حكاية اليورانيوم ...واعترافات قاتلة ((2))

    • حكاية اليورانيوم ...واعترافات قاتلة ((2))

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

      نكمل حكايتنا التي بدأناها الأسبوع الماضي ...الحكاية الإجرامية ضد البشرية ..واعذروني على التأخير في بثها ...سنسرد في هذه الحلقة أقوال جنرالات وضباط أمريكان وإنجليز من الذين زجوا في هذه الحرب وكانوا أشبه بفأر تجارب مع شعب العراق ...زجوا في حرب لم يعرفوا السلاح المستخدم فيها وانه من أكثر أسلحة الدمار الشامل فتكا ومن هنا نبدأ :

      ناصرة السعدون / مركز أبحاث في العراق :
      في عام 1992م ثبت أن هناك شيء لم نكن نعرف ما هو شئ يختلف تأثيره عن كل القنابل التي تقتل فورا، شئ يشبه القنبلة الموقوتة الذي يقتل فيما بعد ،حين بدأت – خصوصا بين الأطفال لأن الأطفال هم الأكثر هشاشة – بدأت اللوكيميا وهي سرطان يبدأ في فترة زمنية قدرها 6 شهور ، حينها بدأت التساؤلات : لما طفل عمره 3شهور أو 4 شهور يصاب اللوكيميا ثم يموت ؟!!
      لابد من وجود سبب وجيه !!!!!!

      د. آساف ديور اكوفيتش / عقيد سابق في الجيش الأمريكي :
      لا أذكر انهم حذروا جنودهم أو حتى قادة الوحدات ، لقد كنت عقيدا أيام حرب الخليج في الجيش الأمريكي في القطاع الطبي وقائد الوحدة الطبية ، وأستاذ في مجال الـتأثيرات الطبية للأشعاع ، ولم يخبرني أحد باحتمال استخدام أسلحة مشعة ولا حتى بالمخاطر التي قد تنتج عنها .

      دان فاهي / مؤلف كتاب – الولايات المتحدة :
      هذا تقرير صدر في يوليو 1990 عن الجيش الأمريكي وهو يوضح أن اليورانيوم المنضب أكثر فاعلية من التيجستون وأن استخدامه سيؤدي إلى مشاكل صحية وبيئية بين الجنود والمدنين على حد سواء ومن المثير في الأمر أن هذا التقرير صدر في في الولايات المتحدة قبل الحرب بستة أشهر وفي قانون أمريكا فانه بمجرد معرفة المشاكل الصحية والبيئية لليورانيوم تتكون حركة لحظر استخدامه .

      دوغ روكه / رائد سابق في الجيش الأمريكي :
      عهد إلينا بتنظيف ما فعلته النيران بعرباتنا وجنودنا ، تحركنا من السعودية إلى العراق والكويت ، والكلمة الوحيدة التي يمكن ن تصف ما رأيناه هي ...يا الهي .

      البروفيسور فرانك / مصمم القنبلة النووية البريطانية :
      ولذا لا ينبغي استخدامه ، فان كنت تستخدم رصاصة عادية فان التأثير ينتهي بانتهاء الحدث ، أما في حالة اليورانيوم المنضب فانه يبقى في البيئة لوقت طويل وقد يتم ابتلاعه أو استنشاقه عن طريق أناس لم يكن لهم دخل بالمعركة بعد مرور سنوات طويلة .

      ديموند برسيتون / ضابط سابق في الجيش الأمريكي :
      لقد رأيتها بعيني ليست مجرد دعاية جوفاء بل هي وحشية وعار وجريمة ضد الإنسانية واذا أضفنا الى هذا تأثير العقوبات على شعب العراق .

      وهنا أقف اخواني من هذه الاعترافات القاتلة على ألسنة من شارك في هذه الحرب ليس العرب بل الأمريكان والانجليز ذاتهم

      ولي عودة معكم اخواني مع أهم التأثيرات لهذا السلاح .



    • وأين محكمة العدل الدولية منهم.
      لما لا يتحرك محبوا السلام في العالم، ويطالبوا بمحاكمة أولئك المجرمين على الفظائع التي إرتكبوها بحق العراق.
      نعم، لما لا تكون لنا المبادرة ولو لمرة وأحدة، لما لا نطالب بمحاكمتهم، لما لا نشغل الرأي العالمي بفضائعهم ونفضح جرائمهم.
    • كل هؤلاء من محكمة العدل الدولية والامم المتحدة وغيرها من المنظمات لا تمشي ولا تتخذ قرارا الا بمشورة امريكا المتغطرسة الطاغية للعالم وهي فقط مجرد اسماء وممثلين