شيخ .. شيخ ...إلحق يا شيخ !!!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • شيخ .. شيخ ...إلحق يا شيخ !!!!!!

      بسم الله الرحمن الرحيم
      يُحكى في التراث الشعبي ......قصة رائعه ....سأحكيها لكم ( مع بعض فبركتي ) .....

      يقال ....... ان هناك قرية قد سادها الجهل والامية .....ولا يوجد بها إلا رجل واحد متعلم ( يعرف القراءة والكتابة فقط ) ..... فكان بالنسبة لاهالي القرية ..انه الرجل الاعظم ...أنه السيد ....والشيخ ....والحكيم .... انه ثروة القرية ...فهو رمز فخر لهم .....كل الامور تزف إليه لبت فيها رأيه وحكمه ...... وكان هومن جانبه خواااء لا يملك شيئا في جعبته سوا حرفي الألف والباء واخواتها ...ويكتب عدة حروف مائلة إلى الغروب وكأنها قد انهكها الدره او ترتدعك ......
      وفي يوم من الايام ........ جاء اهل القرية ... يركضون اليه .....شيخ ....شيخ ....شيخ ...إلحق يا شيخ.. فرد عليهم وبكل أَنَفه / ماذا هناك ؟؟؟؟ .... فقالوا له ...أن شبان القرية قد إصطادوا ثعلبا وقد أكلوه فما حكم ذلك ؟؟؟

      فثار الشيخ الجليل : واخذ يصرخ وهو يزبدا .....حرام ....حرام ...حرام ...هذا لا يجوز ....هيا بنا جميعنا لمعاقبتهم على فعلتهم الشنيعه .
      فرد عليه الاهالي / يا شيخ ولكن إبنك معهم ....... هنا تلعثم السيد الاعظم وإرتبك ...ولكن تمالك نفسه وقال / لالا ...هناك شيئا في الثعلب ما هو حلال ..وهنالك ما هو حرام ...واكيد ابني قد اكل من الحلال ...... وسوف اذهب ( بنفسي ) للتفاهم معه وتوعيته .

      اتعرفوا من كل هؤلاء ؟؟؟؟؟؟

      الرجل الاعظم والشيخ الجليل / الولايات المتفرقة الامريكية .
      ابن الشيخ / كوريا الشمالية .
      بقية الشبان / العراق .
      اهالي القرية / أنا .... وانت .... وبقية المجتمع الدولي .

      فتفضل يا شيخنا الجليل (USA) إغدق علينا من علمك الفياض واتحفنا باحكامك وفتاويك الرائعه ...نحن لك طائعون ..ومن خلفك أتباع ...

      أخيكم أعد أهالي القرية / المجاهد الافغاني
    • أشكرك اخي الكريم المجاهد الافغاني قصه جميله

      وشر البلية ما يضحك

      يا عين فلتبكي ولتذرفي الدمعا...دمعا أحاط القلب اصغى له سمعا

      عسى الكرب الذي أمسيتُ فيه..يكون ورائه فرجٌ قريب
      بارك الله فيك اخي الكريم المجاهد
    • شكراً أخي المجاهد الأفغاني على القصة المعّبرة.

      ولكن هل سيبقى ذلك الشيخ إلى الأبد، أم أنه سيأتي اليوم الذي سيزول فيه ويندثر، ولكن من سيخلفه، هل سيأتي هرِم أخر ليحل محله، ويتحكم في مقدرات القرية، أم أنه سيخرج شابٌ من شباب تلك القرية ليقودها إلى برّ الأمان، وليتصدى لكل شيخ يحول العبث بمقدرات قريتهم. هذه أسئلة مهمة تدور في رأسي.
    • تصوير رائع أخي المجاهد الأفغاني لواقع مرير....قصة شعبية في رقعة من الأرض استكانت إلي الذل والمهانة ...
      ورضخت تحت حكم أعدائها .... فمتى اليقظة والتحرر من الخوف والرضوخ ... !!!


      وعالمكم و زاهد كم مدار ....وسيدكم يداهن أدنياهــــــــــــــــــا

      رأيت عفيفكم فيها إذا ما ....رأى في الله معصية اتقاهــــــــــا

      أخاف على مساجدكم قريبا .... تكون مطاعن السفها سفاهـــا

      أرى علماكم الدنيا صبتها ....فراحت أذؤبا وغدت شياهــــــــا

      وما بلد يحل النكر فيها .... اذا الا وباريها رداهـــــــــــــــــا