قرار جديد بتعين رئيس لجمهورية العراق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قرار جديد بتعين رئيس لجمهورية العراق

      انه غريب ان يكون بلد الحضارات حتى بين اهله وجيرانه غريب وانه لحزين ان يكون شعب كان للاخرين ملاذا للكرم واصبح الان يتلقى العون من الاخرين ان القلوب لتعتصر الما لاهلنا الذين كانوا يرفدون العالم بالعلم واصبح الان ثلثهم اميين ان ضمائرنا لتكتوي من هذا الاسى الذي جعل حتى طيور البر التي كانت تعشق ارض العراق فتاتي من كل بقاع العالم عند الخريف وتبقئ للربيع مع اهل العراق اصبحت الان ترتاب من المجي لهذا البلد لانها وجدت ان الاهوار التي كانت تاتي اليها اصبحت ارض قاحله لالشي سوى ان هنالك عصابه دمويه جائت لهذا البلد وتكفلت بحرق الاخضر واليابس ونهب خيراته وموارده وقتل وتشريد اهله عصابه اغلب اركانها ذو شهادات مزوره ابتداءا من رئيس تلك العصابه ما عدا شهادة القتل وفنون التعذيب جائت وجاء دمار العراق معها فمنذ مجئ تلك العصابه والعراقيون يزدادون يوما بعد يوم في بلدان العالم كما يزداد اهلنا بالعراق جوعا وحرمانا وارضه تطفوا على بحر من النفط ونهران تتحسر عليهما اغلب دول الجوار لمائهما وشعب علم الدنيا بعلمه وارض ممزوجه مابين الجبال والسهول والاهوار كل هذا والعراق يصنف من الدول الفقيره حاليا لا لشي سوئ هذه العصابه الدمويه التي تحكم شعب العراق ولكن الله يمهل ولايهمل فجعل كل العالم يقف الى جانب هذا الشعب الذي اصبح القتل والدم مابين ثناياه من قبل حكامه الجهله ان نصر الله لاءتي ولولحين فما كان من قرار مجلس الامن الاخيررقم 1441 الاازالة الشرعيه من حكم العراق من قبل هذا الديكتاتور وتنصيب حاكم اجنبيالا وهو بليكس الذي سوف تكون صلاحياته كصلاحيات رئيس العراق من جميع الامور ويحق له استدعاء كل عراقي ومهما تكن مسوؤليته يعني ذلك يحق له استدعاء اي مسوؤل كوزير اوقائد عسكري اوربما حتى صدام لذلك خذ طاغية العراق يناور على القرار واسند مهمه رفضه الى المجلس الوطني العراقي الذي لم يشاوره اثناء غزو الكويت بل حتى وزير الدفاع انذاك عبد الجبار شنشل لم يعرف بغزو الكويت الامن خلال المذياع الذي يوجد سيارته عند المجئ للدوام في وزارة الدفاع صبيحة الثاني من اغسطس لسنة1990 المهم المجلس الوطني رفض قبول القرار 1441 بنسبة مائه بالمائه فهل صدام يقبل به ويتنازل لتسليم امور العراق الى بليكس ثم هل ان الرشاوي الذي راهن عليها الطاغيه لكل من سوريا وفرنسا وروسيا اخذ يعيد النظر بها فعلا بعد ان صوت الثلاثه اعلاه لصالح القرار الامريكي؟ ثم ماذا يريد العضو المشلول في المجلس الوطني ابن الطاغيه من الدول اعلاه من خلال توزيع ورقه ادانه صريحه للدول التي كان يوزع عليها ثروات العراق؟ اذن نصر الله قد قرب الى كل المظلومين من ابناء العراق وسوف تكون مزبلة التاريخ باستقبال هؤلاء القتله سوئ وافقوا على قرار 1441 ام لم يوافقوا لان قرار طردهم قد اتخذ من قبل كل الدول المحبه للسلام