أم تشاهد ابنتها تموت أمام عينيها

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أم تشاهد ابنتها تموت أمام عينيها

      أم تشاهد ابنتها تموت أمام عينيها

      تقتل ابنتها أمام عينيها
      اسمها عتيقة وهي من المغرب ما دخلت مدرسة من صغرها لأنو عيلتها فقيرة وكانت تدور على عمل وما حصلت.

      أتقدم لها شاب ما تعرفه ولا حتى أهلها يعرفوه, قبلت بيه وكانت مختلفة معاه من بداية حياتها وهذا اللي خلاها تطلب منه الطلاق وطلقها بعد ما قالها انه أصلا غلط لما فكر في الزواج.

      أتعرفت عتيقة بعد طلاقها على بنت اسمها سميرة وصاروا صحبات الروح بالروح وكانت تخرج مهاها تتسوق ويتأخروا ودلتها على طريقة تجيب لها الفلوس من غير ما تتعب في البحث عن العمل وكانت الطريقة سهلة مررررررررة, مجرد أنها تنام مع رجال كل ليلة في المكان اللي تروح فيه.

      وصارت تصرف على أهلها من هذا المال,حملت عتيقة من رجال ما تعرف مين يكون (من كتر الرجال اللي تنام معاهم ) تركت بيت أهلها وراحت في بيت قريب من خالتها وكانت تزورها من فترة وفترة.
      ولما جاء وقت الولادة جابت لها خالتها قابلة تولدها في البيت وكان المولود أنثى سمتها سلوى
      وكانت تتركها عند خالتها, وبعد ما كملت فترة الرضاعة عشان تخرج تباشر عملها بس خالتها ما كانت تبغى البنت عندها وقالت لها تترك بنتها عند ناس يتبنوها بس عتيقة رفضت وسابت البيت ومشيت.

      وراحت في بيت كانت جارتها ست كبيرة وكانت تترك البنت عندها وكان في شاب يجي عندها اسمه مصطفى وكان يحب سلوى ويلعبها وما كان عنده بيت اقترح على عتيقة أنه يعيش معاها وافقت عتيقة على الاقتراح وكان عايش معاها كأنه زوجها ينام معاها في الليل و هي تروح تشتغل في النهار.
      ومرة كان يبغى ينام وسلوى كانت تبكي وما عرف يسكتها وأمها كمان ما عرفت ايش تبغى منها بس كانت حاسة انها مريضة والبنت صغيرة ما تعرف تقول اللي فيها, المهم مصطفى طفش منها ومسكها من رأسها ورماها على الجدار بقوة البنت صرخت وبعدها سكتت راحت أمها تشوفها لقتها ما تتحرك جاب مصطفى موية باردة وكبها على سلوى وما فاقت, عرفت الأم أنه بنتها ماتت راحت اليوم التاني الشرطة وبلغت عن قتل بنتها ومصطفى ما أنكر بالعكس أعترف بالحقيقة وقال انه كان يبغى ينام ورماها على الجدار عشان تسكت بس هي سكتت للأبد.
      وحبسوا مصطفى وعتيقة بتهمة القتل العمد.


      قريت القصة في مجلة وعجبتني وحبيت أني أنشرها لأنه الدنيا ما صار فيها أمان وصارت البنت تتاجر بعرضها عشان تقدر تعيش.......



      تحياتي
      جبال_عمان
    • لا حوله ولا قوة الا بالله

      ما هذه الامور التي تحدث في هذا العالم اليوم

      اين الامومه
      واين لهذا الجاهل القوة التي تدفعه على ايذاء طفله صغيرة
      سبحان الله

      هم مرضاء
      اللهم عليك بكل ظالم غشوم
    • لا حوله ولا قوة الا بالله

      لهذة الدرجة وصلة الامومة بالمتاجرة بشرف البنت ,,,,

      تحياتي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن