صدام يقسم العراق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • صدام يقسم العراق

      قرر الرئيس العراقي صدام حسين تقسيم بلاده إلى أربع مناطق أمنية يشرف عليها كل من نائبه عزة إبراهيم ونجليه قصي وعدى وعلي حسن المجيد بينما أسند إلى نفسه الإشراف الشخصي على سلاح الجو وأنظمة الصواريخ وذلك استعداداً لحرب مع الولايات المتحدة أصبحت وشيكة.

      وفي نفس الأثناء أبدى الرئيس الأمريكي جورج بوش في خطاب وجهه للشعب الأمريكي أملا ضئيلا في تجنب الحرب مع العراق مؤكدا "وجود أمل ضئيل أن ينزع (الرئيس العراقي) صدام حسين أسلحته."

      وقال بوش في خطاب الراديو الأسبوعي "يجب أن نعترف بوجود مخاطر كبيرة ونتائجها الرهيبة المحتملة بحيث يجب إزالتها حتى لو تطلب ذلك القوة العسكرية."

      وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن خطوة تقسيم البلاد إلى أربع مناطق وسط وشمال وجنوب وغرب تهدف إلى صد أي عدوان ضد البلاد.

      وحسب قرار صدام حسين فقد تم تقسيم العراق إلى أربعة مناطق، الأولى منطقة بغداد وما حولها وأسندت إلى قصي صدام حسين المسؤول أيضا عن الحرس الجمهوري.

      وستشمل القيادة الشمالية محافظات نينوى والتأميم ودهوك واربيل والسليمانية ويتولى قيادتها عزة ابراهيم نائب رئيس مجلس قيادة الثورة.

      وتضم المنطقة الجنوبية البصرة وذى قار وميسان، و يتولى قيادتها علي حسن المجيد عضو مجلس قيادة الثورة العراقية.

      وعلى الصعيد السياسي دعت كل من فرنسا وألمانيا وروسيا وهي الدول المعارضة لعمل عسكري، إلى اجتماع على مستوى الوزراء للدول الأعضاء في مجلس الأمن.

      وقال متحدث باسم الحكومة الفرنسية السبت أن الدعوة جاءت عشية الاجتماع الثلاثي المنتظر بين الولايات المتحدة و إنجلترا و أسبانيا حول الأزمة مع العراق.

      واقترحت تلك الدول أن يتم اللقاء عقب اجتماع مع رئيس فرق التفتيش هانز بليكس ورئيس وكالة الطاقة النووية الدولية محمد البرادعي سيحددا فيه أهم الأمور التي يجب العمل عليها في عملية التفتيش.

      وتأتي هذه الدعوة عقب قيام القيادة العراقية بدعوة بليكس والبرادعي بالقدوم على العراق بالسرعة الممكنة لمناقشة أمور متعلقة ببرنامج نزع الأسلحة.