'صناعة الهولوكست' يواصل إثارة الضجة في أوروبا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • 'صناعة الهولوكست' يواصل إثارة الضجة في أوروبا

      باريس _ أ ف ب:
      نشر هذا الاسبوع في فرنسا كتاب بعنوان 'صناعة الهولوكست' لليهودي الامريكي نورمان فينكلستاين يهاجم فيه المنظمات اليهودية الامريكية مما اثار الجدل علي الفور.
      وكان هذا الكتاب نشر في البداية في يونيو في الولايات المتحدة وبريطانيا ثم الاسبوع الماضي في المانيا حيث اندلع جدل علي الطائفة اليهودية.
      ويركز موضوع هذا الكتاب الذي يقع في 160 صفحة علي أن المنظمات اليهودية الامريكية، بدءا من المؤتمر اليهودي العالمي . تستغل 'معاناة اليهودي' من ضحايا المحرقة النازية خلال الحرب.
      ويعتبر الكاتب أن صناعة حقيقية لهذه الذكري قد نشأت منذ العام 1967 وأهدافها الرئيسية هي 'ابتزاز المال من أوروبا' وتبرير سياسة اسرائيل 'الاجرامية' تجاه الفلسطينيين باسم 'وحدانية' الابادة اليهودية.
      ويتهم نورمان فينكلستاين هذه المنظمات ب 'الابتزاز علي حساب سويسرا والمانيا باسم 'ضحايا الهولوكست' الذين يشتكون من عملية جديدة لانتزاع الملكية.
      أما الرجل _ الهدف الذي يعتبر رمز هذا النظام بحسب الجامعي الامريكي فهو الحائز علي جائزة نوبل السلام ايلي فيزل الذي يعقد مؤتمراته 'بتعرفه عادية قدرها 25 الف دولار 'زائد سيارة ليموزين مع السائق'.
      وأمس الخميس كرست صحيفتنا ليبراسيون ولوموند الفرنسيتان صفحتين كاملتين لهذا الكتاب ووجهتا نداء الي كبار المؤرخين للتعليق علي الفكرة الواردة فيه.
      وينتقد المؤرخ الفرنسي فيليب بوران 'هتلر واليهود 1989 'ما يسميه 'توثيق خفيف' بينما يري المؤرخ الامريكي راول هيلبيرغ 'تدمير يهود أوروبا 1988'فيه كتابا يذهب في الاتجاه الصحيح'
    • شكراً أخي جبل الشبية على ما تفضلت به

      بداية يجب علينا فهم نفسية اليهود المريضة، والتي تحاول استدرار عطف العالم وتأييده في صراعه مع العرب، وفي نفس الوقت تقوم بسلب جيوب تلك الدول المتعاطفة معها. نعم إنه خبث وأي خبث كيف تسنى لهم أن يجمعوا المتناقضين في آن واحد التعاطف مع سلب المال.
      هذه هي نفسية اليهود يحرفون التاريخ والوقائع لمصالحهم وأغراضهم الخبيثة، وما عمليات الابتزاز التي تعرضت لها أوربا على أيديهم بدعوا التعويضات إلا أكبر دليل على ذلك.

      ملاحظة، كتاب 'صناعة الهولوكست' تم صدوره قبل أكثر من سنتين وليس الأسبوع الماضي.