عندما سقطت المرأة من عيني !!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عندما سقطت المرأة من عيني !!

      لقد كنت أنظر إلى المرأة نظرة عالية جدا بمعنى أني أضعها فوق مستوى الشبهات ... كنت أتوقع أن الشاب قد يقدم على فعل أي شيء ... لكن الفتاة لا ... فاذا لم يمنعها دينها منعها حياؤها ... لكني بمخالطتي للناس ومشاركتي في الشات وساحات ومنتديات الحوار وغرف البالتوك ... اكتشفت أن المراة أردى وأخس حالا من الرجل بدركات عدة ....
      قد تتساءلون لماذا اذكر هذا ، وكيف ذلك ... إليكم بعض الامثله :

      * مسالة الإستمناء التي كثرت في اوساط الفتيات ، ما كنت اتوقع أن تقوم الفتاة بذلك اطلاقا ، ولكن للاسف اذا بالأمر واقع مرير تعيشه الكثير من الفتيات ، بل ربما ما اقتصر الأمر على التخيل وانما يتعداها الى استخدام اشياء محسوسة ، بل بعض الفتيات خاصة في السكنات الداخلية ـ كما سمعت عنهن ـ يستعملن هذه الفاحشة ( السحاق ) مع بعضن البعض ...
      * لفت انظار الشباب ومنادتهم في بعض الأحيان والصريخ لهم والتحرش بهم ، والقاء ارقام الهواتف لهم .

      * في الشات خاصة الان في ظل تعطل المكالمة الخاصة ، كنت ادخل وأنظر ، وكم مرة ارى كلاما بين اثنين ـ شاب وفتاة ـ يتناجيان .... فضلا عن تعليقات بعض الفتيات وردودهن السخيفة بل والماجنة في بعض الأحيان ، بل والله كانت تتملكني دهشة كبيرة جدا ولا اصدق ان ذلك يصدر من فتاة ...

      * في البالتوك بما انه برنامج محادثة يعني صوتي فللاسف تدخل بعض الفتيات غرف بايخة جدا ويتكلمن بدون حياء او خجل ... بل ذكر لي اأحد الأخوة انه دخل غرفة بالتوك عربية وهو جالس يسمع وتكلمت بنت وقالت كلام يستحي الواحد من ذكره ، يقول أنه كلام فضيع الى ابعد درجة ، يقول لي تصور أي كلمة جنسية بايخة ، طبعا هذا كان في شهر رمضان ....

      * أيضا المواضيع المطروحة في الساحات وتعقيبهن غير اللائق ...
      وغيرها كثير مما صدمت به وجعلني اعيد ترتيب اوراقي في تقييم المرأة ، واشعرني بأني علي أن اتحمل مسؤولية كبيرة ونبهني وغيري إلى أننا اغفلنا جانب المرأة كثيرا وكثيرا جدا ...

      والمعذرة اخواني على فضفضتي بتلك المشاعر والاحاسيس ، والتي ما كان من الأدب أن اذكرها هنا ، ولكن ماذا عساي أن اقول والقلب مثقل بالهموم والاحزان على وضع شبابنا وفتياتنا المتردي ؟!!!


      على أنني لا أعمم أبدا فهناك من الفتيات الصالحات الكثير والكثير جدا ، ولله الحمد والمنة
    • في كل مكان اخي يوجد الغث و السمين و الصالح و الطالح من اي الجنسين... و بالفعل كما قلت ان لم يمنع الشخص دينه فالحياء قد يمنعه احيانا.. لكن للاسف نجد من هذه النوعيات الكثير التي لا يمنعها لا حياء و لا دين و التي لا يوجد ما يردعها عن استعراض القبيح من الافعال و الالفاظ علي مسامع الجميع او مراءهم سواء في النت او في الحياه عموما .... نسأل الله الهدايه للجميع ... و لا نقول سوي لا حول و لا قوه الا بالله .. و اغتنم حياتك قبل مماتك
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=90);']
      أخي الربيع

      رأيتك تخطو خطوات ثابته وصحيحه لرضى الله سبحانه وتعالى ومن ثم رضى نفسك..وبارك الله فيك
      ولكن لا تجعل من هذه الك واقولها مرة ثانيه ك تأثر عليك تأثير سلبي وقوي ..فانت لديك رساله لكل الأجناس وكل الفئات الصالح والخبيث والأعمى والبصير..فأنشر رسالتك واستمر على هذه الخطى ..فهناك فتيات هاويات ساقطات يحتاجون من يدلهم على طريق الصح ..وليس فقط الفتيات والشباب والآباء والأمهات.

      بما انك قلت (على أنني لا أعمم أبدا فهناك من الفتيات الصالحات الكثير والكثير جدا ، ولله الحمد والمنة )فالدنيا لسه بخير
      [/CELL][/TABLE]