الموقف الروسي قبال الهجوم الأميركي موقف مصلحي فقط

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الموقف الروسي قبال الهجوم الأميركي موقف مصلحي فقط

      قال (جهانكير كرمي) ان الموقف الروسي المتمثل بالاعتراض على الحل العسكري للأزمة العراقية ينطلق من منطلق نفعي بحت. وأضاف ان الدافع وراء ذلك يكمن فيما للروس من مصالح اقتصادية كبيرة في العراق مشيراً الى الديون البالغة 8 مليارات دولار اضافة الى الاتفاقية الاقتصادية مع النظام الحالي والتي تبلغ 40 مليار دولار تم التوقيع عليها في العام الماضي.

      وعلق الخبير السياسي في شؤون الشرق الأوسط في مقال له تحت عنوان: (الروس والعمليات العسكرية الأميركية في العراق) نشرته صحيفة ايران في عددها الصادر 6/3/2003 على المواقف المتباينة للحكومة الروسية، مستعرضاً مواقفها منذ حرب الخليج الثانية حتى حادث (سبتمبر) انها تنبع من الحفاظ على مصالحها في العالم فقط دون الالتفات الى مطالب الشعوب وتطلعاتها.

      وأكد على ان الاعتراض الروسي على الحرب مرتبط الى حد كبير بالموقفين الألماني والفرنسي من هذه الحرب، فاذا ما تغير موقف هاتين الدولتين تغير الموقف الروسي معهما، لأن اهمية العراق بالنسبة لهم ليست اكبر من اهمية يوغسلافيا، فالروس ليسوا على استعداد بأن يتخذوا موقفاً منفرداً مقابل الولايات المتحدة وهم يواجهون متاعب اقتصادية جمة، وديوناً متراكمة.

      وأضاف، ان اولويات اهتمام الكرملن تنطوي على الوضع الداخلي لروسيا والحفاظ على امن الدول مقابل الدول المحيطة بها، ومن ثم الحفاظ على وحدة مجلس الأمن الدولي، كما اكد ذلك وزير الخارجية الروسي (ايفانوف) عندما قال، ان مسألة وحدة هذا المجلس مسألة مهمة بالنسبة للحكومة الروسية ولا يمكن التفريط بها مقابل امور اخرى.

      واختتم (كرمي) حديثه بالتأكيد على ان المقاومة الروسية مقابل الهجوم الأميركي على العراق سوف لن تستمر، وسترضخ في النهاية الى الأمر الواقع عاجلاً ام آجلاً.
    • شكرا لك اخي الكريم جبل الشيبه على توضيح صورة الموقف الروسي

      وهو بغض النظر موقف محمود ويحسب لنا بعيدا عن الدوافع والاهداف فنحن اذا تبحرنا في اهداف الامريكان نجدها اقبح واشنع من اهداف الروس

      وعموما نتضرع جميعنا بالدعاء الصادق الى الله بان يحفظنا من ويلات الحروب