا يسبق الليل .. ولكن الله يقول لكم : إن الليل أيضا لا يسبق النهار .. ومعنى أن النهار لا يسبق الليل وأن الليل لا يسبق النهار .. أنهما موجودان معا على سطح الكرة الأرضية .. وحيث إنه لم يحدث تغيير في خلق الكون أو في القوانين الكونية العليا بعد أن تم الخلق .. بل بقيت ثابتة تسير على نظام دقيق حتى قيام الساعة .. فلو كانت الأرض على شكل هندسي آخر مربع أو مثلث أو غير ذالك .. لكان في ساعة الخلق وجد النهار أولا .. ولكن لا يمكن أن يوجد الليل والنهار معا في وقت واحد على سطح الكرة الأرضية .. إلا إذا كانت الأرض كروية .. فيكون نصف الكرة مضيئا والنصف الآخر مظلما . ولكن الله سبحانه وتعالى أراد أن يؤكد هذا المعنى .. فذكر آية أخرى تحدد معنى كروية الأرض ودورانها فقال جل جلاله : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا ) سورة الفرقان : 62 .. ما معنى خلفة ؟ ... معناها أن الليل والنهار يخلف كل منهما الآخر .. فمثلا في الحراسات المستمرة .. تأتي نوبة حراسة لتخلف نوبة سبقتها ثم تأتي النوبة الثالثة لتخلف الثانية وهكذا .. وإذا فرضنا أن مصنعا يعمل أربعا وعشرين ساعة متوالية .. فأنه يكون هناك أربع دوريات تخلف كل منهما الآخرى .. ولكننا لا بد أن ننتبه إلى أنه في كل هذه النظم .. لا بد أن تكون هناك دوريه هي التي بدأت ولم تخلف أحدا .. فإذا قررنا وضع الحراسة على مكان فإن الدوريه الأولى التي تبدأ الحراسة لا تخلف أحدا لأنها البداية . وإذا بدأنا العمل في المصنع فإن الدوريه الأولى التي افتتحت العمل لم تخلف أحدا لأنه لم يكن هناك في المصنع عمل قبلها .. وهكذا في كل شيء في الدنيا .. يخلف بعضه بعضا .. تكون البداية دائما وليس هناك شيء قبلها تخلفه .. ولكن الحق سبحانه وتعالى قال : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً ) ومادام الله هو الذي جعل فلا بد أن يكون ذلك قد حدث ساعة الخلق .. فأوجد الليل والنهار خلفة على الأرض ولكننا كما أوضحنا .. فإن ساعة البداية في كل شيء لا يكون فيها خلفة .. أي لا يخلف شيء شيئا قبله .. فهذه هي البدايات .. ولكن الله يقول لنا : إنه في ساعة البداية كان الليل والنهار خلفة .. إذن فلا بد أن يكون الليل والنهار قد وجدا معا ساعة الخلق في الأرض .. بحيث أصبح كل منهما خلفة للآخر .. فلم يأت النهار أولا ثم خلفه الليل .. لأنه في هذه الحالة لا يكون النهار خلفة بل يكون بداية .. ولم يأت الليل أولا ثم يخلفه النهار لأنه في هذه الحالة لن يكون الليل خلفه بل يكون بداية ولا يمكن أن يكون الليل والنهار كل منهما خلفة للآخر إلا إذا وجدا معا ونحن نعلم أن الليل والنهار يتعاقبان علينا في أي بقعة من بقاع الأرض .. فلا توجد بقعة هي نهار دائم بلا ليل .. ولا توجد بقعة هي ليل دائم بلا نهار .. بل كل بقاع الأرض فيها ليل وفيها نهار .. ولو أن الأرض ثابتة لا تدور حول نفسها .. ووجد الليل والنهار معا ساعة الخلق فلن يكونا خلفة ولن يخلف أحدهما الآخر .. بل يظل الوضع ثابتا كما حدث ساعة الخلق .. وبذلك لا يكون النهار خلفة لليل ولا الليل خلفة للنهار .. ولكن لكي يأتي الليل والنهار يخلف كل منهما الآخر .. فلا بد أن يكون هناك دوران للأرض لتحدث حركة تعاقب الليل والنهار .. فثبوت الأرض منذ بداية الخلق لا يجعل الليل والنهار يتعاقبان .. ولكن حركة دوران الأرض حول نفسها هي التي ينتج عنها هذا التعاقب أو هذه الخلفة التي أخبرنا الله سبحانه وتعالى بها إذن فقول الحق سبحانه وتعالى : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً ) يحمل معنيين المعنى الأول : أنهما خلقا معا .. فلم يسبق أحدهما الآخر .. وهذا إخبار لنا من الله سبحانه وتعالى بأن الأرض كروية .. والمعنى الثاني : أن الأرض تدور حول نفسها وبذلك يتعاقب الليل والنهار.
      هذا ما استطعت أن أحصل عليه

      تحياتي لكي |e


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت اخي الكريم وبارك الله فيك وفي بحثك المستمر للحصول على الاجابة الصحيحة لاسئلة المسابقة ..
      واسمح لي باضافة ما لدي في اجابة السؤال العشرين ..

      ان العلم الحيدث قم اثبت اليوم انسلاخ النهار من الليل بدقة شديدة، وبيان ذلك أننا إذا حسبنا النسبة المئوية لسمك طبقة النهار وهي (200كم) إلى المسافة بين الأرض والشمس، وهي (150 مليون كم) لكان حاصل النسبة هو 1/750 ألف تقريبًا، فإذا نسبنا الحاصل إلى نصف قطر الجزء المدرك من الكون لتبين أنه لا يساوي شيئًا ألبتة، ومن هنا تتضح روعة التشبيه القرآني في قوله تعالى: {وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ} (يـس:37) حيث شبه انحسار طبقة النهار البالغة الرقة بسلخ جلد الذبيحة الرقيق عن كامل بدنها، الأمر الذي يؤكد أن الظلام هو الأصل في الكون، وأن النهار ظاهرة عارضة رقيقة لا تظهر إلا في الطبقات الدنيا من الغلاف الغازي للأرض، وفي نصفها المواجه للشمس في دورة الأرض حول نفسها أمام ذلك النجم، وبتلك الدورة ينسلخ النهار تدريجيًّا من ظلمة كلٍ من ليل الأرض وحلكة السماء، كما ينسلخ جلد الذبيحة من جسمها .

      وما يؤكد دوام ظلمة السماء ما قرره القرآن في مقام آخر، وهو قوله تعالى: {أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا * رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا * وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا} (النازعـات:27-29) فالضمير في قوله سبحانه: {وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا} يعود إلى السماء، والمعنى أن الله تعالى قد جعل ليل السماء حالك السواد من شدة إظلامه، فهو دائم الإظلام، سواء اتصل بظلمة ليل الأرض أو انفصل عنها بتلك الطبقة الرقيقة التي يعمها نور النهار، فيصفه ربنا سبحانه بقوله: {وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا} أي: أظهر ضوء شمس السماء لإحساس المشاهدين لها من سكان الأرض بالنور والدفء معًا في نهار الأرض .

      ويؤكد هذا المعنى قَسَمَ الحقّ سبحانه بالنهار، إذ يجلي الشمس، أي: يكشفها ويوضحها، فيقول: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا * وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا * وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاهَا * وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا} (الشمس:1-4) أي أن النهار هو الذي يجعل الشمس واضحة جلية لمن يراها من سكان الأرض. وهذه لمحة أخرى من لمحات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، تقرر أن ضوء الشمس لا يُرى إلا على هيئة النور في نهار الأرض، وأن الكون خارج نطاق الأرض ظلام دامس، وأن هذا النطاق النهاري لابد أن به من الصفات ما يعينه على إظهار وتجلية ضوء الشمس لأحياء الأرض .

      هذا ...

      ونلتقي بكم باذن الله في السؤال الحادي والعشرين ..


      [MARQ=RIGHT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='411171']ح[/COLOR][COLOR='37225F']ي[/COLOR][COLOR='2D334E']ا[/COLOR][COLOR='23443D']ا[/COLOR][COLOR='19552B']ا[/COLOR][COLOR='0F661A']ا[/COLOR][COLOR='057709']ا[/COLOR][COLOR='117E05']ا[/COLOR][COLOR='337A0E']ا[/COLOR][COLOR='557618']خ[/COLOR][COLOR='777221']ت[/COLOR][COLOR='996F2B']ك[/COLOR][COLOR='BB6B34']م[/COLOR][COLOR='DD673E'] [/COLOR][COLOR='FF6347']ن[/COLOR][COLOR='F0563E']و[/COLOR][COLOR='E04934']ر[/COLOR][COLOR='D13B2B']ا[/COLOR][COLOR='C12E21']ل[/COLOR][COLOR='B22118']ه[/COLOR][COLOR='A2140E']د[/COLOR][COLOR='930705']ى[/COLOR][COLOR='870009']ا[/COLOR][COLOR='7E001A']ا[/COLOR][COLOR='76002B']ا[/COLOR][COLOR='6D003D']ا[/COLOR][COLOR='65004E']ا[/COLOR][COLOR='5C005F']ا[/COLOR][COLOR='540071']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • السؤال الحادي والعشرين

      اخوتي اخواتي اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
      اليكم احبتي السؤال الحادي والعشرين من اسئله مسابقة الاعجاز في القران الكريم ..
      والذي نتمنى ان ينال من اهتمامكم وبحثكم ما يجعلكم اخواني واخواتي تزدادون علما حول هذا الكتاب العظيم .. كتاب الله عز وجل الا وهو الفران الكريم ..

      ===السؤال الحادي والعشرين ===

      قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز:" الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ " صدق الله العظيم ..

      س. ما وجه الاعجاز العلمي في الايه الكريمة السابقة ؟؟

      مع تمنياتي للجميع بالتوفيق ..



      [MARQ=RIGHT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='421072']ح[/COLOR][COLOR='382062']ي[/COLOR][COLOR='2F3051']ا[/COLOR][COLOR='264041']ا[/COLOR][COLOR='1C5031']ا[/COLOR][COLOR='136021']ا[/COLOR][COLOR='097010']ا[/COLOR][COLOR='008000']ا[/COLOR][COLOR='207C09']ا[/COLOR][COLOR='407912']خ[/COLOR][COLOR='60751B']ت[/COLOR][COLOR='807224']ك[/COLOR][COLOR='9F6E2C']م[/COLOR][COLOR='BF6A35'] [/COLOR][COLOR='DF673E']ن[/COLOR][COLOR='FF6347']و[/COLOR][COLOR='F1573E']ر[/COLOR][COLOR='E24A35']ا[/COLOR][COLOR='D43E2C']ل[/COLOR][COLOR='C53224']ه[/COLOR][COLOR='B7251B']د[/COLOR][COLOR='A81912']ى[/COLOR][COLOR='9A0C09']ا[/COLOR][COLOR='8B0000']ا[/COLOR][COLOR='830010']ا[/COLOR][COLOR='7B0021']ا[/COLOR][COLOR='730031']ا[/COLOR][COLOR='6B0041']ا[/COLOR][COLOR='630051']ا[/COLOR][COLOR='5B0062']ا[/COLOR][COLOR='530072']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      شكرا لكي أختي العزيزه على هذه الإضافة الطيبه والأسئله المفيده إن شاء الله , أما عن الإعجاز العلمي في هذه الآية الكريمه الخاصة بالسؤال الحادي والعشرين قال تعالى : ( قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ) قصة سليمان عليه السلام وبلقيس ملكة سبأ وموضوع نقل العرش لم يكن إلا ضربا من ضروب السحر فكيف يتمكن مخلوق من إحضار عرش ملكة سبأ في ذلك العصر من على بعد آلاف الكيلو مترات في جزء من ثانية أي قبل أن يرتد إلى سليمان طرفه ؟ ولكن العلم الحديث يخبرنا بأن هذا لا يتحتم أن يكون سحرا ! فحدوثه ممكن من الناحية العلمية أو على الأقل من الناحية النظرية بالنسبة لمقدرتنا في القرن العشرين . أما كيف يحدث ذلك فهذا هو موضوعـنا .. الطاقة والمادة صورتان مختلفتان لشيءٍ واحد , فالمادة يمكن أن تتحول إلى طاقة والطاقة إلى مادة وذلك حسب المعادلة المشهورة وقد نجح الإنسان في تحويل المادة إلى طاقة وذلك في المفاعلات الذرية التي تولد لنا الكهرباء ولو أن تحكمه في هذا التحويل لا يزال يمر بأدوار تحسين وتطوير , وكذلك فقد نجح الإنسان - ولو بدرجة أقل بكثير - من تحويل الطاقة إلى مادة وذلك في معجلات الجسيمات ( Particle accelerator ) ولو أن ذلك مازال يتم حتى الآن على مستوى الجسيمات . فتحول المادة إلى طاقة والطاقة إلى مادة أمر ممكن علميا وعمليا فالمادة والطاقة قرينان , ولا يعطل حدوث هذا التحول على نطاق واسع إلا صعوبة حدوثه والتحكم فيه تحت الظروف والإمكانيات العلمية والعملية الحالية , ولا شك أن التوصل إلى الطرق العلمية والوسائل العملية المناسبة لتحويل الطاقة إلى مادة والمادة إلى طاقة في سهولة ويسر يستدعي تقدما علميا وفنيا هائلين . فمستوى مقدرتنا العلمية والعملية حاليا في هذا الصدد ليس إلا كمستوى طفل يتعلم القرأة فإذا تمكن الإنسان في يوم من الأيام من التحويل السهل الميسور بين المادة والطاقة فسوف ينتج عن ذلك تغيرات جذرية بل وثورات ضخمة في نمط الحياة اليومي وأحد الأسباب أن الطاقة ممكن إرسالها بسرعة الضوء على موجات ميكرونية إلى أي مكان نريد , ثم نعود فنحولها إلى مادة ! وبذلك نستطيع أن نرسل أي جهاز أو حتى منزلا بأكمله إلى أي بقعة نختارها على الأرض أو حتى على القمر أو المريخ في خلال ثوان أو دقائق معدودة . والصعوبة الأساسية التي يراها الفيزيائيون لتحقيق هذا الحلم هي في ترتيب جزئيات أو ذرات المادة في الصورة الأصلية تماما , كل ذرة في مكانها الأول الذي شغلته قبل تحويلها إلى طاقة لتقوم بوظيفتها الأصلية . وهناك صعوبة أخرى هامة يعاني منها العلم الآن وهي كفاءة والتقاط الموجات الكهرومغناطيسية الحالية والتي لاتزيد على 60% وذلك لتبدد أكثرها في الجو كل هذا كان عرضا سريعا لموقف العلم وإمكانياته الحالية في تحويل المادة إلى طاقة والعكس .. فلنعد الآن لموضوع نقل عرش الملكة بلقيس , فالتفسير المنطقي لما قام به الذي عنده علم من الكتاب - سواء أكان انسي أو جني - حسب علمنا الحالي أنه قام أولا بتحويل عرش ملكة سبأ إلى نوع من الطاقة ليس من الضروري أن يكون في صورة طاقة حرارية مثل الطاقة التي نحصل عليها من المفاعلات الذرية الحالية ذات الكفاءة المنخفضة , ولكن طاقة تشبه الطاقة الكهربائية أو الضوئية يمكن إرسالها بواسطة الموجات الكهرومغناطيسية . والخطوة الثانية هي أنه قام بإرسال هذه الطاقة من سبأ إلى ملك سليمان , ولأن سرعة انتشار الموجات الكهرومغناطيسية هي نفس سرعة انتشار الضوء أي 300000 كم - ثانية فزمن وصولها عند سليمان ثلاثة آلاف كيلوا مترا .. والخطوة الثالثة والأخيرة أنه حول هذه الطاقة عند وصولها إلى مادة مرة أخرى في نفس الصورة التي كانت عليها أي أن كل جزئ وكل ذرة رجعت إلى مكانها الأول !. إن إنسان القرن العشرين ليعجز عن القيام بما قام به هذا الذي عنده علم من الكتاب منذ أكثر من ألفي عام . فمقدرة الإنسان الحالي لا تتعدى محاولة تفسير فهم ماحدث . فما نجح فيه إنسان القرن العشرين هو تحويل جزء من مادة العناصر الثقيلة مثل اليورانيوم إلى طاقة بواسطة الانشطار في ذرات هذه العناصر . أما التفاعلات النووية الأخري التي تتم بتلاحم ذرات العناصر الخفيفة مثل الهيدروجين والهليوم والتي تولد طاقات الشمس والنجوم فلم يستطع الإنسان حتى الآن التحكم فيها . وحتى إذا نجح الإنسان في التحكم في طاقة التلاحم الذري , لا تزال الطاقة المتولدة في صورة بدائية يصعب إرسالها مسافات طويلة بدون تبديد الشطر الأكبر منها . فتحويل المادة إلى موجات ميكرونية يتم حاليا بالطريقة البشرية في صورة بدائية تستلزم تحويل المادة إلى طاقة حرارية ثم إلى طاقة ميكانيكية ثم إلى طاقة كهربائية وأخيرا إرسالها على موجات ميكرونية . ولهذا السبب نجد أن الشطر الأكبر من المادة التي بدأنا بها تبددت خلال هذه التحويلات ولا يبقى إلا جزء صغير نستطيع إرساله عن طريق الموجات الميكرونية . فكفاءة تحويل المادة إلى طاقة حرارية ثم إلى طاقة ميكانية ثم إلى طاقة كهربائية لن يزيد عن عشرين في المائة 20 % حتى إذا تجاوزنا عن الضعف التكنولوجي الحالي في تحويل اليورانيوم إلى طاقة فالذي يتحول إلى طاقة هو جزء صغير من كتلة اليورانيوم أما الشطر الأكبر فيظل في الوقود النووي يشع طاقته على مدى آلاف وملايين السنيين متحولا إلى عناصر أخرى تنتهى بالرصاص . وليس هذا بمنتهى القصد ! ففي الطرف الأخر يجب التقاط وتجميع هذه الموجات ثم إعادة تحويلها إلى طاقة ثم إلى مادة كل جزئ وكل ذرة وكل جسيم إلى نفس المكان الأصلي , وكفاءة تجميع هذه الأشعة الآن وتحويلها إلى طاقة كهربائية في نفس الصورة التي ارسلت بها قد لا تزيد عن 50 % أي أنه ما تبقى من المادة الأصلية حتى الآن بعد تحويلها من مادة إلى طاقة وإرسالها عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية المكرونية واستقبالها وتحويلها مرة أخرى إلى طاقة هو 10 % وذلك قبل أن نقوم بالخطوة النهائية وهي تحويل هذه الطاقة إلى مادة وهذه الخطوة الأخيرة - أي تحويل هذه الطاقة إلى مادة في صورتها الأولى - هو ما يعجز عنه حتى الآن إنسان القرن العشرين ولذلك فنحن لا ندري كفاءة إتمام هذه الخطوة الأخيرة وإذا فرضنا أنه تحت أفضل الظروف تمكن الإنسان من تحويل 50 % من هذه الطاقة المتبقية إلى مادة فالذي سوف نحصل عليه هو أقل من 5% من المادة التي بدأنا بها ومعنى ذلك أننا إذا بدأنا بعرش الملكة بلقيس وحولناه بطريقة ما إلى طاقة وأرسلنا هذه الطاقة على موجات ميكرونية , ثم استقبلنا هذه الموجات وحولناها إلى طاقة مرة أخرى أو إلى مادة فلن نجد لدينا أكثر من 5% من عرش الملكة بلقيس وأما الباقي فقد تبدد خلال هذه التحويلات العديدة نظرا للكفاءات الرديئة لهذه العمليات , وهذه الــ 5% من المادة الأصلية لن تكفي لبناء جزء صغير من عرشها مثل رجل أو يد كرسي عرش الملكة . إن الآيات القرأنية لا تحدد شخصية هذا الذي كان ( عنده علم من الكتاب ) هل كان انسيا أم جنيا ! وقد ذكر في كثير من التفاسير أن الذي قام بنقل عرش بلقيس هو من الإنس ويدعى آصف بن برخياء , ونحن نرجح أن الذي قام بهذا العمل هو عفريت آخر من الجن , فاحتمال وجود إنسان في هذا العصر على هذه الدرجة الرفيعة من العلم والمعرفة هو إحتمال جد ضئيل . فقد نجح هذا الجني في تحويل عرش بلقيس إلى طاقة ثم إرساله مسافة آلاف الكيلو مترات ثم إعادة تحويله إلى صورته الأصلية من مادة تماما كما كان في أقل من ثانية , أو حتى في عدة ثوان إذا اعتبرنا عرض الجني الأول الذي أبدى استعداده لإحضار العرش قبل أن يقوم سليمان عليه السلام من كرسية . فمستوى معرفة وقدرة أي من الجنيين الأول والثاني منذ نيف وألفي عام لأرفع بكثير من مستوى المعرفة والقدرة الفنية والعلمية التي وصل إليها إنسان القرن العشرين .

      المصدر " آيات قرآنية في مشكاة العلم " د . يحيى المحجرى


      تحياتي لكي..|e
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
      بارك الله فيك اخي blue bird على اهتمامك بالموضوع وبحثك المستمر في الحصول على الاجابات الصحيحة ... جعله سبحانه في ميزان حسناتك ان شالله ...
      واجابتك صحيحة 100% فقد كفيت ووفيت .... احسنت ..



      نلتقي بكم ان شالله في سؤالنا الثاني والعشرين ..

      [MARQ=LEFT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='420F73']ح[/COLOR][COLOR='391E63']ي[/COLOR][COLOR='312D54']ا[/COLOR][COLOR='283C45']ا[/COLOR][COLOR='1F4B36']ا[/COLOR][COLOR='165A26']ا[/COLOR][COLOR='0D6917']ا[/COLOR][COLOR='047808']ا[/COLOR][COLOR='0F7E04']ا[/COLOR][COLOR='2D7B0D']ا[/COLOR][COLOR='4B7715']خ[/COLOR][COLOR='69741D']ت[/COLOR][COLOR='877126']ك[/COLOR][COLOR='A56D2E']م[/COLOR][COLOR='C36A36'] [/COLOR][COLOR='E1663F']ن[/COLOR][COLOR='FF6347']و[/COLOR][COLOR='F1573F']ر[/COLOR][COLOR='E44C36']ا[/COLOR][COLOR='D6402E']ل[/COLOR][COLOR='C83426']ه[/COLOR][COLOR='BB291D']د[/COLOR][COLOR='AD1D15']ى[/COLOR][COLOR='9F110D'] [/COLOR][COLOR='920604']ا[/COLOR][COLOR='870008']ا[/COLOR][COLOR='800017']ا[/COLOR][COLOR='780026']ا[/COLOR][COLOR='710036']ا[/COLOR][COLOR='690045']ا[/COLOR][COLOR='620054']ا[/COLOR][COLOR='5A0063']ا[/COLOR][COLOR='530073']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • السؤال الثاني والعشرين

      اخوتي اخواتي اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اليكم احبتي السؤال الثاني والعشرين من اسئله مسابقة الاعجاز في القران الكريم
      والذي نتمنى ان ينال من اهتمامكم وبحثكم ما يجعلكم اخواني واخواتي تزدادون علما حول هذا الكتاب العظيم .. كتاب الله عز وجل الا وهو الفران الكريم


      ===السؤال الثاني والعشرين===


      قال سبحانه وتعالى : "يَا أَيّهَا الذينَ آمَنُوا مَالَكُم إذَا قِيلَ لَكُم انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللهِ اثّاقَلْتُمْ الى الارْضِ أَرَضَيْتُم بِالحَيَاةِ الدّنْيَا مِنَ الاخِرَة فَمَا مَتَاعُ الحَيَاةِ الدّنْيَا مِنَ الاخِرةِ الا قَلِيل "
      صدق الله العظيم

      س. ما وجه الاعجاز اللغوي البلاغي في كلمة (اثاقلتم) من الايه الكريمة السابقة ؟؟


      مع تمنياتي للجميع بالتوفيق ..

      [MARQ=RIGHT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='421072']ح[/COLOR][COLOR='382062']ي[/COLOR][COLOR='2F3051']ا[/COLOR][COLOR='264041']ا[/COLOR][COLOR='1C5031']ا[/COLOR][COLOR='136021']ا[/COLOR][COLOR='097010']ا[/COLOR][COLOR='008000']ا[/COLOR][COLOR='207C09']ا[/COLOR][COLOR='407912']ا[/COLOR][COLOR='60751B']خ[/COLOR][COLOR='807224']ت[/COLOR][COLOR='9F6E2C']ك[/COLOR][COLOR='BF6A35']م[/COLOR][COLOR='DF673E'] [/COLOR][COLOR='FF6347']ن[/COLOR][COLOR='F1573E']و[/COLOR][COLOR='E24A35']ر[/COLOR][COLOR='D43E2C']ا[/COLOR][COLOR='C53224']ل[/COLOR][COLOR='B7251B']ه[/COLOR][COLOR='A81912']د[/COLOR][COLOR='9A0C09']ى[/COLOR][COLOR='8B0000']ا[/COLOR][COLOR='830010']ا[/COLOR][COLOR='7B0021']ا[/COLOR][COLOR='730031']ا[/COLOR][COLOR='6B0041']ا[/COLOR][COLOR='630051']ا[/COLOR][COLOR='5B0062']ا[/COLOR][COLOR='530072']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      بارك الله فيكي أختي الكريمه على اهتمامك الكبير للمسابقه ففي الحقيقه لم أحصل إلا شيء بسيط ولا ادري ان كان هوه المطلوب , تسمع الأذن كلمة ( اثاقلتم ) في قوله :
      ( يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم : انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض . ) فيتصور الخيال ذلك الجسم المُثّاقل ، يرفعه الرافعون في جهد ، فيسقط من أيديهم في ثقل .!.. إن في هذه الكلمة ( طناً ) على الأقل من الأثقال !! ولو أنك قلت ( تثاقلتم ) لخف الجرس ، ولضاع الأثر المنشود ، ولتوارت الصورة المطلوبة التي رسمها هذا اللفظ المختار ، واستقل برسمها


      ومنكم نستفيد إن شاء الله ,,,,,

      تحياتي لكي|e.
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

      بارك الله فيك اخي الكريم وجعل بحثك في ميزان حسناتك ...

      قال سبحانه وتعالى :"يَا أيّهَا الذِينَ آمَنُوا مَالَكُم إِذَا قِيْلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللهِ اثـَّـــاقَلْتُمْ إِلى الأَرْضِ أَرَضَيْتُم بِالحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلا قَلِيلٌ (38)" صدق الله العظيم_ سورة التوبة


      في هذه الايه الكريمة وما بعدها من السورة الكريمة عتاب الله عز وجل للمتخلفين وتهديده لهم بعاقبة التثاقل عن الجهاد في سبيل الله ، والتذكير لهم بما كان من نصر الله لرسوله قبل ان يكون معه منهم أحد ، وبقدرته على إعادة هذا النصر بدونهم ، فلا ينالهم عندئذ إلا التخلف والتقصير ..
      "يَا أيّهَا الذِينَ آمَنُوا مَالَكُم إِذَا قِيْلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللهِ اثـَّـــاقَلْتُمْ إِلى الأَرْضِ؟؟"
      إنها ثقلة الأرض ، ومطامع الارض ، وتصورات الأرض .. ثقلة الخوف على الحياة ، والخوف على المال ، والخوف على اللذائذ والمصالح والمتاع .. ثقلة الدعة والراحة والاستقرار .. ثقلة الذات الفانية والأجل المحدود والهدف القريب ... ثقلة اللحم والدم والتراب .. والتعبير يلقي كل هذه الظلال بجرس ألفاظه : { اثـَّـــاقَلْتُمْ}وهي قرأة حفص وهي أبلغ تصويراً من القراءات التي ورد فيها : {تثاقلتم} ...وهي بجرسها تمثل الجسم المسترخي الثقيل ، يرفعه الرافعون في جهد فيسقط منهم في ثقل ! ويلقيها بمعنى ألفاظه : "اثـَّـــاقَلْتُمْ إِلى الأَرْضِ" ..وما لها من جاذبية تشد إلى أسفل وتقاوم رفرفة الأرواح وانطلاق الأشواق ..

      لذلك كان استخدامه تعالى لكلمة{ اثـَّـــاقَلْتُمْ} اكثر معنى ودقة في البيان ..

      لقاؤنا سيتجدد بإذن الله في السؤال الثالث والعشرين ..

      ودمتم على خير ..

      [MARQ=RIGHT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='411171']ح[/COLOR][COLOR='382160']ي[/COLOR][COLOR='2E3250']ا[/COLOR][COLOR='24423F']ا[/COLOR][COLOR='1B532E']ا[/COLOR][COLOR='11631D']ا[/COLOR][COLOR='07740D']ا[/COLOR][COLOR='087F02']ا[/COLOR][COLOR='297B0B']خ[/COLOR][COLOR='4A7815']ت[/COLOR][COLOR='6B741E']ك[/COLOR][COLOR='8C7027']م[/COLOR][COLOR='AD6C30'] [/COLOR][COLOR='CE6939']ن[/COLOR][COLOR='EF6542']و[/COLOR][COLOR='F85D42']ر[/COLOR][COLOR='E95039']ا[/COLOR][COLOR='DA4330']ل[/COLOR][COLOR='CB3627']ه[/COLOR][COLOR='BC2A1E']د[/COLOR][COLOR='AD1D15']ى[/COLOR][COLOR='9E100B']ا[/COLOR][COLOR='8F0302']ا[/COLOR][COLOR='85000D']ا[/COLOR][COLOR='7D001D']ا[/COLOR][COLOR='74002E']ا[/COLOR][COLOR='6C003F']ا[/COLOR][COLOR='640050']ت[/COLOR][COLOR='5C0060']ي[/COLOR][COLOR='530071'] [/COLOR][COLOR='4B0082'] [/COLOR][/MARQ]
    • السؤال الثالث والعشرين

      اخوتي اخواتي اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

      اليكم احبتي السؤال الثالث والعشرين من اسئله مسابقة إعجاز القران الكريم والذي نتمنى ان ينال على اهتمامكم وبحثكم ...

      === السؤال الثالث والعشرين ===

      قال سبحانه وتعالى :" وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا" صدق الله العظيم

      س‌. من خلال الآيه الكريمة السابقة ... ما دلاله استخدامه سبحانه لكلمة (أَغْطَشَ) في وصف الليل ؟؟؟


      مع تمنياتي للجميع بالتوفيق ...


      [MARQ=LEFT][COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='421072']ح[/COLOR][COLOR='382062']ي[/COLOR][COLOR='2F3051']ا[/COLOR][COLOR='264041']ا[/COLOR][COLOR='1C5031']ا[/COLOR][COLOR='136021']ا[/COLOR][COLOR='097010']ا[/COLOR][COLOR='008000']ا[/COLOR][COLOR='207C09']ا[/COLOR][COLOR='407912']ا[/COLOR][COLOR='60751B']خ[/COLOR][COLOR='807224']ت[/COLOR][COLOR='9F6E2C']ك[/COLOR][COLOR='BF6A35']م[/COLOR][COLOR='DF673E'] [/COLOR][COLOR='FF6347']ن[/COLOR][COLOR='F1573E']و[/COLOR][COLOR='E24A35']ر[/COLOR][COLOR='D43E2C']ا[/COLOR][COLOR='C53224']ل[/COLOR][COLOR='B7251B']ه[/COLOR][COLOR='A81912']د[/COLOR][COLOR='9A0C09']ى[/COLOR][COLOR='8B0000']ا[/COLOR][COLOR='830010']ا[/COLOR][COLOR='7B0021']ا[/COLOR][COLOR='730031']ا[/COLOR][COLOR='6B0041']ا[/COLOR][COLOR='630051']ا[/COLOR][COLOR='5B0062']ا[/COLOR][COLOR='530072']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR][/MARQ]
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      أهلا فيكي أختي الكريمه فلا يوجد لدي إجابه أكيده ولكنها محاوله فقط :
      أصل كلمة أغطش هي * غ ط ش * و أغْطَشَ بمعنى أظلم أي أظلمه من ( غطش الليل ) إذا أظلم . لإن الاية التي بعدها دلت على ظهور النهار بعد الليل في قوله وأخرج ضحاها أي وأبرزضوء شمسها .

      هذا ومنكم نستفيد إن شاء الله....

      تحياتي لكي...
    • اخي الكريم ...blue bird
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      اشكرك اخي على متابعتك وجزاك الله خيرا على بحثك الدائم ..وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..


      أما
      بالنسبه لدلاله قوله سبحانه ووصفه لليل بالاخطاش فقد اجبت اخي بنصف الاجابه تقريبا ..
      لم يستخدم سبحانه لفظة (أظلم) على سبيل المثال لانها تعطي بعض المعنى المقصود وليس كله بينما الاغطاش فانه يضيف الى معنى الظلام معنى الصمت والسكون والهدوء ، لذلك قال عز وجل في ايه اخرى : " وجعلنا الليل لباساً " صدق الله العظيم ...

      فتبارك الله الذي انزل هذا القران العظيم المحكم والبليغ في كلماته المعجزة ..

      هذا ونلتقي بكم ان شالله في السؤال الرابع والعشرين

      [COLOR='4B0082'][[/COLOR][COLOR='450978']A[/COLOR][COLOR='40136F']L[/COLOR][COLOR='3A1C65']I[/COLOR][COLOR='35265B']G[/COLOR][COLOR='2F2F52']N[/COLOR][COLOR='2A3948']=[/COLOR][COLOR='24423F']C[/COLOR][COLOR='1F4C35']E[/COLOR][COLOR='19552B']N[/COLOR][COLOR='135F22']T[/COLOR][COLOR='0E6818']E[/COLOR][COLOR='08720E']R[/COLOR][COLOR='037B05']][/COLOR][COLOR='097F03']ت[/COLOR][COLOR='1C7D08']ح[/COLOR][COLOR='2F7B0D']ي[/COLOR][COLOR='427812']ا[/COLOR][COLOR='557618']ا[/COLOR][COLOR='68741D']ا[/COLOR][COLOR='7B7222']ا[/COLOR][COLOR='8E7027']ا[/COLOR][COLOR='A16E2D']ا[/COLOR][COLOR='B36C32']ا[/COLOR][COLOR='C66937']ا[/COLOR][COLOR='D9673C']خ[/COLOR][COLOR='EC6542']ت[/COLOR][COLOR='FF6347']ك[/COLOR][COLOR='F65C42']م[/COLOR][COLOR='EE543C'] [/COLOR][COLOR='E54D37']ن[/COLOR][COLOR='DD4632']و[/COLOR][COLOR='D43E2D']ر[/COLOR][COLOR='CB3727']ا[/COLOR][COLOR='C33022']ل[/COLOR][COLOR='BA281D']ه[/COLOR][COLOR='B22118']د[/COLOR][COLOR='A91A12']ى[/COLOR][COLOR='A0120D']ا[/COLOR][COLOR='980B08']ا[/COLOR][COLOR='8F0403']ا[/COLOR][COLOR='890005']ا[/COLOR][COLOR='84000E']ا[/COLOR][COLOR='7F0018']ا[/COLOR][COLOR='7A0022']ا[/COLOR][COLOR='76002B']ت[/COLOR][COLOR='710035']ي[/COLOR][COLOR='6C003F'][[/COLOR][COLOR='670048']/[/COLOR][COLOR='630052']A[/COLOR][COLOR='5E005B']L[/COLOR][COLOR='590065']I[/COLOR][COLOR='54006F']G[/COLOR][COLOR='500078']N[/COLOR][COLOR='4B0082']][/COLOR]
    • السؤال الرابع والعشرين

      اخوتي اخواتي اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

      اليكم احبتي السؤال الرابع والعشرين من اسئله مسابقة إعجاز القران الكريم والذي نتمنى ان ينال على اهتمامكم وبحثكم ...


      ===السؤال الرابع والعشرين===


      قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز :" وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبهِ جَنَّتَان "
      صدق الله العظيم ..

      س . من خلال الايه الكريمة السابقة ... ما المراد بالجنتان فيها ؟؟؟

      مع تمنياتي للجميع بالتوفيق ..


      [COLOR='4B0082']ت[/COLOR][COLOR='411171']ح[/COLOR][COLOR='382160']ي[/COLOR][COLOR='2E3250']ا[/COLOR][COLOR='24423F']ا[/COLOR][COLOR='1B532E']ا[/COLOR][COLOR='11631D']ا[/COLOR][COLOR='07740D']ا[/COLOR][COLOR='087F02']ا[/COLOR][COLOR='297B0B']ا[/COLOR][COLOR='4A7815']خ[/COLOR][COLOR='6B741E']ت[/COLOR][COLOR='8C7027']ك[/COLOR][COLOR='AD6C30']م[/COLOR][COLOR='CE6939'] [/COLOR][COLOR='EF6542']ن[/COLOR][COLOR='F85D42']و[/COLOR][COLOR='E95039']ر[/COLOR][COLOR='DA4330']ا[/COLOR][COLOR='CB3627']ل[/COLOR][COLOR='BC2A1E']ه[/COLOR][COLOR='AD1D15']د[/COLOR][COLOR='9E100B']ى[/COLOR][COLOR='8F0302']ا[/COLOR][COLOR='85000D']ا[/COLOR][COLOR='7D001D']ا[/COLOR][COLOR='74002E']ا[/COLOR][COLOR='6C003F']ا[/COLOR][COLOR='640050']ا[/COLOR][COLOR='5C0060']ا[/COLOR][COLOR='530071']ت[/COLOR][COLOR='4B0082']ي[/COLOR]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      الشكر كل الشكر لصاحبة الموضوع الاكثر من رائع والذي فى اعتقادى يستاهل الشكر والثناء من المشرفين وجميع الاعضاء الكرام

      فالمتدبر لايات اللة الغظيمه سوف يلحظ الكثير من المعجزات والدلائل على عظمة الخالق جل شانه
      وما موضوعك الا بداية لطريق المتامل فى روعة القران الكريم وعظيم خالقه
      وجزاك الله خيرا
      [/CELL][/TABLE]
      #d
    • اهلا فيك أخي lonely ولكن نتمنى الإهتمام بهذه الأسئله لنال أجر التأمل والتدبر جميعا ولكي نهتم بكتاب الله قرآءة وبحثا إن شاء الله .

      تحياتي لك ونتمنى أن نرى مشاركاتك ومشاركات الأخوه الأعضاء والمشرفين .
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      قال نعالى: وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ أي وللعبد الذي يخاف قيامه بين يدي ربه للحساب جنتان والجنتان هما : جنةٌ لسكنه، وجنةٌ لأزواجه وخدمه، كما هي حال ملوك الدنيا حيث يكون له قصرٌ ولأزواجه قصر، قال القرطبي: وإِنما كانتا اثنتين ليضاعف له السرور بالتنقل من جهة إِلى جهة، وقال الزمخشري: جنة لفعل الطاعات,وجنة لترك المعاصي .

      هذا ومنكم نستفيد


      تحياتي لكي ...|e
    • عذرا على التأخير

      اخي الكريم .. blue bird

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      اشكرك اخي الكريم على بحثك المتواصل .. جزاك الله عنا خير الجزاء ان شالله ..

      وفي قوله سبحانه :"وَلِمَن خَافَ مَقامَ رَبِّهِ جَنَّتان" صدق الله العظيم ..
      جَنَّتان) عرض كل واحدة منها مائة عام كما رواه عياض بن غنم : احداهما منزله وموضع زيارة أحبابه له والاخرى منزل أزواجه وخدمه ..أو احداهما داخل منزله والاخرى خارجه او جنتان ينتقل من احداهما للاخرى وللتتوفر لذته في مقابلة تردد أهل النار بين الجحيم والنار أو احداهما لأعمال قلبه والاخرى لأعمال بدنه أو احداهما لطاعته والاخرى لتركه المعصية أو احداهما لخوفه والاخرى لتركه المعصيه او احداهما لعبادته والاخرى بفضل الله عز وجل او جنة للتوحيد والاخرى للعمل او جنه عدن وجنه نعيم ._ وقد ذكرنا ذلك ، حتى لا يلتبس عند بعض الناس ان هناك جنه في الدنيا وجنه في الاخرة .. بل هما جنتان في الاخرة .. اما كيف تكونان .. فهذا قد اختلف فيه .. والله تعالى أعلم _
      وقد روى ان شاباً ملازما للعبادة في المسجد كلمته جاريه في خلوته فيه ، فمالت نفسه فشهق فحمله عمه الى داره وافاق ، وقال يا عم أقرئ السلام عمر ، واسأله ما لمن خاف مقام ربه وشهق شهقة أخرى فمات ، فجاء عمر فقال : لك جنتان ، لك جنتان ، وروى أن أبا بكر رضي الله عنه تفكر في أهوال يوم القيامة فقال : ياليتني كنت نسية فأكلتني بهيمة أو لم أولد فنزل "وَلِمَن خَافَ مَقامَ رَبِّهِ جَنَّتان". وفي الترمذي عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزلة ألا ان سلعة الله غاليه ، ألا ان سلعة الله الجنه ، والادلاج السير أول الليل وذلك عبارة عن الاجتهاد في الطاعة ، قال أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقص على المنبر ويقول ولمن خاف مقام ربه جنتان . فقلت : وإن زنى وإن سرق؟ فقال : وإن زنى وإن سرق. وكلما عاد عدت فقال في الثالثة : على رغم انف أبي ذر .
      هذا ...
      ولقاؤنا بكم سيتجدد باذن الله في السؤال الخامس والعشرين ..
    • السؤال الخامس والعشرين

      اخوتي اخواتي اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

      اليكم احبتي السؤال الخامس والعشرين من اسئله مسابقة إعجاز القران الكريم والذي نتمنى ان ينال على اهتمامكم وبحثكم ...

      ===السؤال الخامس والعشرين===

      قال الله تعالى : ( وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ )صدق الله العظيم
      س. ما حكمته سبحانه وتعالى في جعل مكة المكرمة هي أم القرى واحب المناطق الى الله ورسوله ؟؟


      مع تمنياتي للجميع بالتوفيق
    • Re: السؤال الخامس والعشرين

      كاتب الرسالة الأصلية : نورالهدى
      [B]
      اخوتي اخواتي اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

      اليكم احبتي السؤال الخامس والعشرين من اسئله مسابقة إعجاز القران الكريم والذي نتمنى ان ينال على اهتمامكم وبحثكم ...

      ===السؤال الخامس والعشرين===

      قال الله تعالى : ( وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ )صدق الله العظيم
      س. ما حكمته سبحانه وتعالى في جعل مكة المكرمة هي أم القرى واحب المناطق الى الله ورسوله ؟؟


      مع تمنياتي للجميع بالتوفيق
      [/B]


      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      قال صلى الله عليه وآله وسلم : {إن مكة هي أحب بلاد الله إلى الله} . مكة المكرمة مهوى أفئدة ألف مليون مسلم في شتى أرجاء الأرض ..
      مهبط الوحي وموقع المسجد الحرام المبارك ، وكعبته المشرفة ..
      مقصد ملايين الحجاج والمعتمرين والزائرين ..
      أطهر بقعة على وجه الأرض ..
      قد خصها الله تعالى في كتابه العزيز بالتكريم ، وذكرها بأسماء عديدة بلغت أحد عشر اسماً ، ومن هذه الأسماء : مكة ، وبكة ، والبلد الآمن ، والبلد الأمين ، والحرم الآمن ، وأم القرى . كما أشار إليها في مواقع عديدة بأسماء أخرى ، وأقسم بها ، وأعطاها ما لم تحظ به آية مدينة في الدنيا .
      وشاء جلت قدرته ، أن تكون الكعبة المشرفة ، والمسجد الحرام ، فيها فكانت لهذه المشيئة آثارها ونتائجها من حيث بناء مكة ، وتعميرها ، وسكانها .
      وفي ظاهر مكة نزل الوحي الإلهي على رسول الله صلى الله عليه وسلم بأول سور القرآن الكريم ، وتوالى الوحي بعد ذلك حتى عرفت بعض آيات القرآن الكريم بالمكية ، وهي التي نزلت في مكة المكرمة والمدنية ، وهي التي نزلت في المدينة المنورة .
      وفي أرض مكة وبطاحها ، كان جهاد المسلمين الأوائل في مواجهة الشرك والضلال وعبادة الأصنام ، وفيها كان نصر الله لرسوله صلى الله عليه وسلم والمؤمنين ، يوم دخلوها ، في العام الثامن للهجرة ، ظافرين منتصرين ، فانتهت دولة الشرك ورفع فيها اسم الله وحده ، وحطمت الأصنام ، وطُهّر البيت ، وباتت مكة آمنة ، طاهرة ، وإلى كعبتها المشرفة يتجه المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها في صلواتهم خمسة مرات في اليوم ، وبالطواف حولها يبدؤون حجهم ، وبه ينهونه .
    • اخي الكريم ....blue bird
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
      اشكرك اخي على متابعتك وبحثك الدائم .. وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..
      اما بالنسبه الى اجابه السؤال الخامس والعشرين ..

      فالإعجاز في أفضليه مكة المكرمة على كل بقاع العالم تتلخص في قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن مكة هي أحب بلاد الله إلى الله )
      و الاكتشاف العلمي الجديد الذي كان يشغل العلماء والذي أعلن في يناير 1977 يقول : إن مكة المكرمة هي مركز اليابسة في العالم , وهذه الحقيقة الجديدة استغرقت سنوات عديدة من البحث العلمي للوصول إليها , واعتمدت على مجموعة من الجداول الرياضية المعقدة استعان فيها العلماء بالحاسب الآلي . ويروي العالم المصري الدكتور حسين كمال الدين قصة الاكتشاف الغريب فيذكر : أنه بدأ البحث وكان هدفه مختلفا تماما , حيث كان يجري بحثا ليعد وسيلة تساعد كل شخص في أي مكان من العالم , على معرفة وتحديد مكان القبلة , لأنه شعر في رحلاته العديدة للخارج أن هذه هي مشكلة كل مسلم عندما يكون في مكان ليست فيه مساجد تحدد مكان القبلة , أو يكون في بلاد غريبة , كما يحدث لمئات الآلاف من طلاب البعثات في الخارج , لذلك فكر الدكتور حسين كمال الدين في عمل خريطة جديدة للكرة الأرضية لتحديد اتجاهات القبلة عليها وبعد أن وضع الخطوط الأولى في البحث التمهيدي لإعداد هذه الخريطة ورسم عليها القارات الخمس , ظهر له فجأة هذا الاكتشاف الذي أثار دهشته .. فقد وجد العالم المصري أن موقع مكة المكرمة في وسط العالم .. وأمسك بيده ( برجلا ) وضع طرفه على مدينة مكة , ومر بالطرف الآخر على أطراف جميع القارات فتأكد له أن اليابسة على سطح الكرة الأرضية موزعة حول مكة توزيعا منتظما .. ووجد مكة - في هذه الحالة - هي مركز الأرض اليابسة . وأعد خريطة العالم القديم قبل اكتشاف أمريكا وأستراليا - وكرر المحاولة فإذا به يكتشف أن مكة هي أيضا مركز الأرض اليابسة , حتى بالنسبة للعالم القديم يوم بدأت الدعوة للإسلام .. ويضيف العالم الدكتور حسين كمال الدين : لقد بدأت بحثي برسم خريطة تحسب أبعاد كل الأماكن على الأرض , عن مدينة مكة , ثم وصلت بين خطوط الطول المتساوية لأعرف كيف يكون إسقاط خطوط الطول وخطوط العرض بالنسبة لمدينة مكة , وبعد ذلك رسمت حدود القارات وباقي التفاصيل على هذه الشبكة من الخطوط , واحتاج الأمر إلى إجراء عدد من المحاولات والعمليات الرياضية المعقدة , بالاستعانة بالحاسب الآلي لتحديد المسافات والانحرافات المطلوبة , وكذلك احتاج الأمر إلى برنامج للحاسب الآلي لرسم خطوط الطول وخطوط العرض , لهذا لإسقاط الجديد .. وبالصدفة وحدها اكتشفت أنني أستطيع أن أرسم دائرة يكون مركزها مدينة مكة وحدودها خارج القارات الأرضية الست , ويكون محيط هذه الدائرة يدور مع حدود القارات الخارجية . مكة إذن - بتقدير الله - هي قلب الأرض , وهي بعض ما عبر عنه العلم في اكتشاف العلماء بأنه مركز التجمع الإشعاعي للتجاذب المغناطيسي , يوائمه ظاهرة عجيبة قد تذوقها كل من زار مكة حاجا أم معتمرا بقلب منيب , فهو يحس أنه ينجذب فطريا إلى كل ما فيها .. أرضها .. وجبالها وكل ركن فيها .. حتى ليكاد لو استطاع أن يذوب في كيانها مندمجا بقلبه وقالبه .. وهذا إحساس مستمر منذ بدء الوجود الأرضي .. والأرض شأنها شأن أي كوكب آخر تتبادل مع الكواكب والنجوم قوة جذب تصدر من باطنها .. وهذا الباطن يتركز في مركزها و يصدر منه ما يمكن أن نسمية إشعاعا .. ونقطة الالتقاء الباطنية هي التي وصل إليها عالم أمريكي في علم الطوبوغرافيا بتحقيق وجودها وموقعها جغرافيا , وهو غير مدفوع لذلك بعقيدة دينية , فقد قام في معمله بنشاط كبير مواصلا ليله بنهاره وأمامه خرائط الأرض وغيرها من الآت وأدوات فإذا به يكتشف - عن غير قصد - مركز تلاقي الإشعاعات الكونية هو مكة .. ومن هنا تظهر حكمة الحديث الشريف المبنية على قول الله تعالى : ( وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ ) ومن ثم يمكن التعرف على الحكمة الإلهية في اختيار مكة بالذات ليكون فيها بيت الله الحرام , واختيار مكة بالذات لتكون نواة لنشر رسالة الإسلام للعالم كله .. وفي ذلك من الإعجاز العلمي الذي أظهر أفضلية مكانها عن سائر البقاع ..


      هذا ..
      ولقاؤنا بكم ان شالله ..
      في السؤال السادس والعشرين ..
    • السؤال السادس والعشرين

      اخوتي اخواتي .. اعضاء الساحة العمانيه الكرام ..
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
      اليكم احبتي السؤال السادس والعشرين من مسابقة إعجاز القران الكريم ..
      والذي نتمنى ان ينال على شئ من اهتمامكم ..


      === السؤال السادس والعشرين===

      قال سبحانه وتعالى :" رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا"
      وقال سبحانه وتعالى : " رَبُّ المَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ المَغْرِبَينِ "
      وقال سبحانه وتعالى : " فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ "
      صدق الله العظيم ..

      س. في الايات الكريمة السابقة .. من الملاحظ اختلاف الصيغ في المشرق والمغرب .. حيث ورد في الاولى بالافراد والثانيه بالمثنى والثالثه بالجمع .. فما هو السبب في اختلاف الصيغ ؟؟


      [MARQ=LEFT][COLOR='4B0082']م[/COLOR][COLOR='3F146E']ع[/COLOR][COLOR='34275A'] [/COLOR][COLOR='283B46']ت[/COLOR][COLOR='1D4F32']م[/COLOR][COLOR='11621E']ن[/COLOR][COLOR='06760A']ي[/COLOR][COLOR='147E05']ا[/COLOR][COLOR='3B7910']ت[/COLOR][COLOR='62751B']ي[/COLOR][COLOR='897026'] [/COLOR][COLOR='B16C31']ل[/COLOR][COLOR='D8673C']ل[/COLOR][COLOR='FF6347']ج[/COLOR][COLOR='ED543C']م[/COLOR][COLOR='DB4531']ي[/COLOR][COLOR='C93526']غ[/COLOR][COLOR='B8261B'] [/COLOR][COLOR='A61710']ب[/COLOR][COLOR='940805']ا[/COLOR][COLOR='86000A']ل[/COLOR][COLOR='7C001E']ت[/COLOR][COLOR='720032']و[/COLOR][COLOR='690046']ف[/COLOR][COLOR='5F005A']ي[/COLOR][COLOR='55006E']ق[/COLOR][COLOR='4B0082'] [/COLOR][/MARQ]
    • نشكر أختنا نور الهدى على هذا الموضوع القيم , و الذي يسهم في تدبر معاني القرآن , و التفكر في عظم صنع الخلق جل و على , فجزاكم الله خير جزاء , و عوضكم أجرا . * * * * * * *

      [COLOR='DEB887'][[/COLOR][COLOR='DDB280']B[/COLOR][COLOR='DCAD78']][/COLOR][COLOR='DBA771']و[/COLOR][COLOR='DBA169'] [/COLOR][COLOR='DA9C62']ا[/COLOR][COLOR='D9965A']ل[/COLOR][COLOR='D89153']ا[/COLOR][COLOR='D78B4B']ج[/COLOR][COLOR='D68544']ا[/COLOR][COLOR='D5803C']ب[/COLOR][COLOR='D57A35']ة[/COLOR][COLOR='D4742D'] [/COLOR][COLOR='D36F26']ع[/COLOR][COLOR='D2691E']ل[/COLOR][COLOR='CE671F']ى[/COLOR][COLOR='CB6620'] [/COLOR][COLOR='C76421']ا[/COLOR][COLOR='C46222']ل[/COLOR][COLOR='C06123']س[/COLOR][COLOR='BD5F24']ؤ[/COLOR][COLOR='B95E26']ا[/COLOR][COLOR='B55C27']ل[/COLOR][COLOR='B25A28'] [/COLOR][COLOR='AE5929']:[/COLOR][COLOR='AB572A'][[/COLOR][COLOR='A7552B']/[/COLOR][COLOR='A4542C']B[/COLOR][COLOR='A0522D']][/COLOR]

      ظاهرة يومية عرفت منذ تكونت الشمس والأرض وهي ظاهرة الشروق والغروب .. جاءت في كتاب الله بصور وصيغ ثلاث قال تعالى : ( رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا ) وقال تعالى : ( فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ ) وقال تعالى : ( فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ * عَلَى أَن نُّبَدِّلَ خَيْرًا مِّنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ ) ففي الاية الأولى جاء ذكر المشرق والمغرب في صيغة المفرد وفي الثانية في صيغة المثنى وفي الثالثة في صيغة الجمع فما هو السبب في إختلاف الصيغ ؟ وأين كل هذه المشارق والمغارب ؟ لا يبدو وجود صعوبة في فهم صيغة المفرد فأينما كنا وحيثما وجدنا رأينا للشمس مشرقا ومغربا . أما المشرقان والمغربان فقد فسرهما المفسرون بمشرقى ومغربى الشمس في الشتاء والصيف . فالأرض كما نعرف تتم دورتها حول الشمس في 365 يوما وربع يوم كذلك نعلم أن ميل محور دورانها عن المحور الرأسي يسبب إختلاف الفصول ومن ثم إختلاف مكان ووقت الشروق والغروب على الأرض على مر السنة . فالواقع أن المشرق والمغرب على الأرض - أي مكان الشروق والغروب - يتغيران كل يوم تغيرا طفيفا , أي أن الشمس تشرق وتغرب كل يوم من مكان مختلف على مر السنة وهذا بدوره يعني وجود مشارق ومغارب بعدد أيام السنة وليس مشرقين ومغربين إثنين فقط , وإن بدأ الاختلاف بين مشرقى الشمس ومغربيها أكثر وضوحا في الشتاء والصيف . فقد يكونا إذن مشرقى الشمس ومغربيها في الشتاء والصيف هما المقصودان في الآية الكريمة : ( رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ ) كذلك قد تكون هذه المشارق والمغارب المتعددة التي نراها على مر السنة هي المقصودة في الآية الثالثة : ( بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ ) وقد يكون المقصود بها أيضا مشارق الأرض ومغاربها في بقاعها المختلفة فشروق الشمس وغروبها عملية مستمرة ففي كل لحظة تشرق الشمس على بقعة ما وتغرب عن بقعة أخرى . وقد يكون المقصود بها مشارق الأرض ومغاربها على كواكب المجموعة الشمسية المختلفة , فكل كوكب - مثله في ذلك مثل الأرض - تشرق عليه الشمس وتغرب كانت هذه تفسيرات مختلفة لمعنى المشارق والمغارب والمشرقين والمغربين . بقى لنا أن نعرف السبب في ذكر المشرق والمغرب في صيغة المختلفة , والسبب يبدو أكثر وضوحا إذا تلونا الآيات مع سوابقها وبتدبر وإمعان فالآية الأولى تبدأ ( وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا * رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا ) وكما نلاحظ أن ذكر رب المشرق والمغرب هنا كان مقرونا بإسم الجلالة فالله سبحانه وتعالى يأمر رسوله بأن يذكر إسم ربه وأن يتبتل إليه , والتبتل هو الاتجاه الكلي لله وحده بالعبادة والإخلاص فيها بالخشوع والذكر , فليس للرحمن من شريكة ولا ولد ويأتي ذلك مؤكدا في المقطع الثاني من الآية ( لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا ) ففي هذا المقام الذي يؤكد الله فيه وحدانيته لعبده ويدعوه لعبادته وحده عبادة خالصة مخلصة نجد أن صيغة المفرد هنا هي أنسب الصيغ وذكر المشرق والمغرب في صيغة المفرد يكمل جو الوحدانية الذي نعيش فيه مع هذه الآية الكريمة .. أما في الآية الثانية فالوضع يختلف ولنبدأ ببعض الآيات التي تسبق الآية الثانية قال تعالى : ( خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ * وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ) الحديث في هذه الايات كلها في صيغة المثنى يذكرنا فيها الرحمن بأنه هوالذي خلق الإنس والجان وأنه هو رب المشرقين والمغربين وأنه هو الذي مرج البحرين ليلتقيا ولكن بدون أن يبغي أحدهما على الآخر ومهما يخرج اللؤلؤ والمرجان فصيغة المثنى هي الغالبة في هذه الآيات وكذلك فقد يبدو من الأنسب أن يذكرا المشرقين والمغربين أيضا في صيغة المثنى . وبالمثل في الآية الثالثة فإذا كتبناها مع سوابقها ولواحقها من الآيات الكريمة عرفنا سبب ذكر المشرق والمغرب في صيغة الجمع قال تعالى : ( فَمَالِ الَّذِينَ كَفَرُوا قِبَلَكَ مُهْطِعِينَ * عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ * أَيَطْمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ أَن يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعِيمٍ * كَلَّا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّمَّا يَعْلَمُونَ * فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ * عَلَى أَن نُّبَدِّلَ خَيْرًا مِّنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ ) فالحديث هنا كما يلاحظ القارئ منصب على الذين كفروا ولذلك ذكرت المشارق والمغارب على نفس النمط في صيغة الجمع أيضا حتى يتأتى التوافق في الصيغ الذي وجدناه في الآيتين السابقتين . ومن ناحية آخرى يدعونا العلي القدير للتعمق والتفكير في معانى الصيغ المختلفة فقد يكون المقصود بالمشارق والمغارب هنا على كفار جدد في أماكن جديدة وكأن العلي القدير يخاطبهم ويقول ( فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ ) هذه التي عرفتموها ورأيتموها في كل مكان وزمان على الأرض إنا لقادرون على أن نبدل خيرا منكم وما نحن بمغلوبين .. لا شك في أن التوافق الذي رأيناه في صيغ الآيات الثلاث السابقة هو مثل حي من بلاغة الأسلوب القرآني وجمال تعبيره ودقة معانية وإلى جانب ذلك نجد أن ذكر المشرق والمغرب مرة في صيغة المفرد ومرة في صيغة المثنى ومرة في صيغة الجمع يعطي باعـثا للبحث والتفكير وحافزا للتعمق والتأمل . فالمعاني والكلمات والتعبيرات بل والصيغ لا تأتي منقادة بهذه السهولة واليسر إلا للعزيز الحكيم وإذا تعمقنا مرة أخرى في معنى رب المشارق والمغارب لوجدنا في هذا التعبير أيضا هذه الزاوية الجديدة التي لا عهد للانسان بها فشروق الشمس وغروبها في كل لحظة على بلد جديد وعلى بقعة مختلفة من بقاع الأرض في أبعد ما يكون عن التصور الانساني
      المصدر " آيات قرآنية في مشكاة العلم " د. يحيى المحجري
    • بارك الله فيك

      اخي الكريم .. حكيم ..
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

      اشكرك اخي على بحثك واجابتك الصحيحة .. الكافيه الوافيه ..
      واتمنى استمرارك معنا ..
      وبارك الله فيك وكثر من أمثالك ..


      لقاؤنا بكم سيتجدد ان شالله في السؤال السابع والعشرين ..