انتشار مواقع الشحاذة الإلكترونية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • انتشار مواقع الشحاذة الإلكترونية

      *

      انتشرت في الآونة الأخيرة مواقع عديدة عبر الشبكة العنكبوتية العالمية لطلب مساعدات مالية أو عينية لتجاوز ظرف مالي صعب أو لجمع تبرعات لنجدة مرضى أو مدينين مهددين بالإفلاس. انتشار الظاهرة خلّف جدلا متناميا حولها من حيث البعدين الأخلاقي والقانوني.

      موقع ال"سي . ان. ان" الإلكتروني الذي اورد هذا الخبر اكد ان هذه الظاهرة بدأت في أواخر العام الماضي عندما أعلن كارين بوسناك، البالغ من العمر 29 عاما والمقيم في نيويورك، أن "أهل الخير" أرسلوا ما يكفي من الأموال الإلكترونية، لموقعه الذي أطلقه لجمع أموال تساعده على قضاء ديونه.
      وأيا تعددت الدوافع، يطلب أصحاب الصفحات الإلكترونية على الإنترنت أن يرسل إليهم المطلعون على تلك الصفحات أموالا عبر الشبكة.ورغم أن تجربة مندي أيلوارد البالغة من العمر 23 عاما ليست "مثمرة" بالقدر الكافي إلا أنها قالت إن الأمل مازال يراودها في أن تحقق ما حققه نظراؤها.ولم تجمع مندي من الموقع الذي أطلقته الشهر الماضي إلى حد الآن سوى 160 دولار، أغلبها تبرعت به أمها. وتأمل مندي أن تجمع 30 ألف دولار تقول عبر موقعها إنها تحتاجها لمواجهة أعبائها الدراسية.
      غير أن تجربة براين نولان البالغ من العمر 26 عاما تبدو مختلفة تماما "وواعدة."
      وقا براين إنه يتلقى أسبوعيا ما معدله 1000 دولار منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي، الموعد الذي أطلق فيه موقعه لجمع 40 ألف دولار هي ديون متخلدة بذمته.
      ويعمل براين على تجديد موقعه أولا بأول من خلال إضافة قصص ومواد تتماشى مع "قضيته." وقال إن تحديث موقعه وأفكاره الخلاقة هي التي تجعل منه محطة من بين محطات عدد مهم من المبحرين داخل الشبكة، الأمر الذي يجعل آماله في ربط الصلة بالعديد منهم متعاظمة.