سعودي مجاهد في العراق إقرأوا ما يقول، والله أكبر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • سعودي مجاهد في العراق إقرأوا ما يقول، والله أكبر

      رسالة من مجاهد في العراق لكل من يسال عن الجهاد في العراق
      بسم الله الرحمن الرحيم
      فقبل حوالي ثلاثة أسابيع من اليوم أصبت بحالة تشبه الإحباط إلا انه إحباط مشوب بالتفاؤل البعيد فمشهد الجيوش وهي تجيش ضد المسلمين تذيب القلب من كمدٍ إن كان في القلب إسلامٌ أو إيمان . ومرأى الحكام وهم يدعون القوات الصليبية أن تأتي إلى بلادهم بعد أن رفضت تركيا استقبالهم والله انه لَيحرقُ الدم في الشرايين إن بقي هناك فينا دماء ......... فمن القهر الشديد جلست تلك الليلة ابكي قهرا وقلة حيلة ............أريد أن اصنع شيئا أن افعل شيئا أن أتحرك آه آه آه آه آه..............
      وإذا بباب الغرفة يفتح وإذا بأمي الحبيبة تدخل بعد أن سمعت بقلب الأم همهمات الابن وتأوهات قلبي المنفطر حزنا وألماً علي حال المسلمين .........دخلت وهي تتبسم في وجهي المبلل بالدموع واحتضنتني احتضان الأم التي تودع ولدها وهي تعرف انه لن يعود وقالت (لا تبكي كالنساء فالبكاء لنا وقد تركناه أما رأيت خنساء فلسطين كيف أرسلت أبناءها الواحد تلو الآخر ولم تذرف دمعة واحدة قم وأغسل وجهك وتعال )
      فغسلت وجهي ثم رجعت إليها وإذا هي تمسك بصندوق ذهبها وقالت تذهب غدا صباحا وتبيع الذهب وتسافر بعد غد إلى العراق فقد بثت فضائية العراق أن هناك متطوعين عرب في العراق (معقولة !!!!!!! أنا أروح هناك ) وبعد صراع نفسي وعقلي وقلبي وجدت نفسي قد حجزت بعد ثلاثة أيام في شركة من شركات النقل البري (لتوفير النفقات) إلى الأردن وسافرت بعد يومين وحينما وصلت إلى الأردن لثاني مرة في حياتي كان السؤال الذي يلح علي (وبعدين أيش راح تسوي) فألهمني الله عز وجل بعد أن حجزت في الفندق واسترحت بعد الرحلة أن أتوجه إلى السفارة العراقية وفعلا ذهبت إلى هناك وكان استقبلاً طيبا من قبلهم حتى دون معرفتهم لسبب قدومي وبعد أن وصل المسؤول عن العلاقات العامة في السفارة رحب بي بشدة حين علم أنى من أرض الجزيرة( وكان لتوه قد أدي مناسك الحج ) فقلت له بعد كلمات المجاملة والترحيب مباشرة(أريد أن اذهب إلى العراق للمشاركة في الدفاع عنها مع المسلمين هناك ) فإذا به يقوم من خلف المكتب ويعانقني بشدة وهو يقول والله لن يهزم العراق ما بقي رجال أمثالك !!! يهتمون لما يصاب لإخوانهم المسلمين ثم سألني هل تحمل أموال فقلت نعم معي حوالي ثمانية آلاف دولار فقال لا تحتاج إليها و إنما خذ ألف وخمسمائة فقط وضع الباقي في البنك أو أرجعه إلى الأهل لأن النوم والأكل متوفر في معسكر إعداد المتطوعين العرب فقط تبقي المصاريف الشخصية والعراق ما في غلاء بالنسبة للقادمين من الخارج ........
      ثم أخذ جواز السفر خاصتي وقام بتدبيس ورقة بيضاء وقال حتى لا تتعرض للمساءلة من السلطات السعودية إذا رجعت إلى المملكة سنقوم بختم التأشيرة علي الورقة حتى إذا خرجت من العراق انتزعها فقط من الجواز ثم ودعته بعد أن أخبرني أن أذهب إلى وسط البلد(يعني البطحاء حقت الأردن )وهناك سوف أجد من يوصلني إلى العراق ثم من هناك استقل تاكسي يوصلني إلى بغداد وبالفعل

      بعد يوم كنت في نقطة حدود الرشيدية ثم انتقلت بعد ذلك إلى سيارة أخرى قامت بنقلنا مع المسافرين الآخ
    • تحياتي

      شكرا على ردودكم الطيبه وعذرا ربما عند نقل الموضوع الى الساحه لم ينقل كاملا وضاع بعض الكلام منه ولكن ياذن الله تعالى ساقوم بتكمله الموضوع بعد البحث عنه

      مشكورين والله الموفق