تزايد عدد الهاربين من جيش النظام

    • تزايد عدد الهاربين من جيش النظام

      مع تزايد احتمالات تنفيذ اميركا هجومها المرتقب، اخذت نسبة هروب العسكريين تزداد يوماً بعد آخر رغم الممارسات القمعية التي ينفذها النظام الصدامي للحد من هذه الظاهرة.

      وأشارت مصادرنا ان نسبة الهاربين من جيش النظام تجاوزت الـ (35 %)، اما نسبة الهاربين من معسكرات التطوع الاجباري في ما يسمى بجيش القدس فقد تجاوزت الـ (20 %).

      وأضافت مصادرنا، ارتفاع نسبة ترك المواطنين العراقيين للتشكيلات العسكرية التابعة للنظام سببت احراجاً لسلطة بغداد وجعلها تقف عاجزة عن علاجها.

      يشار الى ان ترك ابناء الوطن الالتحاق بصفوف القوات التابعة للنظام الصدامي نابع من عدم ايمانهم الدفاع عن النظام الحاكم في بغداد.