جوال ابو بطاقة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • جوال ابو بطاقة

      بدون مقدمات ..
      .. ترن ترن .. جوال ابو فيصل يدق ..

      أبو فيصل : مرحبا ...

      الطرف الآخر .. وبصوت ناعم وسائح كالزبدة على الصاج الساخن : مساء الخير ..

      أبو فيصل : مساء النور ..

      الطرف الآخر : معليش .. بس حبيت اسأل لو تكرمت ..

      أبو فيصل : تفضلي ..

      الطرف الآخر : هذا مو جوال فاتن ..

      أبو فيصل : لا غلطانة ..

      الطرف الآخر : يااااااه أنا جداً آسفة .. اتمنى من اعماق قلبي اني ما ازعجتك ..

      أبو فيصل : لا حصل خير .. الله يحفظك .. مع السلامة ..

      الطرف الآخر : باي ..


      بعد مرور عشر دقائق .. دق جوال خوينا ابو فيصل مرة ثانية ومن نفس الرقم .. يالله مساء خير .. قالها بينه وبين نفسه قبل ان يرد .. نعم ..

      الطرف الآخر : اخوي اكرر لك أسفي بس حبيت اقول لك ان صوتك حلو وجذاب .. ما ادري .. يا ترى صاحب الصوت الحلو هذا فنان .. ولا طائر مغرد ..

      ابو فيصل : غريبة .. اصدقائي دائما يقولون ان صوتي مثل صوت الجمس الملكي ..

      الطرف الآخر : ما عليك منهم .. يغااااارون ..

      أبو فيصل : المهم أي خدمة ..

      الطرف الآخر : والله كنت اتمنى اني اسمع صوتك مرة ثانية .. بس .. فيه شيء رح يحول بيني وبين التقاء

      مسمعي بهذه النبرة الموسيقية ..

      أبو فيصل .. وهو يقول في نفسه .. الحمد لله فكة .. : عسى ما شر ..

      الطرف الآخر : لا خير .. بس .. بس .. بطاقتي على وشك انها تخلص ..

      ابو فيصل : والمطلوب ..

      الطرف الآخر : ممكن تشتري لي بطاقة وترسلها لي مسج .. لأني ما أقدر اطلع من فيلتنا لأن سواقنا سافر ..

      أبو فيصل : إيه هين .. اقولك .. رددي .. ما اطولك يا ليل ..

      انتهت المكالمة ..


      ولا زلنا نسلم بناتنا وأخواتنا طرف الحبل الموصل للرذيلة .. بدون أي رقابة ..
    • فعلا ما زلنا نسلم بناتنا وأخواتنا طرف الحبل الموصل للرذيلة .. بدون أي رقابة ..اين

      رقابة الاهل من هذا التي يحصل لنا ولاكن الرقابة الذاتية والتمسك بالدين الاسلامي

      هو الوسيلة الوحيدة للقضاء علي مثل هذة الامور ........ ونشغل انفسنا باشياء تنفعنا

      في الدنيا والاخرة ........

      لك كلّ التقدير والإحترام,,,

      تحيااااااااااتي لك محملتا بعبق الرياحين ,,,,,,,

      وقباااااااااوي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن