لماذا بكى هذا الضابط الأمريكي ( صورة ) بهذا الشكل ..؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لماذا بكى هذا الضابط الأمريكي ( صورة ) بهذا الشكل ..؟

      لماذا بكى هذا الضابط الأمريكي ( صورة ) بهذا الشكل ..؟
      الضابط إريك بولص من ولاية مين الأمريكية ..
      في هذه الصورة نراه يبكي بكاء مرا قبل أن يغادرالولايات المتحدة الى الكويت ومن ثم إلى أرض المعركة في العراق ، و ذلك يوم أمس الخميس 27 مارس ..

      لا شك أنه استعرض في هذه اللحظة الإحتمالات التي سيواجهها ، والصور التي رآها في التلفزيون في الأسبوع المنصرم ..

      هل قذف الله في قلوبهم الخوف منا .. !!

      لا أدري .. و لكنه يعرض حياته للخطر من أجل زيادة مداخيل شركات إنرون و تكساسكو و شيفرون و شل ..
      هذه المرأة العربية الحرة الآبيه الشجاعة


      ----......................---

      لا تنسوا أن أحد احتمالات العودة لبلادة ربما تكون هكذا ..

      اللهم ادحرهم ..

      ..

      تعليق:اذا كان الجندي الأمريكي هكذا؟؟
      فماذا نتوقع منهم غير الهزيمه والموت كالخنازير
      منقوووووووووووووووووول...
    • والله يا اخوان والله ان هؤلاء الامريكان جبناء بشكل لا تتصوروه
      لانه لس لديهم وازع ديني والموت عندهم غصه اما نحن المسلمون فندرك ان الشهاده توصل للجنه

      مشكوووور اخوي للموضوع والله يهزم الامريكان ويرعبهم انشالله
    • شكراً أخي العماني على ما تفضلت به
      نعم إخوتي الكرام، هذه هي حقيقة الجندي الأمريكي وهذه هي نفسيته، إنه ضائع تائه بين نزوات مسئوليه، وبين ما تعلمه من حرية وحقوق إنسان وغيرها من مفاهيم رنانة.
      كذلك فإنه ليس هنالك أي مخزون إيماني مع هؤلاء القوم، لذلك تجدهم تائهين متخبطين بعكس الجندي المسلم المطمئن الأيمان، ولنتذكر قوله تعالى " ولا تهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون وكان الله عليماً حكيما".