اللعبة السعودية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اللعبة السعودية

      shahr2000.com/images/AmericanPress/Bandar%20Bin%20Sultan.jpg

      هذه مقاطع من مقالة طويلة عن علاقة امريكا بالسعودية ،،، وتفاصيل لتاريخها الطويل. وقد حفلت المقالة بمعلومات خاطئة مثلما حفلت بمعلومات صحيحة. وقد ركزت المقالة على دور الامير بندر بن سلطان سفير المملكة في واشنطن في تنمية وتطوير علاقة الدولتين ببعض.



      جاءت المكالمة في الساعة العاشرة من مساء 12 سبتمبر ، اي بعد 36 ساعة من الهجوم على نيويورك وواشنطن. كان على الطرف الاخر من الهاتف رتبة عالية من الاستخبارات الامريكية (محتمل انه جورج تينيت , مدير الوكالة). وكانت اخباره كلها سيئة . السي اي ايه تعتقد ان 16 من الخاطفين هم سعوديين. يقول الامير بندر بن سلطان السفير السعودي في واشنطن "شعرت كأن برجي مركز التجارة العالمي سقطا فوق رأسي". السفير المتحمس عرف ان امريكا ستلوم السعودية لمساهمة مواطنيها الكبيرة في فرقة القاعدة الانتحارية.

      كان هناك ايضا قلق آخر لدى بندر ، على رغم عدم امكانية اعترافه به لاي صحافي غربي. اذا كان هذا العدد الكبير من الانتحاريين من السعوديين ، فكم بقي هناك في الخارج مستعدين لاعطاء حياتهم لله؟ وهل هدفهم الحقيقي امريكا او العائلة المالكة في السعودية الذين ينحدر منهم بندر حيث انه ابن الامير سلطان بن عبدالعزيز وزير الدفاع ، والذين دافع عنهم الامير بندر في امريكا بكل حماسته وطاقته طويلا؟

      الجواب يهم كل امريكي ، حيث مجموعة معارضة من السعوديين (تقول السي اي ايه انهم 15 من 19 خاطف) هم المسئولين في مقتل اكثر من خمسة الاف امريكي. ولكن امريكا والسعودية على علاقة قوية جدا. السبب في هذه العلاقة القوية هو كلمة واحدة , النفط. يقول الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي وابن عم بندر في حديثه لمراسلين من النيوزويك وهو بثوبه الفضفاض في منزل بندر بضاحية مكلين في فرجينيا "وما الغلط في ذلك؟" .

      السعودية تمتلك ربع احتياطي العالم من النفط. وعلى رغم ان السعودية تورد اقل من 10 بالمائة من استيراد امريكا فان السعودية تحفظ سعر البترول ثابتا بتعديل تصديرها الى العالم. اذا سقطت الحكومة السعودية ، وهذا احتمال بعيد، فانه غير متوقع ابدا ان حكومة اسلامية متشددة ستعطي الاهتمام لتزويد الاقتصاد الامريكي بالنفط .

      كتب سيمون هيرش في جريدة النيويوركر ان السعودية مولت او سمحت بتمويل بن لادن وشركاه في مقابل ابعاد عملياته الارهابية بعيدا عن السعودية.

      يقول الامير سعود الفيصل في مقابلته مع النيوزويك "كليا هذا سخيف. من البداية حاولنا لتتبع هذه الاموال، ولكن حصلنا على قليل من التعاون". وزير الخارجية السعودي يلوم البنوك الغربية لتعطيلها التحقيقات. ولكن الحقيقة تكمن في ان الحكومة السعودية تقليديا لاترغب في تتبع الاموال السعودية في الخارج والتي تصل على مايقارب 600 بليون دولار والتي يعود معظمها لافراد من العائلة المالكة السعودية.

      كرر الرئيس بوش في عدة مناسبات بأن ليس في مكتبه مكان لدولة لاتأخذ جانب امريكا ضد الارهاب. قال بوش"ليس هناك زاوية في الارض او مكان مظلم يكفي لحماية الارهابيين". بعدل او بغير عدل تبقى السعودية تستمر في بقائها مكان مظلم.

      على الرغم من ادارة بوش اعلنت اسماء اثنتين من الشبكات المالية التي تدعم القاعدة فان المحققين قد لايعرفون حقيقة المستوى الذي تورط به بعض الافراد السعوديين في تمويل الارهاب.

      السعوديين اصبحوا راغبين في المساعدة في التحقيق عن الخاطفين انفسهم. قال ضابط كبير في السي اي ايه انه عقب هجوم 11 سبتمبر ، قام السعوديين سريعا بتعريف شخصيات الخاطفين ومقابلة اهاليهم وجيرانهم، واشركوا السي اي ايه ومكتب التحقيقات الفيدرالي في المعلومات. السعوديين لم يعلنوا تعاونهم هذا.

      العلاقات بين امريكا والسعودية ظلت لمدة طويلة نوعا من الرقص في الخفاء. هي علاقة تفهم كعلاقة فوق العادة واحيانا رباط سري للمال والسلطة والولاء الشخصي. هذه العلاقة ترتبط بقصة شخص قوي الصداقة ، لاعب ماهر وماكر ، معالج للامور بحذاقة فائقة. من الافضل ان تروى قصة هذه العلاقة عن طريق الرجل الوسط والصريح وهو الامير بندر بن سلطان.



      بندر كان يحب ان يلعب احيانا دور الولد الريفي. يقول "اول مرة سمعت عن بيكاسو ، اعتقدت انه مرض". ولكنه سرعان مابزغ كلاعب فطن في واشنطن، واقنع الكونجرس عام 1981 لتبيع نظام طائرات الاواكس الى السعودية على رغم المعارضة القوية من اللوبي الاسرائيلي القوي. يقول جيفري كيمب ، وهو احد موظفي مكتب الامن القومي خلال فترة ريجان، "لقد كان الولد الطائر الذي يدخن السيجار والذي نحبه لانه غير متكلف ومختلف جدا عن السفراء العرب الاخرين".

      احب بندر لعبة واشنطن بحفلات عشائها التي تقوم على قائمة المدعوين. وفي السرية المستوحاه من الشرق الاوسط فان العلاقة بين امريكا والدول العربية كانت لسنين عديدة منطقة السي اي ايه. وظل بندر يستمتع باتخاذ القرارات السرية. قام بندر باقامة علاقة تمويل لتسليح المجاهدين ضد الحكم السوفيتي في افغانستان. لكل مليون انفقته السي اي ايه كان السعوديون يدفعون مليون اكثر. وحين احتاج الكولونيل اوليفر نورث ليدفع لثوار الكونترا في نيكاراجوا ورفض الكونغرس الموافقة على التمويل فاين ذهب نورث؟ الى الامير بندر الذي دفع بشكل سري عشرين مليون دولار كهدية من السعودية.

      الاختبار الحقيقي لهذه العلاقة ، جاء حين غزا صدام حسين الكويت. قام بندر بالمساعدة في اقناع الملك فهد بالسماح للقوات الامريكية باستخدام الاراضي السعودية كقاعدة انطلاق لتحرير الكويت. في عيد الشكر قام الرئيس جورج بوش والسيدة الاولى باربرا بوش بزيارة الجنود الامريكان في السعودية تاركا وراءه ابنته دورثي التي انتقلت الى البيت الابيض حديثا بعد طلاقها. قامت زوجة بندر بدعوة دورثي واطفالها لقضاء عيد الشكر معها واطفالها في مزرعة بفرجينيا. حين وصل بوش الرياض ، اخذ بندر جانبا وقال له "انتم ناس لطفاء". يقول بندر ان دموعا كانت في عيني الرئيس بوش حين قالها. خلال زيارة قام بها بندر لمنزل بوش الصيفي في كينينكبورت، لقب بـ "بندر بوش".

      كان استقبال بندر خلال فترة كلينتون افضل ، ولكن في البداية فقط . ثم قام الامير السعودي بتنظيم عملية شراء طائرات تجارية بقيمة 6 بليون دولار من بوينج. ومع انه كان هناك مسافة بين بندر وكلينتون الا انه استمر في القيام باداء معروف غير عادي وذلك بتنظيم عملية تسليم رجلي الاستخبارات الليبية المتهمين في اسقاط طائرة لوكربي الى المحاكمة.

      حين منعت السعودية مكتب التحقيقات الفيدرالي عن المشاركة في التحقيقات المختصة بانفجار الخبر ، قام بندر بتلطيف العلاقة وذلك بالالتصاق بمدير المكتب لويس فريه عن طريق تأهيله للعمل مع السعوديين بعد تقاعده.

      اصبح بندر مؤسسة دائمة في واشنطن. في كل نهاية ادارة امريكية ، يقوم بندر بدعوة الوزراء المغادرين الى عشاء في مطعم من اختيارهم (يقول بندر "بعضهم لايرغب ان يراه احد فيها")، والرسالة كانت واضحة: ادارة تذهب وادارة تأتي ، ولكن بندر يظل الصديق للابد. يقول بندر لمراسلي النيوزيوك وهو يدخن سيجاره الكوبي في منزله خارج باريس "واشنطن مدينة باردة".





      الامير السعودي لم يكن دائما في حالة من الابتهاج. بعض الاحيان كان يبدوا قلقا وليس في مزاجه. كان يمضي الكثير والكثير من وقته في منزله الفخم ذو المساحة 50 الف قدم مربع (55 غرفة ، 26 حمام) في مدينة اسبن. كان لدى بندر سبب لهذا القلق. قد يكون مركزه قوي في واشنطن، ولكن في بلاده يبدوا متزحلق. بندر عضو في مجموعة السدارى ، ابناء واحفاد الزوجه المفضلة للملك عبدالعزيز الذي كان اول من اسس الصداقة السعودية مع الرئيس روزفلت في الاربعينات. السدارى امسكوا لزمن طويل اغلب المناصب القوية في المملكة : وزارة الدفاع والداخلية وامارة الرياض ، والعرش نفسه.

      بعد اصابة الملك فهد بجلطة دماغية عام 1995 ، اصبحت القوة الحقيقية في يد الامير عبدالله ولي العهد والاخ غير الشقيق للملك فهد . والامير عبدالله يعتبر شخص متقشف ، اقل تجاوبا مع الغرب ، وقام بعدة خطوات لمقاومة الفساد الذي يستنزف احتياطات المملكة مع انخفاض اسعار النفط في التسعينات.

      يحرص بندر على اداء اوامر عبدالله خصوصا بشأن عملية السلام الاسرائيلي الفلسطيني. الى حاليا ، السعوديين لم يدخلوا عميقا. يقول مسئول امريكي كبير سابق "على الرغم من ان السعوديين يدفعون فواتير ياسر عرفات في فندق الريتز كارلتون حين يقدم الى واشنطن ، فان عبدالله يزدري قائد السلطة الفلسطينية بسبب تردده وجحوده للجميل". ولكن حين بدأ العنف بين اسرائيل والفلسطينين يثير الرأي العام العربي بداية هذا العام ، اصبح عبدالله غير صبور على تردد ادارة بوش للتدخل. في نهاية اوغسطس ، طلب عبدالله من بندر ان يوصل رسالة خشنة وغاضبة من السعوديين : "اذا استمرت الولايات المتحده في السماح لاسرائيل في اشعال الحرب على الفلسطينين ، فان المملكة العربية السعودية سوف لن تتجاهل الرأي العام العربي". بعض الديبلوماسيين توقعوا ان تقوم السعودية بتعليق تواجد القوات الامريكية في السعودية. قام بندر الخجول بتسليم الرسالة في نهاية اوغسطس الى مستشارة الامن القومي كونديلا رايس ، وكانت الرسالة حالة استيقاظ. رد بوش بالوعد على اعلان دولة فلسطينية وحماية كل الديانات في القدس. ثم جاء 11 سبتمبر.

      الاسبوع الماضي ، قام السعوديين بما يعتقدونه حملة علاقات عامة. عادل الجبير ، مستشار الشئون الخارجية للعائلة المالكة السعودية ، قام بدورة على الكابيتول هول والقى تقارير. قال الجبير "انه على النقيض من مانشر ، فان السعوديين قاموا باحتجاز مئات من المشتبه بهم في هجوم 11 سبتمبر. بدا الجبير وكانه يرغب ان يقلل من تعريف الرجال السعوديين كخاطفي طائرات بقوله ان اثنين منهم كانوا مختلين عقليا. كان يرغب في تضليل الامة عن ان المنهج الاصولي المتشدد في المدارس السعودية جعل خريجيه يرغبون في الموت من اجل الله. تلك المدارس تخرج 300 الف طالب ، منهم على الاقل 15 متعلمين من الطبقة الوسطى صاروا ارهابيين كما يقول "بالخطأ".

      المسئولين بادارة بوش يصرون انهم قانعين بتعاون السعودية في التحقيقات. الرئيس نفسه اوضح طريقته بأنها ليست التوسط في المجتمع السعودي بالاعتراض ضد التعليم الاسلامي المتشدد في المدارس السعودية. قال بوش مذكرا موظفيه "نحن لم نذهب الى الميثوديين الامريكان بخصوص جون مكفي".

      حاليا ، كلا الطرفين يحتفظان بمسافة طيبة. حين اعلن البيت الابيض ان بوش لن يقابل عرفات في الامم المتحدة، كان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل حاميا. صرح بأن حكومته محبطة بغضب.

      الظروف تغيرت ، لكن الرقص المعقد بين الامتين لازال يمضي. المخابرات الامريكية قلقة من موسم الحج حين يقدم مليون حاج الى مكة والمدينة . اذا كان بن لادن يتطلع لبدء حرب اهلية في السعودية فان الحج قد يكون فرصته الممتازة . لكن الامير سعود اصر انه ليس قلقا بشأن اي اضطرابات.
    • هناك الكثير من الخفايا وراء الستار والكثير منا يجهلها
      منها هذه العلاقة الحميمة بين الاعداء والمسلمين......بعد ان اصبحت المادة هي اهم شي يراد تحقيقها في حياتهم وغفلة القلب عن الايمان ونسيان مراقبة الله تعالى عليهمفي سرائهم وضراءهم

      ولكن سياتي يوم وتكشف كل الحقيقة .......يوم لاينفع مال ولابنون الامن اتى الله بقلب سليم.

      لك يوم ياظالم #h
    • شكرا لك أخي الكريم طارح الموضوع على هذه المعلومات القيمه التي ربما كانت خافيه على الكثير من أبناء أمتنا وكان يجب عليهم أن يعرفوها ليحددوا موقفهم ويميزوا بين الغث والسمين من حكامهم والشكر موصول للاخت المشرفه على ما أبدته في مداخلتها القيمه 0