الدئاب البشرية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الدئاب البشرية

      أنا فتاة أبلغ من العمر 17عام لازلت في الدراسة الثانوية.. للأسف تعلمت استخدام الإنترنت لكني أسأت استخدامها وقضيت أيامي في محادثة الشباب ومشاهدة المواقع الإباحية رغم أني كنت من قبل ذلك متدينة واكره الفتيات اللواتي يحادثن الشباب وللأسف فأنا افعل هذا بعيدا عن عين أهلي ولا أحد يدري ولقد تعرفت على شاب

      عمره 21 من جنسية مختلفة عني لكنه مقيم في نفس الدولة من خلال الشات أحببته واحبني حب صادق ولوجه الله لا تشوبه شائبة كان يعلمني تعاليم الدين ويرشدني إلى الصلاح والهدى وكنا نصلي مع بعض في أحيانا أخرى وهذا طبعا يحصل من خلال الإنترنت فقط لأنه يدعني أراه من خلال الكاميرا كما انه اصبح يريني جسده وكنت أساعده في الوصول إلى الذروة من خلال ممارسة الجنس بالكلام ظللنا على هذا الحال مدة11 شهرا ولقد تعلمت الكثير منه وهو كذلك وعندما وثقت فيه جعلته يراني من خلال الكاميرا في الكمبيوتر وظللت أحادثه بالصوت وزاد حبي له واصبح يأخذ كل تفكيري حتى أن مستواي الدراسي انخفض بشكل كبير جدا أصبحت أهمل الدراسة و أفكر فيه لأنني كلما أحاول أن ادرس لا أستطيع التركيز أبدا وبعد فترة كلمته عالموبايل ومن هاتف المنزل أخبرته عن مكان إقامتي كما هو فعل ذلك مسبقا ولقد تأكدت من صحة المعلومات التي أعطاني إياها.. طلب مني الموافقة على الزواج منه فوافقت طبعا لحبي الكبير له رغم أني محجوزة لابن خالي وزواجنا قريب لكني أخشى كثيرا من معارضه أهلي وخصوصا انه قبل فترة قصيرة هددني بقوله إن تركتني فسوف أفضحك وأنشر صورك وقال سوف اقوم بالاتصال على الهواتف التي قمت بالاتصال منها لأفضح أمرك لأهلك وأنا أفكر جديا بتركه والعودة إلى الله و كم أخشى من أهلي فأنا أتوقع منهم أن يقتلوني خشية الفضيحة والسمعة لا اقصد القتل بذاته بل الظرب والذل لان أبي وأمي متدينان ومسلمان وإذا عرفا بأني أحب شاب و أكلمه فسوف يقتلانني أنا لم اكن اعرف ماذا افعل كنت خائفة جدا أريد الهداية أريد العيش مطمئنة و سعيدة مللت الخوف والتفكير ة تركت الصلاة وتركت العبادة لأني يئست من الحياة مللت منها أود الموت اليوم قبل الغد لو ظللت عائشة على هذه الحياة فسوف يتحطم مستقبلي ومستقبل أخواتي وتشوه سمعتهن ويوم أتى ابن خالي لخطبتي علم حبيبي وماذا فعل؟؟ حطم مستقبلي اخبره بكل شيء بيننا وفضحني وشوه سمعتي وجعل ابن خالي ينفر مني حتى إن الجميع نفر مني لقيت الضرب المبرح من أهلي ضللت حتى الان وانا ابلغ 30من عمري ولم اتزوج واما حبيبي المزعوم سافر الا بلده وتزوج وملم اره من 12 سنة وها انا ذا اعيش وحيده في بيت جدتي لازوج ولاعمل ولا انترنت نفعني لكني تبت الا الله واتمنى ان يقبل ربي توبتي..

      فيا أخيتي اتقي الله وخذي العبرة فالذئاب البشرية موجوده في كل مكان


      منقووووووووووووووووول
    • شكرا لك اخي على هذه القصة


      للاسف كثير من الفتيات بسبب عواطفهن يقعن في مصيدة الذئاب البشرية ولا يأكل الذئب إلا القاصية من الغنم

      أيتها الفتاة ماذا دهاك حتى تكلمي شخصا اجنبي؟
      أيتها الفتاة ماذا دهاك حتى تثقي في شخص وتعطيه صورك؟
      أيتها الفتاه متى ستفيقي من غفلتك؟

      أيتها ألفتاة أعتبري بغيرك قبل ان يعتبر بكي
    • لا إله إلا الله

      [B]أفٍ إفٍ ....ما أكثر وأفضع هذه التي هي بحق جرائم ...فيها يموت الظمير ... وتهت الاعراض ..وتستباح المحرمات .....إلى متى ؟؟ إلى متى تبقى الفتاة ساذجة .. ضحية ذلك الذئب البشري ؟؟؟ ما بال فتيات المسلمين ؟؟؟ اين العفة والطهر ؟؟؟ اي الحشمة والحياء ؟؟؟..... وكم أدهشني قول هذا الفتاة (((( أحببته واحبني حب صادق ولوجه الله لا تشوبه شائبة كان يعلمني تعاليم الدين ويرشدني إلى الصلاح والهدى وكنا نصلي مع بعض في أحيانا أخرى وهذا طبعا يحصل من خلال الإنترنت فقط لأنه يدعني أراه من خلال الكاميرا كما انه اصبح يريني جسده وكنت أساعده في الوصول إلى الذروة من خلال ممارسة الجنس بالكلام )))).....
      كيف ذلك يا أبنت أبيك ؟؟؟؟؟ كيف يجتمع قلبين في جوف إنسان ؟؟؟؟ كيف يجتمع الصلاح والانحطاط ...كيف تجتمع الفضيلة والرذيلة؟؟؟؟؟ اين عقلك ؟؟؟ أيعقل ذلك ... صلاة .... وممارسة اعمال الجنس ( والعياذ بالله ) ...كيف يجتمع ذلك ؟؟؟؟ .. ما أشد غبائك يا من تتكلمين عن الحب في الله ....ما أسذجك ....... اي حب في الله هذا ؟؟؟؟........
      يا فتيات المسلمين إلى متى الغفلة ؟؟؟إلى متى الغلة ؟؟؟ والله إنه ليعصر قلبي ألما عندما أسمع قصة من هذه القصص ... يا فتيات المسلمين .... يا حفيدات عائشة وخديجة والزهراء ..أما يكفي ؟؟؟؟ أما آن الأوان ..أما آن الأوان للعــــــــــــــودة إلى اللـــــــــــــه .... ما مربيات الامة... يا مشاعل الهدى ..يا فوانيس الهداية .... ألا من عودا حميدا إلى الرحمن الرحيم ...... يا طارقات أبواب الجنان .... رويدكن رويدكن ... فما هكذا تورد الأبل ....أتقن الله...أتقن الله في أنفسكن ...في أهلكن ..في مجتمعكن .... في الامة كلها .

      لا حوله ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ........

      [/B]
    • بسم الله الرحمن الرحيم
      اخي / aljabri88

      لدي تعقيب بسيط ......( وإن كنت قد كتبت ردأ في الموضوع )

      وهو / لقد فكرت مليا في قصتك ..منذ ان قرأتها وحتي الآن .. فتوصلت إلى الاتي ///
      اخي جاء في قصتك ..ان الفتاة كانت ابنت 17 عاما عندما تعرف عليها الشاب

      - الان الفتاة إبنت 30 عاما ...

      - مضى على الحادثة او الامر 12 عاما

      فهنى جال في خاطري سؤال .......وهو .... هل قبل 12 سنة مضت كانت شبكة الانترنت منتشرة ؟؟؟؟

      هل كانت الانتر نت منتشرة مثلما هي عليه الان في ذلك الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      وسؤال آخر ......تقول ايضا تم إستخدام الكاميرا ( اي كاميرا الديجيتل ) ...وهل كانت هذه الكاميرا موجوده قبل 12 عاما مضت ؟؟؟

      هذا وللك جزيل الشكر .