المكالمة الهاتفية التي أبكت المذيعة والمشاهدين !!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • المكالمة الهاتفية التي أبكت المذيعة والمشاهدين !!

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

      قصة منقوله من أحد المنتديات ...


      كنتُ في زيارةٍ لبيتِ أحدِ إخواني ، حيثُ تجمّعتِ العائلةُ الكريمةُ عنده ، ومن بينهم والدتي – أطالَ الله في عمرِها - ، وبعضُ أخواتي ، وجئتُهم على وقتٍ يحلو لهم فيهِ مشاهدةُ بعض ِ البرامج ِ ، فجلستُ معهم على مضض ٍ ،
      وكانوا يشاهدونَ برنامجاً في قناةِ " اقرأ " الفضائيةِ ، وكانَ البرنامجُ عبارةً عن فتاوي نسائيةٍ ،


      من حسن ِ الحظِ أنّي بمجرّدِ الجلوس ِ ، والاستقرارِ ، اتصلتْ بالبرنامج ِ ِ امرأة ٌ سائلة ٌ ، تُخبرُ أنّها من بلادِ المغربِ الحبيبِ ، وأنّ لديها أمراً تُريدُ الإخبارَ بهِ ،
      قالتْ الأختُ المتصلة ُ : كنتُ لا أصلّي أبداً ، ولا ألبسُ الحجابَ ، ولا أتغطّى ، وفي يومٍ من الأيام ِ أتتني بنتي الصغيرةُ ، وعمرُها ثمان ِ سنواتٍ ، وقالتْ لي : يا ماما ليه ما تصلّين ! ، يا ماما اللي ما تصلي ربنا يحطها في النار !! ،

      قالتْ المتصلةُ : تفاجأتُ من طريقةِ كلامي بنتي ! ، إذ كيفَ لبنتٍ صغيرةٍ في السنِّ تقولُ مثلَ هذا الكلام ِ !! ، حيثُ صدمتني جداً ، وما كنتُ أتوقعُ أن يصدرَ منها ذلكَ !! ،

      قالتْ : وأثّرني فيَّ كلامها تأثيراً عظيماً ، وأصبحتُ من بعدها محافظة ً على صلاتي ، وحجابي ، وحشمتي ، وذلكَ بعدَ كلامي بنتي الصغيرةِ لي ،

      ولكن حصلَ أمرٌ غريبٌ ! ، قالتْ ذلكَ الأختُ المتصلة ُ ،

      حصلَ أنّ بنتي تركتْ الصلاة َ ، وهي التي أمرتني بالمحافظةِ على الصلاةِ ، وانعكستْ الآية ُ ، فصرتُ آمرها بالصلاةِ فلا تصلّي - برغم ِ صغر ِ سنّها - ، وعبثاً حاولتُ فيها ، ولكنّها لا تمتثلُ لكلامي ! ، مع أنّها هي التي أذكتْ جذوةَ الإيمان ِ في قلبي ،

      قالتْ : وذاتَ يوماً استيقظتْ ابنتي من النوم ِ وهي تبكي ، فعجبتُ لذلك !! ، وأخذتُ أسألها عن سببِ بكائها !! ،

      فقالتْ البنتُ : يا ماما شفت الرسول – صلّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلّمَ - في النوم ِ ، وهو يقول لي : ليش ما تسلمين !! ، قالت كيف أسلم يا رسول الله ؟! ، قال لها : لازم تصلين عشان تصيرين مسلمة ، اللي ما يصلي ما هو مسلم ، اسلمي ،

      تقولُ البنتُ : فخفت يا ماما وقمت من نومي وأنا أبكي !! ،

      تقولُ المتصلة ُ : فضممتُها وهدأتُ من روعها ، ثم أخذتْ تضحكُ بعدَ أن خفّ منها لهيبُ البكاءِ في صدرها ، حيثُ ضحكتْ فرحاً برؤيةِ النبي صلّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلّمَ ،

      قالتْ : ومن بعد هذه الرؤيا وأنا محافظة ٌ على الصلاةِ ، أنا وابنتي ، مع أنّ عمرَ ابنتي لا يتجاوزُ العشرَ سنينَ !! ،

      انتهت المكالمة ، ولكنّها والله ذرّفتِ الدموعَ في عين ِ المذيعةِ ، وفي عيني ، وفي أعين ِ جميع ِ أهلي الحاضرين
      ،
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الاميري

      سبحان الله الذي جعل من تلك الطفله الصغيره سببا لهداية الام
      مشكووور اخوي على نقلك لهذه القصه وبارك الله فيك والله يهدي الجميع ان شاء الله تعالى


      العفو اخوي الأميري ....
      ومشكور على المداخله ....
      المرء لا يعلم من أين تكون هدايته ...
      فقد تكون من أبسط شىء يحيط به ...
    • سبحان اللة كانت الطفلة سببا في هداية هذة البنت

      برائحة الورد...والعود...والياسمين

      اسمح لي ابعث لك بأجمل باقة تحمل اثمن معاني الشكر

      قصة جميلة للعبرة نتمني منك التواصل دائما

      أسعد الله أيامك وحفظك ..

      لك كلّ التقدير والإحترام,,,

      تحياااتي

      وقباااااوي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:البرداعي

      اشكرك اخي جزيل الشكر على نقلك الموضوع والله يهدي الجميع لما فيه الخير والصلاح ونسئل الله العلي القديرحسن الخاتمة ودمتم سالمين .


      العفو اخوي ....
      وعسى ان يجيب الله دعائك ...
      ودمن جميعا سالمين ....
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الأصيل

      شكرا لك أخي سليل المجد على هذه القصة الني لها الـتأثير الإيجابي على النفس المسلمة
      ولك الأجر عزيزي ..




      أخوكم الأصيل


      العفو اخي الاصيل ...
      وعسى ان يتعض منها اصحاب النفوس الضعيفه ....
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:Salim Alomairy

      سبحان الله ....

      يوضع سره في اصغر خلقه ...

      ربنا لك الحمد ولك الشكر بعد ان هديتنا للاسلام



      فعلا اخي سبحان الله ...
      وشأنه ان اراد شىء ان يقول له كن فيكون ....
      مشكور اخي على المداخلة التي أثرة الموضوع
      ...
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:إبن الوقبـــة

      سبحان اللة كانت الطفلة سببا في هداية هذة البنت

      برائحة الورد...والعود...والياسمين

      اسمح لي ابعث لك بأجمل باقة تحمل اثمن معاني الشكر

      قصة جميلة للعبرة نتمني منك التواصل دائما

      أسعد الله أيامك وحفظك ..

      لك كلّ التقدير والإحترام,,,

      تحياااتي

      وقباااااوي


      الحمد لله على كل حال ....
      فالمرء لا يعلم من أين تأتي هدايته ....

      وأشكرك أخي على الاطراء ....
      واسمح لي أن أتقدم لكم بالشكر على هذا التشجيع والتوجيه منكم ....
      وعسى أن نوفق دائما في انتقاء ما يرضيكم ....
      أشكرك اخي على التعقيب الذي أبهج النفس....
    • [SIZE=5]سبحان الله الذي جعل سره في أبسط خلقه

      يا من لا يمنعه سمع عن سمع ويا من لا يبرمه إلحاح الملحين ولا مسائلة السائلين
      ارزقني برد عفوك وحلاوة رحمتك يا ارحم الراحمين
      اللهم انا نسألك الهدايه اللهم انا نسألك حسن الخاتمة .

      والله انها لقصة مؤثرة جدا [/SIZE]

      |t |t:eek:
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:النورس الراحل

      قصه جميله ومعبره اخي العزيز

      والحمد لله جعل الهدايه في ذالك البيت علي يد تلك الطفله الصغيره

      الف تحيه لك اخي

      واشكرك علي نقلك لهذه القصه


      العفو أخي النورس الراحل ...

      الحمد لله الذي هدنا الجميع الى الصرات المستقيم ...

      وأشكر لك الماخله الطيبه .....
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:أسامة

      وصدق الله العظيم :
      { إِنَّك لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْت وَلَكِنَّ اللَّه يَهْدِي مَنْ يَشَاء }



      [MARQ=RIGHT]سبحان الله[/MARQ]


      أهلا اخي اسامه ...

      وكما قلت اخي يهدي الله من يشاء من عباده ....

      وهذه حكمته تعالى انما شأنه ان أرد شىء أن يقول له كن فيكمون ...

      أشكرك أخي على المساهمه ...
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:sad

      [[B]SIZE=5]سبحان الله الذي جعل سره في أبسط خلقه

      يا من لا يمنعه سمع عن سمع ويا من لا يبرمه إلحاح الملحين ولا مسائلة السائلين
      ارزقني برد عفوك وحلاوة رحمتك يا ارحم الراحمين
      اللهم انا نسألك الهدايه اللهم انا نسألك حسن الخاتمة .

      والله انها لقصة مؤثرة جدا [/SIZE]

      |t |t:eek: [/B]


      أشكرك أخوي sad على التعقيب الطيب ....

      وأشكرك على الكلمات التي نحتها في الموضوع ....