بيري: كوريا الشمالية بدأت برنامجها النووي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بيري: كوريا الشمالية بدأت برنامجها النووي

      قال وزير الدفاع الأميركي الأسبق ويليام بيري إن كوريا الشمالية صعدّت من الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية بالبدء في إعادة معالجة مواد نووية في مفاعلها في يونغبيون.

      وصرح وزير الدفاع الأسبق أمام حشد من الصحفيين والمحللين في واشنطن إن عملية إعادة المعالجة قد بدأت "إلا أنها تحتاج إلى عدة أشهر قبل انتاج البلوتونيوم."

      ويأتي كشف بيري، بالرغم من تصريحات مصادر في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بعدم وجود مؤشرات على مواصلة بيونغ يانغ العمل في برنامجها النووي.

      وقال وزير الدفاع الأميركي الأسبق، والذي عمل على تخفيف أزمة مماثلة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية عام 1994، بأن الطريقة التي تعاملت بها إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش مع الوضع، ربما لعبت دوراً في خلق الأزمة الحالية.

      وصرح في هذا السياق قائلاً "أعتقد بأنه ما كان يجب أن تتوقف الإتصالات مع بيونغ يانغ قبل عامين مضت، فهذا ساهم بدوره في خلق الأزمة الحالية، وجعل التعامل معها أكثر صعوبة."


      رئيسا وفدي الكوريتين يتابدلان أنخاب الاتفاق
      أعلن رئيس كوريا الجنوبية المنتخب، نوه مو هايوهن الجمعة أنه سيقترح قمة بين بلاده وكوريا الشمالية ضمن الجهود الهادفة لحل النزاع حول البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

      وقال الرئيس الذي سيتسلم مهام منصبه في 25 فبراير/شباط القادم في حوار خاص مع CNN "من المهم أن نلتقي بشكل شخصي دون أي شروط مسبقة لنتحاور."

      وقال الرئيس المنتخب "سوف اقترح لقاء مع الرئيس كيم جونغ إيل" مؤكدا أنه يقدر الحوار ويعتقد أنه مفتاح لحل المشاكل.

      وقال نوه أن الحوار المباشر هو السبيل الوحيد للتعامل مع الأزمة وأن الحرب "ليست سبيلا لحل المشكلة".

      وتأتي تصريحات الرئيس نوه متزامنة مع تصريحات للمسؤولين في سيؤول حول زيارة سيقوم بها مبعوث رئاسي من كوريا الجنوبية لبيونغ يانغ الأسبوع المقبل.

      ومن المنتظر أن تبدأ زيارة المبعوث، وهو وزير الوحدة السابق ليم دونج وون الاثنين القادم وتستمر ثلاثة أيام.

      ويتوجه المبعوث إلى بيونغ يانغ في رحلة مباشرة بين عاصمتي البلدين وهو إجراء نادر الحدوث.

      وعلى صعيد آخر أعلنت الوكالة الدوليّة للطاقة الذريّة في فيينا الجمعة، ان الوكالة ستعقد اجتماعاً في الثالث من فبراير /شباط المقبل في العاصمة النمساوية لبحث مسألة كوريا الشمالية، وما إذا كان يجب رفعها إلى مجلس الأمن الدولي.

      وكانت كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية قد أعلنتا الجمعة، انهما اتفقتا على التعاون لحل الأزمة الناجمة عن برنامج بيونغ يانغ النووي بطريقة سلمية.

      وأضاف بيان صدر في ختام اجتماع ثنائي على مستوى وزاري في سيؤول أن "كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية اطلعتا بشكل كاف على مواقف كل منهما المتعلقة بالمشكلة النووية واتفقتا على التعاون الفعال لتسوية هذه المشكلة بطريقة سلمية."

      وقد لاحظ المراقبون وجود تباين كبير بين موقفي البلدين قبل بدء المباحثات.

      فقد أوضحت سيؤول أنها تزمع التركيز خلال المباحثات على مناقشة البرنامج النووي لبيونغ يانغ، بينما صرح رئيس وفد كوريا الشمالية لدى وصوله إلى سيؤول أن المحادثات الوزارية يجب أن تركز على جهود إعادة توحيد الكوريتين. وقال كيم ريونغ سونغ رئيس وفد كوريا الشمالية لدى وصوله "يجب على الجانبين مقاومة الضغوط الخارجية"، وتكرر بيونغ يانغ مزاعمها من أن الخلاف الناشب حول قرارها باستمرار البرامج النووية يقتصر على واشنطن فقط دون كوريا الجنوبية.
    • نعم كوريا تفعل ما يحلوا لها

      لان الوضع لا ينطبق عليها

      لانها لها لسان ويد ولها صولة وجولة ولا تنصاع بسهولة لذا يجب عدم التسرع قد الزمها بشيء لانها شخص له اعتباره وكيانه

      الشكر كل الشكر للاخ الكريم اسير الظلام