شوفوا الارهاب شو عند امريكا بعد! حذار.. فقد تكون ارهابيا

    تم تحديث الدردشة في نسخة الأندرويد والأيفون لذلك يرجى تحديث البرنامج في هواتفكم

    • شوفوا الارهاب شو عند امريكا بعد! حذار.. فقد تكون ارهابيا

      سيارات الدفع الرباعي تستهك كميات ضخمة من الوقود

      !تملك سيارة ذات دفع رباعي؟ حذار.. فقد تكون ارهابيا

      حملة مثيرة للجدل في اميركا تتهم اصحاب السيارات ذات الدفع

      الرباعي بدعم الإرهاب بسبب استهلاكها الهائل للوقود

      واشنطن - تبدأ بعد غد الاحد في الولايات المتحدة حملة دعائية مثيرة

      للجدل لحث المواطنين على عدم اقتناء سيارات ذات دفع رباعي وتتهم

      أصحاب هذه السيارات بدعم الارهاب.

      وتبلغ كلفة هذه الحملة، التي تنظمها رابطة ديترويت بروجكت، 50 الف دولار

      وتم تمويلها من تبرعات ومساهمات لمواطنين عاديين. وقد رفضت عدة

      شبكات تلفزيونية المشاركة فيها بسبب الجدل الحاد الدائر حولها.

      وتتمثل الحملة في اعلانات تلفزيونية مدفوعة الاجر تؤكد ان

      اقتناء واستخدام السيارات ذات الدفع الرباعي التي تستهلك كميات

      كبيرة من الوقود يعتبر دعما للارهابيين

      وفي أحد هذه الاعلانات نرى مواطنا اميركيا عاديا يقول "لقد ساعدت على اختطاف

      طائرة ، لقد ساعدت على تفجير ملهى ليلي" بسبب اقتنائي سيارة ذات دفع رباعي.

      ويوضح اعلان اخر مغزى هذا الكلام اذ تصف فتاة صغيرة ما يحدث في محطة

      لتزويد السيارات بالوقود فتقول :"هذا هو جورج، هذا هو النفط الذي اشتراه

      جورج لسيارته ذات الدفع الرباعي، هذه هي الدول التي تم شراء هذا النفط منها

      وهؤلاء هم الارهابيون الذين يحصلون علي الاموال التي يشتري بها

      جورج وقودا لسيارته ذات الدفع الرباعي".

      وتقول اريانا هوفينغتون التي كانت وراء اطلاق هذه الحملة :"اننا نطلب من

      المستهلكين الاميركيين ان يفكروا في اثار الاستهلاك النهم للوقود من قبل

      سياراتهم ذات الدفع الرباعي على السياسة الخارجية للولايات المتحدة". واشارت

      باستنكار الي ان هذه النوعية من السيارات يتراوح معدل استهلاكها بين 16 و26 لترا

      من البنزين لكل مائة كيلومتر.

      وتستحوذ السيارات ذات الدفع الرباعي في الوقت الراهن على 17.7 % من

      السوق الاميركية، حسب مؤسسة ووردز، في حين كان نصيبها من

      هذه السوق 6.7 % عام 1990 و1.8 % عام 1980.

      :confused:#h



      منقول من ايميل