انظر ماذا يفعلون بنا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • انظر ماذا يفعلون بنا

      تستغل الصهيونية الإعلانات التجارية استغلالاً بشعاً في الإساءة إلى العرب المسلمين , و يتفنن اليهود المسيطرون على غالبية وكالات الإعلان العلمية في إظهار العربي في إعلاناتهم بصورة الهمجي , أو الأبله , أو الغارق في شهواته

      ففي إحدى الإعلانات التلفزيونية التي عرضت في الولايات المتحدة الأمريكية , إعلان عن أحد أنواع الصابون ... و يبدأ الإعلان بصوت المذيع يؤكد أن صابون ( كذا ) ينظف أي شيء ... حتى العربي

      ثم يظهر على شاشة التلفزيون شخص يرتدي الزي العربي المميز , و الأوساخ و القاذورات تملأ وجهه و ملابسه , ثم تتقدم منه فتاة تكاد تكون شبه عارية , لتدفع به في بانيو مليء بالماء , و تبدأ في تدليكه بصابون ( كذا ) , ثم تخرجه من البانيو لتقول بخبث يهودي واضح : عفواً سيداتي سادتي ... نحن نتحدى أي صابون آخر أن ينظف هذا العربي أكثر مما نظفه صابون ( كذا ) , لقد بذلنا ما في وسعنا لنجعل صابوننا أقوى فاعلية

      و في هذه اللحظات يدخل شاب بيده ورقة تفتحها الفتاة و تقرؤها بحماس

      سيداتي سادتي ... جاءنا الآن من مختبرات ( كذا ) أن صابون ( كذا ) في قمة الفاعلية , و أن العيب في عدم نظافة العربي , ليس بسبب قلة فاعلية صابون ( كذا ) , و لكن لأن العربي لا يمكن أن يصبح نظيفاً أبداً


      ----------------------------------------------------------------------
      2)و إعلاناً تلفزيونياً آخر لترويج سائل خاص تقذفه النساء في وجه من يريد التحرش بهن , فيفقد وعيه ... و كان الفيلم الدعائي يصور فتاة تسير باطمئنان , ثم يفاجئها رجل يرتدي الزي العربي المميز , و يهجم عليها , و بيده خنجر يريد اغتصابها , فتقذف الفتاة السائل في وجهه , فيفقد العربي وعيه , و تبصق الفتاة عليه , ثم تمضي في سبيلها



      و في أثينا العاصمة اليونانية , عرضت إحدى السينامات إعلاناً عن دواء منشط للطاقة الجنسية , يظهر فيه عربي بلباسه المميز , و قد امتلأ رأسه شيباً , و انحنى ظهره بسبب كبر سنه , يتوقف أمام كشك لبيع المجلات الداعرة , فيأخذ واحدة و يتصفحها فيسيل لعابه ... و فجأة تمتد إليه يد تحمل المنشط الذي يدور الإعلان حوله ( فيكرع ) العربي الزجاجة كلها بسرعة البرق ليتحول إلى حصان هائج مائج يلاصق الفتيات في الشوارع بهمجية و حيوانية , و بصورة مضحكة تستدر ضحكات المشاهدين و قهقهاتهم


      ----------------------------------------------------------------------
      3)لم يكتف اليهود في حرب الإسلام و أهله بوسائل الإعلام المختلفة , و إنما استخدموا معامل الملابس و مطابع الورق أيضاً

      فقد تم في العاصمة البلجيكية بروكسل طبع أول سورة ( مريم ) و أول سورة ( البقرة ) , على ورق التغليف ليستعملها يهودي في محلاته

      أما محلات اليهودي ( ماركس سبنسر ) في لندن فقد أنتجت ملابس داخلية طبعت عليها عبارة ( لا إله إلا الله ) و تعمد مصممها أن يكون لفظ ( الجلالة ) ملاصقاً لموقع العورة

      و في لندن أيضاً نشرت مجلات الجنس الداعرة صوراً لفتيات عاريات من كل شيء في أوضاع مخزية تحيط بهن قطع تحمل آيات القرآن الكريم

      و لقد أطلق اليهود في ( جلاكسو ) ببريطانيا , و غيرها من المدن الأوروبية , على مواخير الخنا و الدعارة إسم ( مكة ) , بقصد السخرية من الإسلام و أهله

      و في مدينة ( بازل ) السويسرية , بني مأوى الخنازير في حديقة حيوانات المدينة على هيئة مسجد إسلامي

      و في ( قبرص ) وضع يهودي اسم الجلالة ( الله ) على نعال الأحذية الرياضية .... ألا ساء ما يفعلون

      و في أوروبا انتشر كاسيت لموسيقا الديسكو , سجلت عليه سورة قرآنية كريمة .... قال تعالى : قد بدت البغضاء من أفواههم و ما تخفي صدورهم أكبر

      و في أمريكا طبعت صور ترمز على علماء المسلمين على ورق التواليت
      ----------------------
      منقول

      و اما سؤالى فهو هل معقووول يوصل الموضوع الى هذه الدرجة؟؟؟ و اين المنظمات الاسلامية مثل كير من كل هذا
    • إنا لله وإنا إليه راجعون

      أتصل بهم الحقارة إلى هذه الدرجة ؟؟؟

      إنهم يسعون في الأرض فسادا يشوهون صورة الإسلام ويطعنون في المسلمين باي وسيلة وطريقة قذرة

      قاتلهم الله أنى يؤفكون

      قبحهم الله ونكل بهم

      وحقا اين عنهم المنظمات الإسلامية .؟؟؟

      أين عنهم الحكومات الإسلامية ؟؟؟؟

      أين عنهم المنظمات الدولية ؟؟؟؟

      يكفيكم ضعفا ايها المسلمون !!!

      يكيفيكم نوما وجبنا وذلا وعارا !!!

      لقد آن الآوان لنضعهم تحت أقدامنا كما فعلوا بنا

      آن أن نقوم من سباتنا ونستيقض من غفلتنا ونتبه لأنفسنا وديننا

      آن كي نكون في موضوع الهجوم لا الدفاع ....
    • شكرا البلوشية على هذا الموضوع الذي لا يزيدنا إلا حسرة على العرب الغافلين .. الوطن العربي لديه القدرة على أخفاق تدابير الغرب بأبسط الأمور .. وهي الأتحـــــــــــــــــــــــاد بكل ما تحمل كلمة أتحاد من معنى التلاحم والتعاطف .. والله أكبر
    • شكراً أختي الكريمة على ما تفضلت به.

      من هو الملوم لما وصلنا إليه من هوان وضعف، هل هي الأنظمة العربية، أم هي الشعوب العربية ذاتها، أم السبب هو الهجمة الصليبية الصهيونية الشرسة ضد كل ما هو عربي ومسلم.
      إخوتي لم يكن لتسنى لتلك الحثالة أن تقوم بما قامت به لولا ضعفنا نحن، لولا علمهم أننا لا حول لنا ولا قوة. لذلك فالعلاج يأتي منّا نحن، لا من أحد غيرنا. فلا ننتظر من الغير أن ينصفنا، ولا ننتظر من الغير أن يدافع عنا.