محاولات انتحار في سجون جوانتانامو

    • محاولات انتحار في سجون جوانتانامو

      أكدت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون ما أشيع من أن أربعة من المعتقلين في سجن خليج جوانتانامو قد حاولوا الانتحار.

      وبهذا يصل عدد محاولات الانتحار الجادة داخل السجن ، الذي يضم نحو 600 من أعضاء حركة طالبا وتنظيم القاعدة إلى 14 محاولة خلال العام الماضي.

      وكانت أكثر المحاولات جدية تلك التي وقعت في السادس عشر من الشهر الماضي عندما عثر على أحد المعتقلين مشنوقا داخل زنزانته قبل أن يتمكن الحراس من إنقاذه، وهو لا يزال يرقد في المستشفى في حالة خطيرة ولكنها مستقرة.

      وقد أبلغت السلطات الأمريكية الحكومة المعنية للبلد الذي أتى منه ذلك المعتقل بسبب خطورة إصاباته.

      وقالت المتحدثة باسم البنتاجون الملازم أول باربرا برفيند إن ثلاثة آخرين قد حاولا الانتحار منذ ذلك الحين ولكنهم جميعا عولجوا وتم إنقاذهم وعادوا إلى زنزاناتهم .

      مخاوف متفاقمة

      تصنف الحكومة الأمريكية المعتقلين في سجن جوانتانامو كمحاربين غير شرعيين وليس كأسرى حرب، مما يعني انهم لا يستحقون الحصول على أي حقوق مثل تعيين محامين للدفاع عنهم أو السماح بزيارات أسرهم حسب ما تنص عليه اتفاقية جنيف.



      رامسفيلد : الاستجوابات انقذت حياة أمريكيينوكانت العديد من القضايا قد رفعت بهدف تعديل أوضاع المعتقلين ولكن المحاكم الأمريكية رفضت النظر فيها.
      وكانت منظمات حقوق الإنسان، بما فيها منظمة العفو الدولية، قد دعت الحكومة الأمريكية إما لإطلاق سراح المعتقلين أو توجيه اتهام إليهم.

      وتقول تلك المنظمات إن المعتقلين، المعزولين عن العالم الخارجي، باستثناء فترتي استراحة لا تزيد كل منهما عن 15 دقيقة، يتعرضون لخطر الصدمات النفسية.

      وتقول فينا كولوتشي المتحدثة باسم منظمة العفو الدولية إن المحاولات المتكررة من قبل المعتقلين للانتحار تشير إلى التكلفة الباهظة من أرواح البشر بسبب النفق النفسي الذي يجدون أنفسهم داخله لعدم اتضاح أوضاعهم أو معرفة مصيرهم.

      وكانت الحكومة السويدية قد دعت في مطلع هذا الأسبوع الحكومة الأمريكية إلى اتهام المعتقلين أو إطلاق سراحهم.

      وقد صرح وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد الثلاثاء بأنه ليس هناك ما يدعو للعجلة لمحاكمة المعتقلين بينما تستمر المعلومات التي يدلون بها في إنقاذ حياة مواطنين أمريكيين وحلفاء لأمريكا.

      منقــول bbc#i
    • لا حول ولا قوة الا بالله
      فعلا تاثرت بهذا العمل .......اي صحيح ان الانتحار حرام وجرم كبير ........ولكن هؤلاء الاسرى يفعلون هذا من القهر والجحيم الذي يذوقونه في هذا السجن من المهانة وتعذيبهم بانواع واشكال مريعة من العقاب